الأربعاء, 21 أبريل 2021

1.3 مليون وافد خرجوا من سوق العمل في 21 شهرا .. و48.6 الف سعودي انضموا

هيئة الإحصاء: بعد تطبيق قيادة المرأة .. استقدام 98 امرأة كـ “سائقة” خلال 3 أشهر .. وخروج 15.3 ألف سائق

كشفت نشرة سوق العمل الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء اليوم ان الثلاثة أشهر الأولى التالية لتطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة شهدت خروج 15,318 سائق من سوق العمل في الوقت الذي شهد فيه السوق دخول 98 امرأة اجنبية المملكة للعمل بوظيفة سائقة، في مؤشر على بدء بعض الأسر السعودية استقدام سائقات من الخارج.

اقرأ أيضا

ووفقا لبيانات النشرة فإن أعداد السائقين في المملكة بلغ بنهاية الربع الثالث من العام 2018 عدد 1,341,910 سائق انخفاضا من  1,357,228 سائق بنهاية الربع الثاني من العام الماضي ومقابل 1,393,801 سائق بنهاية الربع الثالث من العام 2017 بانخفاض 51,891 سائق خلال عام ومنذ صدور الامر الملكي الكريم في 26 سبتمبر2017 بالسماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية الذي بدأ تطبيقه في 10 شوال 1439هـ الموافق 24 يونيو2018.

ويشكل السائقون نحو 56.6% من العمالة المنزلية في المملكة البالغ عددها 2,371.390 مشتغل بنهاية الربع الثالث من العام 2018 ويشكلون نحو 24.7% من اجمالي الأجانب العاملين في المملكة والبالغ عددهم 9,578,055 أجنبي.

يذكر أن أعداد الأجانب في سوق العمل بدأ في الانخفاض مع بداية العام 2017 حيث فقد نحو 466 ألف أجنبي وظائفهم خلال العام 2017، ليبلغ إجمالي الأجانب المغادرين لسوق العمل خلال 21 شهرا عدد يقدر بنحو 1,305,280 أجنبي، ويعد الربع الثالث من العام 2018 هو الأعلى في معدلات خروج الأجانب من سوق العمل منذ ان بدأ اعداد الأجانب في الانخفاض بداية من العام 2017.

وبنهاية الربع الثالث من 2018 توزع العاملين في الاقتصاد السعودي ما بين 75.5% أجنبي و24.5% سعودي. وكانت بيانات النشرة قد أظهرت انخفاض معدل البطالة لإجمالي السعوديين (15 سنة فأكثر) إلى 12.8%، بعد أن كان 12.9% نهاية الربع السابق (الثاني من العام 2018).

وثبت معدل البطالة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) (6.0%) في الربع الثالث من عام 2018م، وانخفض معدل البطالة للسعوديات حيث بلغ (30.9%) مقارنة بـ (31.1%) في الربع الثاني 2018م، وانخفض معدل البطالة للسعوديين الذكور عند (7.5%) مقارنةً بـ (7.6%) في الربع الثاني 2018م. 

يذكر أنه وفقا لمنهجية حساب معدل البطالة في المملكة فإن انخفاض اعداد المشتغلين غير مرتبط بمعدل البطالة وقوة العمل حيث ان معدل البطالة وقوة العمل تحسب من المسح الذي تجريه الهيئة العامة للإحصاء، فيما يتم حساب اعداد المشتغلين من واقع السجلات الإدارية، كما أن اعداد المشتغلين في السجلات فقط للعاملين المدنيين في الحكومة والقطاع الخاص ولا يشمل فئات كبيرة مثل العسكريين والعاملين لحسابهم والعاملين خارج المنشأة، فيما تشمل تقديرات المسح جميع فئات المشتغلين المذكورة.

وأوضحت النشرة انخفاض في اعداد السعوديين الباحثين عن عمل بنحو 17% خلال الربع الثالث من العام 2018 ليبلغ عددهم 933,551 باحث وباحثه عن عمل مقابل 1,118,801 باحث وباحثه في الربع السابق (الثاني2018) أي بانخفاض 195,297 باحث وباحثه، هذا في الوقت الذي أظهرت فيه البيانات انخفاض أعداد السعوديين المشتغلين في الاقتصاد بنحو 15,356 مشتغل.

وتفسر هذه الحالة بأن الانخفاض في عدد الباحثين عن عمل ليس بسبب حصول بعضهم على وظائف ولكن بسبب تحسين جودة جمع بياناتهم واستخدام معايير جديدة تتعلق بالتحقق من ان الفرد لا يعمل أو كونه غير مرتبط بعمل أو ملتحق بالتعليم الجامعي وكذلك مدى جاهزيته وقدرته للالتحاق بعمل.

ووفقا للنشرة بلغ إجمالي المشتغلون في الاقتصاد السعودي بنهاية الربع الثالث من العام الجاري عدد 12,688,042 مشتغل انخفاضا من 13,018,066 مشتغل في الربع الثاني من العام الجاري أي بانخفاض 330,024 مشتغل معظمهم أجانب (314,668  اجنبي)، فيما انخفض اعداد المشتغلين السعوديين بـ 15,356 مشتغل ليبلغ عدد المشتغلين السعوديين عدد 3,109,987 مشتغل (ذكور وإناث).

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد