الإثنين, 26 يوليو 2021

بنك غولدمان ساكس ينضم إلى HSBC  في رهان بقيمة 20 مليون دولار

قامت  أكبر البنوك في العالم، بتوحيد قوتها من أجل الاستثمار في الشركة الناشئة التي يقع مقرها في لندن، العازمة على تغيير علاقتنا مع الأموال.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “فوربس” تقدم شركة Bud، التي أسسها كل من إد ماسلافيكاس وجورج دونينج، تقنيات مصرفية مفتوحة للاعبين في شارع الأعمال، مع تركيز خاص على الذكاء الاصطناعي و”الحسابات الذكية”.

دعم كل من، بنك Goldman Sachs  وبنك  HSBC  ومجموعة (ANZ) (المجموعة المصرفية الأسترالية والنيوزيلندية) وشركة  Investec  وبنك  Banco Sabadell  الإسباني، إلى جانب مستثمرين آخرين، شركة  Bud  اليوم، بمبلغ 20 مليون دولار، كجزء من جولة التمويل الأولي للشركة الناشئة.

قال ماسلافيكاس، الرئيس التنفيذي لشركة Bud: “إن ما كنا نقوم به خلال العام الماضي، أو نحو ذلك، هو اختبار وتجريب الأشياء مع البنوك، وأثبت ذلك أنه ناجح للغاية، والآن حان الوقت لنقوم فعلياً بالتوسع، وبإحضار هذه الأشياء إلى بيئة مصرفية حية”.

بهدف القيام بذلك، تعتزم شركة Bud مضاعفة عدد موظفيها البالغ 70 شخص، وتأسيس ما يسميه ماسلافيكاس “أكبر فريق في العالم مكرس للخدمات المصرفي المفتوحة”.

انطلقت شركة Bud عام 2016 كتطبيق يسمح للأشخاص بجمع كافة حساباتهم المصرفية ومصاريفهم في مكان واحد، وسرعان ما غيرت مسارها لتركز على أن تصبح مقدم لتقنية الخدمات المصرفية المفتوحة من أعمال لأعمال.

تقوم شركة Bud اليوم بإدارة الذكاء خلف تطبيق  artha  للذكاء الاصطناعي الخاص ببنك  HSBC ، والمخصص لعملاء بنك  First Direct  التابع له، والذي يتيح لهم تحليل الإنفاق عبر جميع حساباتهم، ويدعي أنه يعمل مع 85 شركة، بما في ذلك شركة Hiscox  وشركة  AJ Bell .

وقال رامان بهاتيا، رئيس قسم المصرف الرقمي في الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات ببنك (HSBC)، والذي سينضم إلى مجلس إدارة شركة (Bud) كجزء من الاستثمار “قامت [شركة (Bud)] بالمساعدة في تشكيل نهجنا الخاص بالخدمات المصرفية المفتوحة، وعملت معنا كي نقدم الخدمات التي تجعل من الخدمات المصرفية أسهل لعملائنا”.

ومن اللافت للنظر أن ماسلافيكاس وصف استثمار اليوم بأنه “يتعلق فعلياً بالاتفاقيات التجارية”، ولكن عندما سأل عن بنك (Goldman Sachs) وحساب للتوفير الشهير، (Marcus)، أضاف “لا يمكننا الإفصاح عن أي اتفاقات تجارية في هذه المرحلة، في الواقع، هذا يقع على عاتقهم”.

يعد تبديل الفاتورة ساحة قتال أخرى، وذلك كما ذكر الرئيس التنفيذي لفوربس العام الماضي، والتي يبدو أنها تكتسب زخماً، حيث أعلن بنك (Monzo) مؤخراً عن تبسيط تبديل الفواتير باعتباره ميزة يقوم “باستكشافها”، بينما حصلت خدمة التحويل التلقائي “أهتم بفواتيري” (Look After My Bills) على تقييم بقيمة 4 مليون جنيه استرليني في برنامج قناة (BBC)، “عرين التنين” (Dragon’s Den)، العام الماضي.

قال ماسلافيكاس “إنها أحد الأشياء الأساسية التي سننظر إليها، فبالنسبة لنا، يتعلق الأمر بقيامك بتبديل بعض الفواتير، وتوفير بعض المال، ولكن ثم ماذا؟ ماذا يفعلون بهذه الأموال، هل يصبح هذا مال للإنفاق، أم هدف للادخار، هذا هو الأمر الذي يثير الهاجس لدينا حقاً”.

كما تحدث أيضاً عن “المنتجات المصرفية غير التقليدية”، بما في ذلك منتج شركة (Bud) الفائز مؤخراً في التحدي الحكومي لتمييز التأجير (Government’s Rental Recognition Challenge)، حيث قامت ببناء خوارزمية لتحديد دفعات الإيجار، وضعها في حزم بطريقة يمكن أن تحسن من التصنيف الائتماني للشخص.

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد