الأحد, 28 فبراير 2021

“بوينج” تساعد شركة Aerion لتطوير طائرة نفاثة أسرع من الصوت

اختارت شركة (Aerion) داعماً قوياً لها في سعيها من أجل تطوير طائرة رجال أعمال نفاثة أسرع من الصوت، كما افترقت لتوها مع شركة أخرى، حيث تستثمر الشركة العملاقة لصناعة الطائرات (Boeing) مبلغاً لم يكشف عنه من المال، في الشركة التي تعمل من رينو بولاية نيفادا، حيث ستقوم بتقديم الدعم الهندسي والتصميم والتصنيع، إضافة إلى موارد اختبار الطيران، وذلك وفقاً لما أعلنته الشركتان، الثلاثاء.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “فوربس” قال جيف ميلر، المتحدث باسم (Aerion)، إن الشركة لن تعمل بعد الآن مع (Lockheed Martin)، والتي تشاركت معها في عام 2017 من أجل تطوير الطائرة، رافضاً أن يوضح الأسباب.

قال ستيف نوردلوند، رأس شركة (Boeing NeXT)، وهي قسم من الشركة، والتي يقع مقرها في شيكاغو، يركز على أشكال الطيران المستقبلية، في بيان “عن طريق هذه الشراكة، والتي تجمع بين خبرة شركة (Aerion) المتعلقة بالسرعة الأعلى من الصوت، مع تجربة شركة (Boeing) ذات الحجم الصناعي العالمي في مجال الطيران التجاري، أصبح لدينا الفريق المناسب لبناء مستقبل الطيران الأسرع من الصوت المستدام”.

لقد كانت شركة (Aerion) مشروع شغف بالنسبة لروبرت باس، الثري من ولاية تكساس، لفترة طويلة، حيث تقوم الشركة بتطوير طائرة ركاب نفاثة تتسع لـ 12 راكب، مع مدى يصل إلى 4200 ميلاً بحرياً، بسرعة 1.4 ماك، والذي يمكن أن يختصر حوالي ثلاث ساعات من رحلة عبر المحيط الأطلسي، وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول، قالت شركة (Aerion) إنها كانت تعمل مع قسم (Skunk Works) في شركة (Lockheed Martin) لإعطاء الطائرة القدرة على الطيران بسرعة أعلى من الصوت، لتصل إلى سرعة 1.2 ماك فوق الأرض، وذلك دون أن يقوم دوي اختراق حاجز الصوت بالاصطدام بالأرض.

قال ميلر، إن الانتقال من (Lockheed) إلى (Boeing) لن يكون له أي تأثير على تصميم الطائرة، أو المخطط الزمني للتطوير، حيث تخطط شركة (Aerion) لبدء رحلات تجريبية للطائرة، والتي يطلقون عليها (AS2)، في عام 2023، وإدخالها الخدمة في عام 2025.

وقد يتبين أن شركة (Boeing) ستكون شريكاً أفضل بالنسبة لتسويق الطائرة مقارنة مع شركة (Lockheed)، والتي ليس لديها أي علاقة بسوق الطيران المدني منذ أن توقفت عن صناعة طائرة (L-1011 TriStar) في عام 1984، وقال ريتشارد أبولافيا، المحلل في مجموعة (Teal Group)، “الأمر ليس مجرد حساسية تسويقية، إنها شهادة التجربة، وكل ما يأتي مع ذلك، وتجربة التصنيع”.

وستقوم شركة (Boeing) بوضع اثنين من التنفيذيين في مجلس إدارة شركة (Aerion)، والذي يتكون من خمسة أعضاء: مايك سينيت، نائب رئيس تطوير المنتجات، وكين شو، نائب رئيس سلسلة التوريد في شركة (Boeing Global Services).

وقال أبولافيا، إنه من الصعب تحديد أهمية اهتمام شركة (Boeing) في شركة (Aerion)، دون معرفة حجم استثماراتها في الشركة.

إذا كان الاستثمار يبلغ 10 ملايين دولار فقط، إذاً شركة (Boeing) ترسل رسالة تسويقية مفادها أنها تتطلع إلى المستقبل، وتحصل على مقعد بالداخل لترى إذا ما كان البرنامج سينجح أم لا، ويقول أبولافيا “أما إذا كان الاستثمار مثل 100 مليون دولار، فإن هذا يعني ضمنياً التزاماً كي تكون شريكاً رئيسياً في الصناعة، بل وربما حتى من الممكن أن تستحوذ عليها”.

قالت شركة جنرال إلكتريك، في أكتوبر/تشرين الأول، إنها ستطور محركاً للطائرة ثلاثية المحركات على أساس نواة تم تبنيها من محرك الطائرات صاحب أفضل مبيعات على الإطلاق، محرك (CFM56)، وفي يناير/كانون الثاني، أخبر توم فايس، الرئيس التنفيذي لشركة (Aerion)، المستثمرين في مؤتمر (Bank of America Merrill Lynch) أن الشركة كانت تدفع جميع تكاليف التطوير للمحرك مقابل الحصول على حقوق حصرية له، وهو اتفاق غير مألوف للغاية، فعادة ما يقوم صناع المحركات بدفع غالبية الفاتورة، ثم يسعون لبيع منتجاتهم إلى العديد من صانعي الطائرات.

تبلغ قائمة أسعار (AS2) 120 مليون دولار، أي ما يقرب من ضعف أغلى الطائرات النفاثة التجارية الكبيرة، وليس من الواضح ما هو السوق الذي يمكن أن يكون لسرعة أكبر عند مثل هذا السعر المرتفع، وقالت شركة (Aerion)، في أكتوبر/تشرين الأول، إنها تتوقع أن تبيع 300 طائرة على مدى عشرة سنوات و500 طائرة إجمالياً.

تعد شركة (Aerion) واحدة من ثلاث شركات تسعى إلى إحضار الطيران الأسرع من الصوت إلى سوق الطيران المدني بعد 15 عاماً من آخر رحلة لطائرة الكونكورد، حيث أعلنت شركة (Boom)، التي تعمل من دنفر، في يناير/كانون الثاني، أنها جمعت 100 مليون دولار لتمويل تطوير طائرة تتكون من 55 مقعداً، بينما تقوم شركة (Spike)، التي تعمل من بوسطن، بالعمل على طائرة رجال الأعمال النفاثة التي يمكنها أن تجلس ما يصل إلى 18 راكباً.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد