الجمعة 02 جمادى الثانية 1442 - 15 يناير 2021 - 25 الجدي 1399

الموارد البشرية ورؤية 2030 – رفع إنتاجية الموظف الحكومي (12)

م. أحمد مسفر الغامدي

لتحقيق التميز في الأداء الحكومي الذي تسعى إليه رؤية 2030 تم تحديد هدف استراتيجي ضمن برنامج التحول الوطني لرفع كفاءة إنتاجية الموظف الحكومي من خلال العمل على تطوير الأطر التنظيمية واللوائح الخاصة بقطاع الخدمة المدنية وتمكين الجهات الحكومية بإيجاد بيئة عمل محفزة ورفع كفاء رأس المال البشري مما يعزز الانتماء والإنتاجية لموظفي القطاع الحكومي. كما أن مثل هذه المبادرات والأهداف تصلح لتنفيذها في القطاع الخاص مما يساهم في خلق بيئات عمل محفزة للموظفين في القطاعين الخاص والحكومي بداخل المملكة. 

الهدف من تحسين إنتاجية الموظف الحكومي ليس لمجرد تحسين الإنتاج الفردي للموظف إنما يصل تأثيره إلى تحسين الأداء المؤسسي في كافة القطاعات الأساسية والمحورية في المملكة مثل التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية وغيرها. لذلك تم تحديد مؤشرات قياس الأداء لقياس مدى تحقيق تحسين إنتاجية الموظف الحكومي حيث كانت نسبة الموظفين السعوديين في القطاع الحكومي الذين تم تحديد أهداف الأداء السنوية لهم 0% في عام 2017 وتم تحديد مؤشر للوصول خلال عام 2020 إلى نسبة 100% من الموظفين، كما يسعى البرنامج للوصول بنسبة الموظفين الذين تلقوا تدريباً خلال العام إلى 30% بحلول عام 2020 بدلاً من 15% خلال عام 2017. 

من ضمن المبادرات التي تستهدف رفع إنتاجية الموظف الحكومي البرنامج الوطني لإعداد وتطوير القيادات الإدارية والذي يهدف إلى اكتشاف وإعداد وتطوير القيادات الإدارية وفقاً لأفضل الممارسات الدولية والمساهمة في تطوير الأنظمة واللوائح التي تضمن رفع كفاءة رأس المال البشري وتمكين القيادات في كافة مؤسسات وقطاعات المملكة. ولأن الجانب الاستشاري في غاية الأهمية لعملية التطوير يتم إعداد منهجية علمية لتحديد الاحتياجات الخاصة بتحسين إنتاجية الموظفين وتقديم حلول واستشارات للجهات والمؤسسات لتمكينهم من تعزيز جودة الإجراءات والعمليات بما يعزز ويضمن عملية رفع إنتاجية الموظفين. كما تم وضع برامج للعمل على إيجاد وخلق بيئات عمل محفزة للموظفين من خلال تطوير بيئة العمل وتحديد آليات لمتابعتها من خلال إعداد معايير علمية لبيئة العمل التي تتوافق مع أفضل الممارسات الدولية لرفع مستوى الكفاءة والارتباط المهني للموظفين وخفض معدل التسرب الوظيفي، وكنت قد أفردت مقالاً في السابق لمميزات بيئة العمل العصرية والتي تساعد على تحفيز الموظفين وتزيد الانتماء لديهم تجاه مؤسساتهم. 

بالإضافة إلى إطلاق البرنامج الوطني للتدريب والذي يسعى إلى توحيد الجهود وتحقيق التكامل بين الجهات الحكومية في تنفيذ برامج تدريبية للموظفين في مسارات محددة تسهم في رفع إنتاجيتهم وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 بكفاءة وفاعلية من خلال إكساب الموظفين كفاءات جديدة تتواكب مع التغييرات الإيجابية في برامج الرؤية. 

نائب الرئيس للموارد البشرية في احدى الشركات الكبرى [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو