الاثنين 12 جمادى الثانية 1442 - 25 يناير 2021 - 05 الدلو 1399

قصة ثاني أغنى امرأة روسية .. من معلمة لغة إنجليزية إلى عرش الأثرياء

تعد تاتيانا باكالتشوك المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة (Wildberries)، والتي تبلغ قيمة إيراداتها 1.9 مليار دولار (إيرادات عام 2018)، وهو موقع للتجارة الإلكترونية يبيع 15000 علامة تجارية ويجذب 2 مليون زائر يومياً في دول روسيا وروسيا البيضاء وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزستان، وقامت الشركة في عام 2018 بالتعامل مع 400000 طلب في المتوسط يومياً على الإنترنت، حيث قامت ببيع كل شيء، من الملابس ومستحضرات التجميل إلى المنتجات المنزلية ولعب الأطفال، وتقدر قيمة شركة (Wildberries) بمبلغ مليار دولار تقريباً، وذلك بناء على تحليل فوربس، ما يجعل من باكالتشوك، والتي تقول الشركة إنها المالكة الوحيد لها، ملياردير.

ووفقا لـ "فوربس" كانت إيلينا باتورينا هي السيدة الروسية الوحيدة التي أصبحت ملياردير على الإطلاق، وكان زوجها، يوري لوزوف، عمدة موسكو القوي لأعوام، وبعد أن تم إبعاده من منصبه في عام 2010، غادرت باتورينا وبناتهم روسيا، باعت باتورينا معظم أصولها في روسيا، وبدأت في شراء الفنادق وغيرها من العقارات في أوروبا والولايات المتحدة، وتعيش الآن في لندن وتبلغ ثروتها 1.2 مليار دولار.

أسست باكالتشوك شركة (Wildberries) في عام 2004، حيث كانت تبلغ من العمر 28 عاماً وقتها، وذلك من شقتها في موسكو عندما كانت في إجازة الأمومة، حيث بدأت تفكر كثيراً عندما كانت في المنزل تقوم برعاية طفل عمره شهراً واحداً في مدى صعوبة الأمر بالنسبة لها، وغيرها من الأمهات الشابات، كي يتسوقن من أجل شراء الملابس لأنفسهن مع وجود مولود جديد في المنزل، وقررت باكالتشوك حل مشكلتها عن طريق إنشاء شركة (Wildberries)، وقام زوجها  فلاديسلاف بترك وظيفته كفني تصليح حاسبات في ذلك العام لينضم إليها، وفي البداية، اشترت الملابس بالجملة من موقع التجارة الإلكترونية الألمانية (Otto)، وقامت بالتقاط صوراً للمنتجات، ثم أعادت بيعها على الإنترنت، واستأجرت سعاة لتسليم السلع في موسكو والمناطق المحيطة بها، أو قامت باستخدام خدمة البريد التابعة للدولة لتقوم بشحن السلع إلى مناطق أخرى في روسيا، واستمرت العلاقة مع موقع (Otto) لمدة أربع أعوام قبل أن تنسحب وتبدأ في العمل مع العلامات التجارية بشكل مباشر.

لقد كان وقتاً مواتياً لبدء مثل هذه الأعمال في روسيا، حيث كانت توجد القليل من المنافسة، وحتى في يومنا هذا، مازال ينظر إلى روسيا على اعتبارها أحد آخر أكبر الجبهات من أجل التجارة الإلكترونية في العالم، ووفقاً لتقرير (Morgan Stanley) الصادر في سبتمبر/أيلول عام 2018، فإن سوق التجارة الإلكترونية الروسي، والذي تبلغ قيمته 18 مليار دولار، هو آخر سوق ناشئة رئيسية في العالم دون بائع تجزئة على الإنترنت مسيطر على السوق، حيث تأتي شركة (Wildberrries)، والتي تملك نسبة 4.7% من مبيعات روسيا عبر الإنترنت، في المركز الثالث في المجال المفتت خلف (Yandex Market) المملوكة لروسيا، والتي تمتلك نسبة 10% من حصة السوق، وتاجر التجزئة الصيني (Alibaba)، والذي يمتلك نسبة 8.5% من الطلبات عبر الإنترنت، وتبيع الشركات الثلاث العديد من نفس السلع أو ما يشبهها، مما يزيد من صعوبة التمييز بينهم.

وفقًاً لتقرير (Morgan Stanley)، تمتلك شركة (Wildberries) موطئ قدم في فئة الموضة، ولكن لم يتحدد بعد من الفائز الواضح في مجال التجارة الإلكترونية في روسيا، وبينما تظل شركة (Wildberries) صامتة حول مستقبلها، إلا أنها لن ترضي، حيث قالت الشركة "لا يمكننا التعليق حول خططنا، [لكن] التوسع هو استراتيجيتنا".

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو