السبت, 17 أبريل 2021

 هشام الجضعي: المملكة تستورد 80% من الغذاء من أكثر 157 دولة .. ورقابتنا على هذه السلع مميزة

أكد هشام الجضعي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء أن  80% من الغذاء داخل المملكة يكون مستورد من أكثر 157 دولة، مبيناً، وضعنا في رقابة هذه السلع مميز، مشيرًا إلى أن المملكة تستورد 15% من غذائها من البرازيل، اذ تشتري منها دجاج بقيمة تصل نحو مليار دولار سنوياً، لا سيما تايلند التي تشكل 11.67% من الغذاء، وتستورد منها الأغذية المعلبة ومنتجات الأسماك. 

اقرأ أيضا

وأضاف الجضعي، اثناء ظهوره في برنامج في الصورة الذي يقدمه الزميل الاعلامي عبدالله المديفر على شاشة روتانا خليجية أن هيئة الغذاء والدواء متواجدة في 16 منفذ بين جوي وبري وبحري، وقد تجاوزنا منع السلع المخالفة من الجمارك، بل نتجه اليوم إلى سياسة المنع من المصدر الأساسي، ونقوم في التفتيش على بعض السلع بدول المنشأ.

وقال، اننا وجدنا في المنتجات التي تأتينا من مصر بها زيادة في نسبة بقايا المبيدات، وعدد المعادن الثقيلة، علماً بأننا قبل سنة من وقتنا الحالي اشترطنا على المنتجات التي تأتينا من مصر أن يكون لديها شهادة السلامة من التهاب الكبد وشهادة بخلو بقايا المبيدات من مختبرات معترفة دولياً.

وفي شأن, إعلانات شركات المياه التي انتشرت مؤخراً، أكد الجضعي أن جميع أنواع المياه المعبأة الموجودة في السوق السعودي واحدة ولا فرق بينها، وكلها آمنة، واذا وجدنا مصنع يخالف الانظمة والمقاييس التي تم وضعها نقوم باغلاق المصنع بشكل عاجل لاتخاذ كامل الاجراءات النظامية، موضحاً أنه لم تثبت لدينا أي معلومة أن في استخدام البلاستيك في قوارير المياه ضرر معروف مقارنة بالزجاج.

وقال، لم تأتينا أي بيانات حول أي مخاطر إشعاعية تهدد آبار ومصادر المياه في المملكة، وفي حال توفرت هذه المعلومات لن ننتظر يوما واحدا على بقاء هذه المنتجات في السوق.

وأشار إلى أن استخدام مياه الصرف الصحي في زراعة الخضروات والفواكة ممنوع إطلاقاً في المملكة، مبيناً انك اذا أردت أن تستخدم مياه الصرف الصحي لزراعة الخضار والفواكة فعليك أن تمر بخطوات متعددة وآليات متنوعة، ولكن لا نسمح بها في المملكة.

وقال لدينا التزام مع وزراء الصحة على مستوى الخليج في الحد من استخدام السجائر والشيشة الإلكترونية بسبب مخاطرها الصحية، وليس لدينا مانع من مراجعتها مع اللجنة الوطنية للتبغ.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد