الأحد, 18 أبريل 2021

السلمي لـ “مال”: ارتفاع  الصادرات السعودية إلى السوق العراقي 40% خلال عام 2018

كشف لـ “مال” صالح السلمي أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية، عن ارتفاع الصادرات السعودية إلى السوق العراقي خلال عام 2018 عن عام 2017 بما يقارب  الـ 40%، مبيناً ان الدراسة توصلت لعدة قطاعات في السوق العراقي مع امكانات تصديرها إلى السعودية، ومنها أن قطاع مواد البناء والغذاء والنفط والغاز والتغليف من القطاعات المستهدفة والواعدة، والتي تساهم في تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

اقرأ أيضا

وأضاف السلمي، أثناء أفتتاح أعمال البعثة التجارية العراقية في فندق كراون بلازا في مدينة الرياض، أن الميزان التجاري بين المملكة وجمهورية العراق يبلغ حوالي 2,5 مليار ريال، مبينا ان المستهدف في المستقبل أكثر سواء كان على مستوى الصادرات من السعودية أو على مستوى الاستيراد من العراق، ، خصوصاً بعد فتح منفذ عرعر في شهر أكتوبر المقبل، وتوفر وسائل التمويل والتسهيلات بين البلدين.

وأوضح انه من المؤمل أن يبدأ بنك الصادرات الذي سيتم تأسيسه  في نهاية العام الجاري، وبرأس مال مقترح 30 مليار ريال، مضيفاً، في الوقت الحالي لدينا مبادرة بمبلغ 5 مليار ريال، حيث بدأنا التمويل فيها بتوفير نوعين من الخدمات وهي : خدمة التمويل قبل التصدير الذي نمول فيه المواد الخام للشركات الراغبة في التصدير، والتمويل للمستوردين من خارج المملكة، مؤكدًا أن السوق العراقي الواعد من ضمن المستهدفين من هذه المبادرة.

وقال السلمي، إن قطاع المواد الغذائية في المملكة يعتبر أكثر الصادرات الى السوق العراقي في الوقت الحالي، ويليها مواد البناء، مبيناً أن هذه الصادرات تمثل نسبة بسيطة من حجم السوق العراقي، لافتاً إلى أن مواد البناء التي تم تصديرها، تشمل الكوابل الكهربائية والمعدات الكهربائية والاضاءة ومواد البويات والديكورات. وأضاف أن العراق تمتلك امكانيات جيدة في قطاع الأغذية من ناحية التصدير الى السعودية، حيث من المؤمل بعد فتح منفذ عرعر في 30 أكتوبر المقبل سيساهم ذلك الى تسارع زيادة الحركة الاقتصادية بين البلدين، مشيرا إلى أنه في حال وجود استثمار مشترك بين المملكة والعراق يعتبر أهم الضمانات لاستمرار العلاقات التجارية بين البلدين، لا سيما وجود شركات سعودية في العراق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد