الثلاثاء, 20 أبريل 2021

“أنابيب السعودية” تسجل خسائر بـ 168.7مليون بنهاية العام 2018

سجلت  الشركة السعودية لأنابيب الصلب خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 168.7مليون ريال خلال العام 2018م مقابل  ربحية بـ 19مليون ريال خلال العام قبل السابق .

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2018م (12شهر).
وبلغت الخسارة التشغيلية 51مليون ريال خلال العام الماضي مقابل ربحية بـ  45.5مليون ريال خلال العام قبل الماضي.
أما إجمالي الخسارة فبلغ 2.07مليون ريال  خلال العام الماضي مقابل ربحية بـ  93.4مليون ريال خلال العام قبل الماضي 
وبلغت خسارة السهم بالريال 3.34ريال خلال العام الماضي، ومقابل ربحية بـ  0.38ريال خلال العام قبل السابق.
يعود سبب تحقيق صافي خسارة لعام 2018 مقارنة مع صافي دخل لعام 2017 إلى:

– تسجيل صافي خسارة قدرها 83.14 مليون ريال سعودي تكبدتها الشركة التابعة (تي إس إم العربية) والتي تشمل إنخفاض في قيمة الشركة و قدره 51.99 مليون ريال سعودي بناءً على دراسة تقييم قام بها خبير استشاري مستقل.
– انخفاض قيمة الأصول في وحدة ثني الانابيب بقيمة 21 مليون ريال بناءً على دراسة تقييم قام بها خبير استشاري مستقل.
– تسجيل مخصص خسائر ائتمانيه متوقعة بمبلغ 30 مليون ريال سعودي (بموجب المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9) مقابل عقد ضمان مالي مقدم بالنيابة عن شركة مستثمر فيها )شركة تقنيات البولي سيليكون).

– ضعف الأداء المالي للشركة الزميلة (شركة الأنابيب العالمية) للعام الحالي مقارنة بالعام السابق، حيث بلغت حصة الشركة في الشركة الزميلة (شركة الأنابيب العالمية) خسارة قدراها 0.25 مليون ريال سعودي لعام 2018 مقارنة بصافي دخل قدره 11.32 مليون ريال لعام 2017.
– تسجيل مخصص إضافي للمخزون بطيئة الحركة بمبلغ 7.8 مليون ريال مقارنة بالعام السابق، بالاضافه الى تخفيض قيمة المخزون بقيمة 1.5 مليون ريال سعودي على الرغم من عكس مخصص الكفالة على مبيعات المشاريع بمبلغ 0.9 مليون ريال.
– الانخفاض في تسليم المشاريع بسبب التأخر في استلام المواد الخام.
– الزيادة في أسعار المواد الخام مما أدى إلى انخفاض هامش الربح.

 كما ورد في تقرير المراجع الخارجي:” دون إعتبار ذلك تحفظاً على رأينا، فإننا نلفت الإنتباه إلى ما يلي:
1- إيضاح رقم (2) حول القوائم المالية الموحدة المرفقة، حيث تجاوزت الخسائر المتراكمة لشركة صناعات التيتانيوم والفولاذ المحدودة (الشركة التابعة – تي اس ام العربية) كما في 31 ديسمبر 2018 رأس مالها بمبلغ 117.92 مليون ريال سعودي. وقد أصدر مجلس إدارة المجموعة قرارًا بإستمرار أعمال شركة تي اس ام العربية وتقديم الدعم المالي الكافي لتمكينها من الوفاء بإلتزاماتها المالية عند استحقاقها. بناء على ذلك، تم إعداد القوائم المالية للشركة التابعة على أساس مبدأ الاستمرارية. ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﯽ ذﻟك، فإن اﻟﺷرﮐﺔ اﻟﺗﺎﺑﻌﺔ غير ملتزمة بالتعهدات المالية الخاصة بالقروض الإئتمانية. إن إدارة الشركة التابعة بصدد اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لعدم الإلتزام بتعهدات شروط القروض بما في ذلك الحصول على خطابات التنازل اللازمة لذلك. وبناءً على ذلك، تم الإستمرار في تصنيف القروض وفقًا لشروط الدفع الأصلية.

2- إيضاح رقم (2) وإيضاح رقم (4- 4 (ب)) حول القوائم المالية الموحدة المرفقة، حيث أعتبرت الإدارة الخسائر المستمرة لشركة تي اس ام العربية (الشركة التابعة) كمؤشر على الإنخفاض في قيمة أصولها. وفقاً لذلك، فقد قامت الإدارة بالتعاقد مع إستشاري مستقل لإجراء دراسة للإنخفاض في قيمة الشركة التابعة. نتج عن هذه الدراسة وجود انخفاض قدره 51.99 مليون ريال سعودي، وعليه فقد تم تحميله في السنة الحالية على قائمة الربح أو الخسارة والدخل الشامل الموحدة. استندت دراسة الإنخفاض في القيمة على عدة إفتراضات مبنية على نتائج أحداث مستقبلية، بما في ذلك وجود زيادة مطردة في إستغلال الأصول والنمو والإيرادات. تعتمد النتائج الواردة في الدراسة اعتمادًا كبيرًا على تحقق هذه الافتراضات. إن الإدارة على ثقة من أن هذه الافتراضات سوف تتحقق في المستقبل.

وقالت الشركة إنه تم تعديل وإعادة عرض وتبويب وتصنيف بنود وعناصر وإيضاحات القوائم المالية السنوية الموحدة لفترة المقارنة بما يتوافق مع السياسات المحاسبية المطبقة في القوائم المالية السنوية الموحدة للفترة الحالية التي تم إعدادها وفقًا لمعايير التقارير المالية الدولية.

وبلغت الخسائر المتراكمة كما في 31 ديسمبر 2018 126.79 مليون ريال سعودي وهو ما يعادل 24.86٪ من رأس مال الشركة، وتتمثل الأسباب الرئيسية لهذه الخسائر المتراكمة تسجيل انخفاض في قيمة الشركة التابعة (تي إس إم العربية)، صافي الخسارة المتكبدة من قبل الشركة التابعة (تي إس إم العربية) بالإضافة الى مخصص مقابل خسائر ائتمانيه متوقعة (بموجب المعيار الدولي للتقارير المالية رقم 9) لعقد ضمان مالي مقدم بالنيابة عن شركة مستثمر فيها.
كما يعود سبب الفرق البالغ 2 مليون ريال سعودي بين صافي الخسارة المحققة وفقا للنتائج المالية السنوية المدققة مقارنةً بصافي الخسارة المعلنة في نتائج الربع الرابع من عام 2018 الى تسجيل مخصص اضافي لمخزونات متقادمة في الشركة التابعة (تي إس إم العربية).

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد