السبت, 15 مايو 2021

حدائق وزيادة ممارسة الرياضة وتعزيز للفنون 

الرياض تفتح أذرعتها لـ «جودة الحياة» بالمشاريع الأربعة

كشفت سلسلة المشايع الأربعة الكبرى التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين أمس بالرياض ورصد لها 86 مليار ريال عن توجه حكومة خادم الحرمين نحو احداث نقلة في نوعية الحياة وجودتها.

اقرأ أيضا

وتتكامل المشاريع الاربعة، حيث من المنتظر ان تعمل على زيادة جودة الحياة في العاصمة الرياض ورفع تصنيفها بين المدن العالمية من حيث جودة الحياة، وطرح عديدًا من الفرص الاستثمارية أمام رجال الأعمال في القطاعات المختلفة وتوفير مزيداً من فرص العمل امام ابناء الوطن

ويعد مشروع حديقة الملك سلمان” من المشاريع المتعلقة بالبيئة والترفيه والثقافة، وستكون من أكبر الحدائق في العالم، وهي تضم أكثر من 160 عنصرًا الذي من المنتظر ان ترفع المساحة الخضراء وجعل قلب العاصمة أخضر، وموقع الحديقة المحوري في وسط الرياض التي يسكنها نحو 7 مليون نسمة، حيث يستطيع 75% من السكان الوصول اليها في مدة لا تتجاوز الـ 30 دقيقة.

ومن جودة الحياة يأتي رفع مستوى ممارسة الرياضة في المملكة تنفيذا لبرنامج جودة الحياة 2020 أحد البرامج التنفيذية لرؤية المملكة 2030، حيث لم تتجاوز نسبة السعوديين اللذين يمارسون الرياضة 19% وفقا لأخر تقرير للهيئة العامة للإحصاء.

ويأتي مشروع المسار الرياضي ضمن المشاريع الأربعة التي أطلقها الملك سلمان والذي من شأنه ان يرفع من نسب ممارسة الرياضة بين السعوديين والتي لم تتجاوز 19% وفقا لأخر تقرير للهيئة العامة للإحصاء عبر تهيئة مناطق تساعد على مزاولة الرياضة بحرية وبإجواء تساعد على ذلك.  

ويربط مشروع “المسار الرياضي” الذي يبلغ طوله 135 كم بين وادي حنيفة في غرب الرياض ووادي السلي في شرقها، على مسارات آمنة ومشجرة للمشاة بامتداد المشروع وحارات للدراجات الهوائية للمحترفين والهواة، اضافة الى ركوب الخيل، وخدمات ترفيهية ومنطقة رياضية تضم 16ملعب كرة قدم، و18 ملعبًا مغطى، و12 ملعبًا للسلة والطائرة والتنس اضافة الى ساحة للتزلج .

ومن المتوقع أن يجذب هذا المشروع كافة الفئات العمرية من السعوديين وسكان العاصمة لممارسة الرياضة لتنوعه وتعدد الرياضات به، حيث تصل نسبة الممارسين للرياضة بين السعوديين الذكور (28.3%) مقابل 71.7% لا يمارسون الرياضة، وتنخفض نسبة الإناث السعوديات الممارسات للرياضة إلى 8.9% فقط مقابل 91.1% غير ممارسات للرياضة.

وتشير بيانات الهيئة العامة للإحصاء إلى أن رياضة المشي تأتي في مقدمة الرياضات التي تمارس في السعودية حيث تستحوذ على 56.5% من الممارسين، وتليها رياضة لعب كرة القدم ويمارسها 25.68% من الممارسين، وتحل رياضة بناء الاجسام في المركز الثالث ويمارسها 5.8% من الممارسين ثم الجري والسباحة بنسب صغيرة 2.71% و2.34% على الترتيب.

ومن هنا تأتي أهمية مشروع المسار الرياضي الذي يغذي رياضة المشي الأكثر اقبالا من قبل السعوديين مع إيجاد رياضات هامة أخرى يحتاج إليها المواطن بشكل أكبر مثل رياضة ركوب الخيل ورياضة الدراجات.

ويستهدف برنامج جودة الحياة 2020 أحد برامج رؤية المملكة 2030 الاثني عشر وضع منظومة بيئة تدعم وتسهم في توفير خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطنين والمقيمين في الانشطة الثقافية والترفيهية والرياضية وهو ما يسهم في تطوير نمط حياة الفرد تحسين جودة الحياة في المملكة ورفع مستوى مدن المملكة لتتبوأ مكانة متقدمة بين أفضل المدن في العالم.

وحدد البرنامج 5 فئات رئيسية ضمن مفهوم “نمط الحياة” بالتركيز على الخيارات والعروض المناسبة المتاحة للمواطنين والمقيمين لقضاء أوقات فراغهم هي الترفيه، التراث والثقافة والفنون، الرياضة، الترويج، المشاركة الاجتماعية.

وفي الجانب الرياضي يستهدف البرنامج توفير فرص للمواطنين والمقيمين لممارسة الأنشطة الرياضية المتنوعة بشكل منتظم له أثر مباشر على العديد من الأصعدة أبرزها الصحة والاقتصاد والأداء الرياضي والتماسك الاجتماعي.

وسيسهم مشروع الرياض الخضراء بـ 71 مليار ريال كعائد اقتصادي لمدينة الرياض في عام 2030 عن طريق خفض نفقات الرعاية الصحية وترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، وإطلاق فرصًا استثمارية جديدة أمام القطاع الخاص في مجالات الزراعة والري المختلفة.

ويحوي مشروع “الرياض آرت” 10 برامج تغطي جميع اماكن التجمعات من الحدائق، والمنتزهات، والأحياء، والميادين، والساحات العامة، ومحطات النقل، والجسور، ومداخل العاصمة، والواجهات السياحية فيها اسهاماً في جعل العاصمة الرياض قبلة للأعمال الابداعية والفنية وحاضنة لها، وملتقى يجمع الفنانين واصحاب الشأن الفني من جميع دول العالم

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد