الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 - 13 نوفمبر 2019 - 21 العقرب 1398

عملاق يستحوذ على عملاق .. «أرامكو» و«سابك»

فيصل الفايق

تحقق استحواذ عملاق النفط العالمي شركة أرامكو السعودية على حصة صندوق الاستثمارات العامة في عملاق اخر في قطاع البتروكيماويات هي شركة سابك البالغة %70 بقيمة 69.1 مليار دولار في وقت وجيز بعد الإعلان عن نية هذا الاستحواذ قبل عدة اشهر، ولم يتوقع أحد سرعة إتمام هذا الاستحواذ خلال أقل من عام. جاء هذا الاستحواذ مؤكدا ان طرح ارامكو قادم بمشيئة الله سواء العام المقبل 2020 او عام 2021، ويتوقع أن يؤثر هذا الاستحواذ على القيمة السوقية لارامكو السعودية.

النمو المضطرد في الطلب على البتروكيماويات والقيمة المضافة التي تتحقق منها كان دافع في تسريع إجراءات امتلاك ارامكو لـ %70 من اسهم سابك. لقد شهدت الصناعة البتروكيماوية العالمية زيادة ملحوظة في نشاط الاندماج والاستحواذ مع تواصل نمو الشركات، وأعادت التنظيم وتحسين الكفاءات، وتستمر عمليات الدمج الهائلة بين شركات البتروكيماويات، حتى وإن كان بعض هذه الاندماجات على الأقل لم تنبع من الرغبة في التوسع من جانب الشركات، بل من ضروريات السوق وخفض التكاليف، هذا بالإضافة إلى نقاط القوة المكملة ليستفيد منها المساهمين والموظفين وحتى العملاء! ولا أدل على ذلك من الاندماج الذي حصل قبل عدة سنوات بين شركتي داو و دوبونت وكلاهما من اكبر عشر شركات بتروكيميائية في العالم.

لقد جاءت التحركات الأخيرة لشركة ارامكو السعودية بمشاريع تعكس إستراتيجيات واهداف الرؤية بتعزيز القيمة المضافة من المنتجات البترولية والبتروكيماوية عن طريق المشاريع المتكاملة للتكرير والبتروكيماويات REFINERY PETROCHEMICAL INTEGRATION.

المملكة العربية السعودية اصبحت تحتل مركزاً متقدماً عالمياً كأحد اكبر القدرات لمصافي التكرير بسعة تفوق 5 ملايين برميل يومياً (مجموع المصافي المحلية والدولية)، متخطين بذلك مرحلة تلبية الطلب المحلي من المنتجات البترولية إلى التنافس دولياً. ولكن هناك قيمة مضافة تتضاعف للمنتجات البتروكيماوية اكثر من المنتجات البترولية.

دمج مجلس ادارة انشطة مصافي التكرير وقطاع البتروكيماويات في ارامكو السعودية مع مصانع البتروكيماويات في شركة سابك في مجلس إدارة واحد سيؤدي إلى تعزيز الدور الاستراتيجي للمملكة في التكرير وصناعة البتروكيماويات بخدمات متكاملة واستثمار اكبر في كفاءتنا الوطنية.

مستشار في شُؤون الطاقة وتسويق النفط، مدير تسويق النفط الخام لأرامكو السعودية في آسيا والمحيط الهادئ سابقا، مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا. [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

majad والله اتحداك تنتقدها والله لو انها خسران ان تمدحونها
علي اليحيى شكراً يا استاذ / على هذا المقال الجميل
أحمد عند طرح أرامكوا سيتاثر السوق سليي وبشكل حاد فالفرصة بإقتناص...
عبدالله الاحمد ‏أستاذ خالد، طرح جدا ممتاز فكرة أساسية في نجاح المشاريع،،...
مريم هل من الممكن انشاء سوق موازي في فلسطين ماهي مقومات نجاحه...

الفيديو