الإثنين, 19 أبريل 2021

“البحر الأحمر” تسجل خسائر بـ 90.7 مليون بنهاية العام 2018م بارتفاع 30%

سجلت شركة البحر الأحمر العالمية خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ  90.7مليون ريال خلال العام 2018م مقابل 69.7مليون ريال خلال العام قبل السابق بارتفاع30%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2018م (12شهر).
وبلغت الخسارة التشغيلية 68.7مليون ريال خلال العام الماضي مقابل 47.5مليون ريال خلال العام قبل الماضي بارتفاع 45%.
أما إجمالي الربح فبلغ 61.2مليون ريال  خلال العام الماضي مقابل 75.2مليون ريال خلال العام قبل الماضي بتراجع 19%.
وبلغت خسارة السهم بالريال 1.34ريال خلال العام الماضي، ومقابل 1.09ريال خلال العام قبل السابق.

ارتفع صافي الخسارة بمقدار 21 مليون ريال خلال السنة الحالية مقارنة بالسنة السابقة نتيجة لانخفاض هامش الربح بمعدل 14 مليون ريال وذلك نتيجة لانخفاض الإيرادات بنسبة 10% وانخفاض هامش إجمالي الربح من نسبة 9.7% للعام السابق إلى نسبة 8.8% خلال العام الحالي. كما ارتفعت الخسارة التشغيلية خلال العام الحالي بمقدار 21.2 مليون ريال مقارنة بالعام السابق نتيجة لانخفاض قيمة الأصول بقيمة 11.8 مليون ريال وارتفاع مبالغ المخصصات مقابل مستحقات مالية مشكوك في تحصيلها بقيمة 23.9 مليون ريال خلال العام الحالي. إلا أن الشركة طبقت عدد من التدابير التي أدت لخفض التكاليف وتقليص مصاريف البيع والتسويق بما مقداره 8.3 مليون ريال، والذي يمثل انخفاضاً بنسبة 19.3%، وكذلك خفض المصاريف العامة والإدارية (من دون احتساب مخصصات مستحقات مالية مشكوك في تحصيلها) بقيمة 20.1 مليون ريال، والذي يمثل انخفاضاً بنسبة 26.2%.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام الفترة السابقة لتتوافق مع العرض في الفترة الحالية
وبلغت إيرادات الشركة خلال العام الحالي 695.7 مليون ريال مقارنة بمبلغ 773.1 مليون ريال التي تم تحقيقها خلال العام السابق، والذي يمثل انخفاضاً بنسبة 10%.
بلغ إجمالي الخسارة الشاملة العائدة لمساهمي الشركة خلال العام الحالي 91.5 مليون ريال مقارنة بخسارة قدرها 69 مليون ريال التي حققتها الشركة خلال العام السابق، والذي يمثل ارتفاعاً بنسبة 32.6%.

بلغت حقوق الملكية العائدة لمساهمي الشركة (بعد استبعاد حقوق الأقلية) كما في 31-12-2018 711.3 مليون ريال مقارنة بــ 817.3 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، والذي يمثل انخفاضاً قدره 13%.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد