الجمعة 18 شوال 1440 - 21 يونيو 2019 - 30 الجوزاء 1398

إسأل وارين بافيت ولا تسأل طبيب..!

أ.د. صالح الرشيد

إسأل مجرب ولا تسأل طبيب، وارن بافيت مجرب عظيم يستحق أن تسأله عن عالم المال ودهاليزه، مستثمر أمريكي من أغنياء العالم، وفي عام 2008 كان أغناهم على الاطلاق. بافيت يعطينا قوانين الاستثمار في كبسولة مكثفة تجبرك على بلعها وهضمها ودون أعراض جانبية.

أول نصيحة هي إشارة حمراء تجبرك على التوقف والتمهل والسيطرة على نفس لن تكف عن طلب المزيد، نفس تتسلط على صاحبها حتى تطرحه أرضاً وتقتله كمداً، يحذرك بافيت من مصير مؤلم ويقول لك "لا تشتري مالاتحتاجه وإلا ستضطر يوماً إلى بيع ما تحتاجه"، هذه النصيحة تدوس على جرح لا يلتئم في أجساد السفهاء منا..!

وفي كلمات بليغات يعطيك بافيت خلاصة الادخار وعصارته "لا تدخر ما يتبقى بعد الانفاق لكن أنفق ما يتبقى بعد الادخار"، النصف الأول من العبارة يخص المسرفين، والنصف الثاني يخص المستثمرين.

وفي نصيحة أخرى يحذرك بافيت "من أن تختبر عمق البحر بقدميك الاثنين"، قدّم واحدة وأخّر الأخرى، هو يُعلمك أعظم دروس المخاطرة ويحميك من خطر الموت غريقاً في أسواق لا ترحم.

"عندما تمطر السماء ذهباً ضع دلوك"، هنا يحفزك بافيت على استثمار الفرصة عندما تأتي، هذه حقيقة ساطعة كالشمس، الذين يحصدون خيرات السوق هم محترفي استغلال الفرص، وضحايا السوق هم في الأساس ضحايا الفرص المفقودة.

"الميزة التنافسية هي مفتاح الاستثمار"، مالذي يميزك عن غيرك؟ عدم وجود إجابة واضحة وراسخة لهذا السؤال يعني أنك ومعك إستثمارك في مهب الريح.

"بناء السمعة قد يستغرق 20 عاماً بينما هدمها من الممكن أن يسغرق فقط 5 دقائق"، هي نصيحة ببريق الذهب وقيمته، السمعة هي تاج رأس المستثمر، وإذا كان هناك أشياء على المستثمر أن يحميها ويذود عنها بكل ما يملك فالسمعة هي أهمها أو تأتي في مقدمتها.

"اختر شركاء أفضل منك"، نصيحة في الشراكة ولا أروع، ماذا تفعل بشريك يشبهك؟! إبحث عن شريك لديه شيئاً ما لا تملكه أنت، شريك يكمل نقصك ويسد ثغرتك ويعالج ضعفك.  

"كن خائفاً عندما يكون الآخرين جشعين، وكن جشعاً عندما يكون الآخرين خائفين"، نصيحة تعطينا سراً من أسرار صناعة رجل إسمه وارن بافيت، والسر يعني هنا أن تشتري أثناء إنخفاض الأسعار وتبيع عندما ترتفع الأسعار، كم عدد هؤلاء الذين حققوا ثروات طائلة بسبب هذه النصيحة فقط؟!. "التركيز" هو نصيحة بافيت الغالية، بافيت يعرف أن الاستثمار عمل جذاب والتجارة نشاط يسيل له اللعاب والرغبة المتدفقة في الثراء السريع وتعدد الفرص يشتت تركيز المستثمر، إمكاناتك المحدودة تفرض عليك الاختيار والتركيز ويوماً ما ستملك من الناس والمال ما يجعلك تتوسع كالأخطبوط.

"تعلم من فشل الآخرين أكثر مما تتعلم من نجاحاتهم"، كل واشرب على قصص فشل المستثمرين ومسودة أخطائهم، هذا يعني أنك إذا لم تحقق النجاح فعلى أقل تقدر ستتجنب الفشل.

"لا تستهين بالمكاسب الصغيرة فغداً يكبر الصغير ويكثر القليل"، هذه نصيحة بلون القناعة ومذاقها وسر من أسرار سوق يحترم الطموح مقروناً بالرضا.

"تفاوض وحدد جيداً كل التفاصل قبل عقد الصفقة أو بداية العمل المشترك"، درساً دفع بافيت مقابلاً لتعلمه، هذا الدرس جعل بافيت يحدد كل التفاصيل ومع أقرب الناس إليه.

"استثمر في الشركات التي تهتم بأدق التفاصيل"، الشركات يعرفها بافيت من قدرتها على إدارة التكاليف، ويحكم على قيمة الشركة من تعاملها بدقة مع تكاليف ورق التواليت!.

والله صدقوا عندما قالوا إسأل مجرب ولا تسأل طبيب.

متخصص في التسويق ssalrasheed @ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

سهيل اسكندراني مقال جميل من كاتب مميز ونصيحة ثمينة
نبيل السلام عليكم بعد انتهاء العقد و ماهي المدة الالمحددة للشركة...
طارق يتضح أن هناك خطأ في حسبة التعويض عن بدل العمل الإضافي...
حسين للاسف ان ماذهب اليه الاستاذ احمد الغامدي في الطرح هو تسطيح...
ابو عبدالرحمن الأستاذ الفاضل عبدالخالق لا اظن أن هناك الغاء للمسار...