الثلاثاء 22 شوال 1440 - 25 يونيو 2019 - 03 السرطان 1398

الضمانات والرقابة تجعلها أكثر المنتجات السكنية طلباً في السوق العقاري

ارتفاع مبيعات منتجات البيع على الخارطة 1200% لدى "بنك الرياض"

حقق بنك الرياض البنك الأكثر مبيعاً في منتجات البيع على الخارطة "الوحدات السكنية تحت الإنشاء" خلال الأشهر الماضية، حيث ارتفعت معدلات المبيعات لهذا المنتج في البنك إلى أكثر من 1200%، مقارنة بالعام الماضي، فيما استحوذ البنك على أكثر من 48% من إجمالي الحصة السوقية لهذا الخيار من بين البنوك والمؤسسات التمويلية الأخرى.

ويُعد خيار البيع على الخارطة أحد المنتجات العقارية التي تقدمها وزارة الإسكان بالشراكة مع المطورين العقاريين، وتشهد طلباً كبيراً في السوق العقاري خلال هذا العام 2019، لما تقدمه المؤسسات المالية من تسهيلات للراغبين في تملك منزل بهذه الطريقة، ولما تقدمه وزارة الإسكان من ضمانات ورقابة قبل وبعد عملية البيع.

من جانبه، أوضح مدير التمويل في بنك الرياض فهد أبا الخيل أن مبيعات بنك الرياض من منتج البيع على الخارطة سجلت نمواً لافتاً بنسبة تتجاوز 1200% خلال الربع الأول من العام الجاري2019، مقارنة بالربع الأول من عام 2018، مؤكداً أن مبيعات الربع الأول عام 2019 من منتج البيع على الخارطة نمت بنسبة تتجاوز 110% مقارنة بالربع الرابع من العام الماضي 2018

وأشار إلى أن بنك الرياض أطلق هذا المنتج بعد اعتماده من قبل الجهات التشريعية، وبالشراكة مع برنامج "سكني" التابع لوزارة الإسكان، إيماناً بدور هذا الخيار في اتاحة المزيد من الفرص الكبيرة أمام المواطنين المستفيدين من الدعم السكني، مشدداً على أن هناك إقبال جيد على هذا المنتج نتيجة الرقابة والضمانات التي تقدمها الدولة ممثلة بوزارة الإسكان على الوحدات السكنية.

وأكّد على أن بنك الرياض تفاعل مع الخيارات التي تُقدم للمستفيدين من خلال مبادرته في اعتماد جميع المنتجات التي اطلقتها وزارة الإسكان، واتاحتها أمام المواطنين، مع تقديم تسهيلات لسرعة التملك في جميع هذه الخيارات، وتقديم الكثير من العروض المحفزة للراغبين في الحصول على القروض العقارية، موضحاً ان البنك أطلق العديد من الحملات والعروض للمواطنين خلال الفترة الماضية، وأن سياسة التمويل في البنك تمضي قُدماً في تسهيل الحصول على منتجات التمويل العقارية، وخاصة للوحدات السكنية تحت الإنشاء "البيع على الخارطة".

يذكر أن المشاريع السكنية تحت الإنشاء (البيع على الخارطة) تُعد أحد الخيارات التي قدمتها وزارة الإسكان ممثلة ببرنامج "سكني" وتتيح من خلالها حجز الوحدة السكنية في مشاريع وزارة الإسكان أثناء عمليات الإنشاء، وتتميز هذه الوحدات بأسعارها التنافسية وضمان على جودة البناء، والمواد المستخدمة وتمديدات الكهرباء والسباكة والأرض، لمدة تتجاوز 10 سنوات، وذلك تحت إشراف وزارة الإسكان ولجنة البيع على الخارطة لضمان الهيكل الانشائي، في ظل وجود استشاري هندسي، ومتابعة ميدانية للمشاريع المُرخصة، وجولات رقابية لضبط الرقابة، والعمل على تأهيل وتصنيف تقييم المطورين العقاريين.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

النوخذة البحار الله يرحمك يارفيق دربي وصديقي جعل مثواك الجنة
شاهر اذا وقعو عقود بذا مبلغ كبير الى الان مستلمنا رواتب موسم...
ناصرعلي سالم ال سعدالله لدي التزامات مالية وقرض عقاري ومتقعدطبي ولم يتم صرف تعويض...
فضيض عمير العتيبي اطلب من اطلب من الله ثم منكم عطاي منحت ارض لحيث معندي ارض...
نافع الشهري اكثر من عشرين سنه واناانتظر وفي الأخير قالوا إسكان قلنا خير...