الأربعاء 19 شعبان 1440 - 24 أبريل 2019 - 03 الثور 1398

تعرف على 3 استراتيجيات ساعدت وارن بافيت في أن يصبح من أثرياء العالم

تناول موقع (موتلي فول) المهتم بأخبار المال والأعمال أهم الاستراتيجيات التي جعلت رجل الأعمال وأشهر مستثمر أمريكي في بورصة نيويورك وارن بافت, من أثرياء العالم. حيث ينظر الكثيرون الى بافيت باعتباره مثالا يحتذي به في عالم المال.

العيش في حدود إمكانياته:
يشير التقرير الى أن وارن بافيت لم يكن منفقًا كبيرًا. سواء في سنوات شبابه أو بمجرد أن أصبح مليارديرًا، لم يهتم أبدًا بشراء المنازل الكبيرة أو السيارات باهظة الثمن أو أي آثار أخرى للثروة التي غالباً ما يتبعها أصحاب الملايين أو المليارديرات. وبدلاً من ذلك، فقد عاش في نفس المنزل لعدة عقود، ويقود سيارة صالون متواضعة جدًا. وتمكن بافيت من توفير المال الذي مكنه من الاستثمار في الكثير من الشركات الناجحة.

الاستثمار أولوية بالنسبة له:
 
بينما من المعروف أن وارن بافيت يحتفظ بكمية كبيرة من المال للاستفادة من فرص الشراء المتاحة، فإنه يستثمر نسبة كبيرة من ثروته في سوق الأسهم. لم يكلف بافيت نفسه عناء محاولة أن يصبح قطب عقارات، كما أنه لم يسعى للاستثمار في استثمارات بديلة.

وبحسب (موتلي فول) فإن هناك سبب وجيه لهذا. لا يوجد أي أصول سائدة أخرى تقدم سجلًا حافلًا بالنمو مثل سوق الأوراق المالية.

يدرس قراراته  بعناية:
صرح بافيت بأنه يجب أن يكون لدى كل مستثمر 20 قرارًا كحد أقصى عندما يتعلق الأمر بالاستثمار طوال حياتهم. وهو يعتقد أن هذا من شأنه أن يزيد من تركيز المستثمرين، ويقودهم للتفكير بعناية في كل قرار يتخذونه.

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

محمد احمد البودريس احنه اهل البلد ولنه الحق برفع رواتبن مو لجنبي احسن
نايف ارجو من الله ان يجعل هذه الصفقة مباركة للجميع
موظف في البنك الاول هل هناك فائدة فعليه للموظفين؟
علي الشواكر الرواتب جدا ضعيفه للنسبه للعطاء الموظف وانتاجه الوظائف...
ماجد شركة تخسر وأعضاء المجلس التعيس يكافئ نفسه، بصرف مكافأة...