الجمعة, 23 يوليو 2021

«ماركا» الاسبانية: مفاوضات لاقامة بطولة السوبر الأسباني في السعودية لمدة 6 أعوام مقابل 126 مليون سنويا

كشفت صحيفة ماركا الاسبانية ان هيئة الرياضة السعودية تتفاوض مع الاتحاد الاسباني على اقامة بطولة مصغرة تضم 4 اندية اسبانية (السوبر الاسباني) في المملكة خلال السنوات الست المقبلة. ويبدو ان النجاح الكبير الذي صاحب تجربة استضافة السوبر الإيطالي الذي جمع يوفنتوس بغريمه أي سي ميلان والذي جرى خلال يناير الفائت في جدة قد أغرى مسئولي الرياضة في السعودية للتوسع في استضافة بطولات دولية لمَ لها من فوائد اقتصادية ورياضية وتعريف بالمملكة والمجتمع السعودي بشكل اكبر وانفتاح على العالم.

اقرأ أيضا

ووفقا للصحيفة الواسعة الانتشار في اسبانيا، تقدمت هيئة الرياضة السعودية مطلع الاسبوع الجاري بعرض وصفته بـ “المغري” من اجل لعب بطولة كأس السوبر الإسباني بنظام خروج المغلوب من دوري مكون من أربعة أندية مقابل 30 مليون يورو (126 مليون ريال) تدفع سنوياً على ان تقام البطولة في يناير حيث فترة التوقف في الدوريات الأوربية بنظام مباريات خروج المغلوب.

ومن المتوقع ان تشارك في البطولة في حال اقرارها 4 أندية إسبانية بداية من يناير المقبل 2020 حيث من المنتظر ان يتواجد برشلونة بوصفه بطلاً للدوري الإسباني مع وصيفه اتلتيكو مدريد اضافة إلى فالنسيا الذي سيخوض نهائي الكأس في مواجهة البرسا و أخيراً نادي ريال مدريد الذي تم اختياره باتفاق الطرفين لإكمال عقد رباعي الأندية الإسبانية التي ستتنافس على كأس البطولة.

وبيّنت الصحيفة ان الموضوع سيعرض على الجمعية العمومية للاتحاد الاسباني وتحديدا يوم 29 أبريل الجاري، بحسب ما اشارت له الصحيفة. ومن المنتظر ان تكتسي هذه البطولة أهمية بالغة في حال اقر إقامتها رسميا على الأراضي السعودية بالنظر إلى المكتسبات الكبيرة التي ليس اقلها تحريك سوق الإعلان والرعايات للمنظمات التجارية المحلية والشركات الوطنية إلى جانب تفعيل ورفع مداخيل النقل التلفزيوني عبر بيع حقوق البطولة او تسويقها في المنطقة على غرار ما حصل في استضافات مماثلة حظيت بها البلاد منها على سبيل المثال البطولة الودية الدولية للمنتخبات التي جمع نهائيها البرازيل والأرجنتين اضافة إلى بطولات عالمية في المصارعة الحرة والشطرنج ورياضة السيارات وعكست هذه الاستضافات صورة مبهرة عن قدرات السعودية في تقديم صورة رائعة عن البنية التحتية الرياضية المتينة وإمكانيات ابنائها في التنظيم وإدارة فعاليات الأحداث الرياضية المهمة بكفاءة عالية.

ويعد برشلونة وريال مدريد قطبي كرة القدم اسبانيا الأكثر جماهيرية في الشرق الأوسط وبدرجة اقل اتلتيكو مدريد وفالنسيا، حيث يحظى الكلاسيكو الإسباني بمتابعة عريضة من محبي كرة القدم في كافة اصقاع العالم وتصل نسبة المشاهدة للكلاسيكو إلى ارقام مليارية إلى جانب حقوق النقل والتسويق التي ارتفعت بدرجة عالية لتصل إلى نحو أربعة ملياريات يورو بحسب تقديرات اقتصادية أوربية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد