الجمعة 21 محرم 1441 - 20 سبتمبر 2019 - 28 السنبلة 1398

حديقة لذوي الاحتياجات الخاصة بالدمام 

ثالث حدائق نلعب معاً بشراكة بين مجموعة الخريجي والمهيدب لخدمة المجتمع 

وقع كلاً من المهيدب لخدمة المجتمع ومجموعة الخريجي اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء ثالث حدائق مبادرة نلعب معاً في الدمام، وذلك بهدف تفعيل وتعزيز الشراكات الاستراتيجية بين القطاعات الخاصة لخدمة المجتمع وخدمة الأطفال من ذوي الإعاقة على وجه التحديد.
وقد وقع الإتفاقية السيدة سارة المهيدب من جانب المهيدب لخدمة المجتمع والسيد عبد العزيز الخريجي من جانب مجموعة الخريجي.

وتعد حدائق "نلعب معاً" الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية  كنموذج حي يساعد على دمج ذوي الإعاقة مع غيرهم، فهي تهدف إلى إتاحة الفرصة لذوي الاحتياجات الخاصة للاندماج  في الحياة العادية، والتفاعل مع الآخرين، وإيجاد مكان ترفيهي للعائلة بشكل كامل، وتشجيع اللعب كأداة للتعلم، يضاف إلى ذلك إتاحة الفرصة للأطفال السليمين للتعرف على أقرانهم من ذوي الاحتياجات الخاصة عن قرب وتقدير مشكلاتهم ومساعدتهم على مواجهة المعوقات الحياتية، وهو ما يساعد المجتمع على التخلص من الأفكار الخاطئة حول خصائص وقدرات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وحول أهمية هذه الشراكة صرحت سارة المهيدب الرئيس التنفيذي للمهيدب لخدمة المجتمع: "نحرص دائماً على توطيد الشراكات الاستراتيجية مع شركائنا في خدمة المجتمع من خلال توحيد الجهود والأهداف لنصل سوياً إلى خدمة تساهم في رفع جودة الحياة وتحقيق الغاية المرجوة من هذه الخدمة بأفضل ما يمكن".

وأضافت المهيدب حول أهمية مبادرة نلعب معاً "نتبنى في المهيدب لخدمة المجتمع استراتيجية تتمحور حول الاهتمام بالطفولة المبكرة بكل قضاياها ويعتبر أبناؤنا من ذوي الإعاقة جزء لا يتجزأ من هذه الاستراتيجية ومن مجتمعنا وحياتنا ولذلك أطلقنا بمبادرة نلعب معاً، والتي بنيت خصيصاً لهم وتعتبر حديقة فاطمة وعبد الكريم الخريجي ثالث مشاريع مبادرة نلعب معاً التي نتطلع لأن تكون على مستوى المملكة العربية السعودية لنساهم بذلك في تعزيز قيم التعايش مع أبنائنا وتقبل خصائصهم وقدراتهم منذ الصغر".

فيما أفاد رئيس مجلس إدارة مجموعة الخريجي الأستاذ عبد العزيز الخريجي حول هذه الشراكة "إن مجموعة الخريجي حريصة ومهتمة بخدمة المجتمع وملتزمة بدورها الاجتماعي من خلال الشركات الاستراتيجية التي من أهمها الآن شراكتنا مع المهيدب لخدمة المجتمع التي سعدنا بها وبهذه المبادرة الإنسانية التي تهتم بجميع الاطفال وبجميع قدراتهم دون تفرقة.

وتصنف على انها أكبر حديقة في سلسلة حدائق نلعب معاً من حيث المساحة والأرض وهي تحتوي على أنواع مميزة من الألعاب الخاصة بهذه السلسلة لتكون الحديقة العامة الأولى التي تحتوي على ألعاب مائية تخدم هدف الدمج بين الأطفال بجميع قدراتهم خاصةً اطفالنا من ذوي الإعاقة العصبية. ويتوقع افتتاح الحديقة بإذن الله قبل نهاية هذا العام.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد