الإثنين, 19 أبريل 2021

“قوات التحالف” تنفذ عمليات جوية على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميلشيات الحوثية الإرهابية

أعلنت قيادة القوات المشتركة “للتحالف لدعم الشرعية في اليمن” أنها نفذت هذا اليوم الخميس عمليات جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميلشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

اقرأ أيضا

ووفقا للبيان حققت هذه الطلعات الجوية أهدافها – ولله الحمد – بكل دقة، كما أكدت قوات التحالف أن ما قامت به الميلشيات الحوثية والإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب، مؤكدة على ان قوات التحالف لن تتهاون عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن ، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية.

وشدد البيان على ان عمليات قوات التحالف ستستمر بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها.

ويرى مراقبون ان البيان الصادر عن قوات التحالف اليوم هو تأكيد على إزالة مصادر اي تهديد عسكري ضد المملكة، فالعمليات الإرهابية التي تقوم بها الميليشيا الحوثية لا تستهدف المملكة فحسب، وانما تستهدف استقرار الاقتصاد العالمي. وما يقوم به التحالف من جهود ضد الميليشيا الحوثية هي جزء من الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب. 

ومنذ بدء العمليات العسكرية في اليمن والتحالف العربي يستند في عملياته الى حق الدفاع عن النفس، مؤكدين على ان الأعمال العدائية والإرهابية التي تقوم بها المليشيا الحوثية، سواء داخل اليمن أو ضد السعودية ودول المنطقة، تؤكد بما لايدع مجال للشك في كل مرة أنها حرب بالوكالة عن النظام الإيراني. وتحرص قوات التحالف على استهداف القدرات والعناصر الحوثية الإرهابية، مع اتخاذ اجراءات وقائية لحماية المدنيين من الأضرار الجانبية.

وفي كل مرة تثبت الميليشيا الحوثية إنها مجرد أداة في يد النظام الإيراني وهدفها زعزعة الاستقرار الاقليمي والدولي، ولهذا يجب وقف عبث التنظيمات الإرهابية وهذه المهمة ليست مسئولية دول بعينها، بقدر ما هي مسئولية دولية على الجميع أن يتكاتف لمحاربتها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد