السبت, 10 أبريل 2021

منصة رسال الرقمية تعلن عن إغلاق جولتها الاستثمارية الـ2

أعلنت شركة رسال – المنصة الرقمية المتخصصة في قطاع الإهداء – عن إغلاق جولتها الاستثمارية ( Per Series A) بمبلغ 3 مليون ريال سعودي ( 800 الف دولار أمريكي ), بقيادة  ” صندوق دراية فنشرز للاستثمار الجريء التابع لشركة  دراية المالية ”  و  شركة  حاضنات و مسرعات الأعمال BIAC بالإضافة  لمشاركة شركة نيارة و عدد من المستثمرين الأفراد

اقرأ أيضا

و أشار حاتم الكاملي, الشريك المؤسس و الرئيس التنفيذي ” أن نجاح هذه الجولة يؤكد الأداء المميز للشركة و النمو السريع الذي تحقق منذ تأسيس الشركة قبل عامين , و التي بدأت في مدينة واحدة وصولا لأكثر من 32 مدينة في السعودية و مصر و الأردن , و تقديمها لحلول متنوعة في قطاع الإهداء للأفراد و الشركات , مما عزز موقع الشركة في مصاف الشركات التي تعمل على تطوير أفضل الحلول المبتكرة و تجارب الإهداء في المنطقة العربية, و سيساعدنا هذا الاستثمار في رفع قدرات الشركة و توسيع قاعدة العملاء و الشركاء أيضا “

وعبر فارس الراشد رئيس مجلس صندوق دراية فينشرز عن سعادته بالمساهمة في قيادة هذه الجولة الاستثمارية التي تأتي وفق الخطط الاستراتيجية للصندوق للاستثمار في الشركات الرقمية الناشئة، مشيرا إلى أن الاستثمار في شركة رسال يشكل فرصة جيدة لدعم نمو الشركة و توسيع نطاق أعمالها

و أوضح  نواف الصحاف الرئيس التنفيذي لشركة حاضنات و مسرعات الأعمال أن هذا الاستثمار يأتي ضمن الخطط الاستراتيجية التي انتهجتها الشركة لإثراء الناتج المحلي تماشيا مع رؤية المملكة 2030 وسد الفجوة التمويلية عبر قيادة الجولات الاستثمارية للشركات الناشئة و مساعدتها في المراحل الاولى للنمو و فتح أسواق جديدة.
 
وتأسست شركة رسال في نهاية 2016 عبر الشريكين حاتم الكاملي و فؤاد الفرحان , وهي منصة رقمية مختصة في الإهداء انطلقت من جدة وتمكنت خلال عامين من توسيع خدماتها لأكثر من 30 مدينة سعودية بالإضافة لمصر و الإردن, كما تقدم عدد متنوع من الهدايا للأفراد عبر منصتها الرقمية و توفر حلولا تقنية للإهداء لقطاع الشركات و المنشئات الحكومية بالإضافة لشراكاتها المتعددة مع منصات رائدة مثل نون و كريم و مرسول و فلاي إن و غيرها .

ذات صلة

التعليقات 1

  1. لينا says:

    الورد سئ
    اتمنى الاهتمام بجودة الورد وعدم وصوله وهو في حاله ذبول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد