الأربعاء 16 شوال 1440 - 19 يونيو 2019 - 28 الجوزاء 1398

في مؤشر على التدهور الاقتصادي .. تركيا تتراجع وتفقد 13 مرتبة في التنافسية العالمية خلال 3 سنوات لتصبح في المركز 51 بين 63 دولة

كشف تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019 الصادر اليوم عن تراجع ترتيب تركيا إلى المركز الـ 51 عالميا من بين 63 دولة يرصدها التقرير مفتقدة 5 مراكز خلال عام واحد في مؤشر على التدهور القوي الذي يشهده الاقتصاد التركي خلال عام واحد.

ووفقا للتقرير فإن الـ 3 سنوات الأخيرة شهدت تركيا تراجعا ملحوظا على مستوى التنافسية العالمية حيث تراجعت من المركز الـ 38 عالميا في العام 2016 إلى المركز الـ 51 عالميا في العام 2019 أي انه خلال الثلاثة سنوات الماضية فقدت تركيا 13 مركزا.

وكانت تركيا، إحدى كبرى الأسواق الناشئة التي كان المستثمرون الدوليون يعتبرونها ذات يوم نجما صاعدا، قد حققت نموا فاق 7% في العام 2017. غير أنها تضررت في العام 2018 جراء انهيار قيمة الليرة 30 % بسبب التغير في سياساتها الخارجية واستقلالية البنك المركزي.

ويأتي التراجع في ترتيب تركيا على خلفية التدهور الذي تشهده البلاد ليس على الصعيد الاقتصادي فقط ولكن على الصعيد السياسي حيث تشهد الديمقراطية في تركيا تراجعا كبيرا بعد فشل الانقلاب العسكري في صيف العام 2016 وما اعقبه من اعتقالات وتقييد للحريات.

وخلال العام 2018 انكمش الاقتصاد التركي بوتيرة أكبر من المتوقع بلغت 3% على أساس سنوي في الربع الأخير من العام، مسجلا أسوأ أداء له في نحو عقد من الزمن، في إشارة واضحة على أن انهيار الليرة دفعته نحو الركود، في الوقت الذي أظهرت فيه بيانات معهد الإحصاء التركي أن الاقتصاد نما 2.6 % في عام 2018 بأكمله، وهو أيضا أضعف أداء منذ 2009.

واستقر معدل البطالة في تركيا خلال الربع الأول من العام الجاري عند أعلى مستوى له في 10 سنوات مسجلا 14.7%، كانت البطالة في تركيا سجلت هذا المستوى المرتفع للمرة الأخيرة في بداية العام 2009. في الوقت ذاته يتوقع خبراء اقتصاديون تزايد الركود بالسوق التركية تزامناً مع استمرار انهيار الليرة، ما يفرض مزيداً من الضغوط على الشركات التركية المثقلة بالديون.

 كما تصاعد معدل إفلاس الشركات في تركيا وأغلقت 15 ألفا و400 شركة أبوابها خلال العام 2018 مع توقعات من مؤسسات دولية بأن يتزايد هذا العدد في 2019، كما بلغ حجم ديون الشركات المؤجلة للبنوك نحو 6 مليارات دولار

وأدت الازمة التي تشهدها الليرة التركية إلى ارتفاع معدل التضخم إلى ما فوق الـ20 في المائة للمرة الأولى منذ 16 عاما.

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد