الإثنين, 8 مارس 2021

الين يرتفع بفعل المخاوف من فرض رسوم أمريكية على المكسيك

اقترب الين الياباني من أعلى مستوياته في خمسة أشهر اليوم الخميس، بعدما تضررت الشهية للمخاطرة جراء عدم إحراز تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك مما دفع المستثمرين للإقبال على عملات الملاذ الآمن.

اقرأ أيضا

ووفقا لـ “رويترز” ركز المستثمرون على اليورو، الذي صعد في الآونة الأخيرة بدعم من ضعف الدولار الناجم عن زيادة المراهنات على خفض أسعار الفائدة الأمريكية.

ويجتمع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، ويتطلع المتعاملون لرؤية مدى قلق صناع السياسات من المؤشرات على تباطؤ النمو.

وتجتاح مخاوف الركود أنحاء العالم، وخفضت بنوك مركزية أسعار الفائدة في الآونة الأخيرة، فيما قد يكون مؤشرا على بداية دورة عالمية من التيسير النقدي.

وكان الين الياباني أكبر المستفيدين من التحول صوب الأصول التي يعتبرها المستثمرون أكثر أمانا.

وارتفعت العملة اليابانية 0.3 بالمئة إلى 108.07 ين للدولار، مقتربة من أعلى مستوياتها منذ العاشر من يناير كانون الثاني، بعد عدم ظهور بوادر تذكر على إحراز تقدم خلال مفاوضات أجريت في واشنطن يوم الأربعاء بهدف تجنب فرض رسوم أمريكية على السلع المكسيكية.

وفي الأسبوع الماضي، طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المكسيك على نحو مفاجئ باتخاذ موقف أكثر صرامة بخصوص الحد من الهجرة غير الشرعية وإلا ستواجه رسوما بنسبة خمسة بالمئة على جميع صادراتها إلى الولايات المتحدة.

وتضرر البيزو المكسيكي، الذي عانى بالفعل من المخاوف التجارية، بعدما خفضت وكالة فيتش تصنيف الديون السيادية للبلاد يوم الأربعاء درجة واحدة من ‭‭BBB+‬‬ إلى ‭‭BBB‬‬، بما يزيد درجتين فقط على التصنيف العالي المخاطر.

وزاد اليورو 0.05 بالمئة إلى 1.1227 دولار بعدما تراجع 0.3 بالمئة يوم الأربعاء. وبلغت العملة الأوروبية الموحدة أعلى مستوياتها في شهر ونصف الشهر عند 1.1307 دولار هذا الأسبوع.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد