الأحد, 18 أبريل 2021

“باركليز”: فرنسا وألمانيا أكبر المستفيدين من التوترات التجارية بين واشنطن وبكين

قال خبراء الاقتصاد في مصرف “باركليز” البريطاني إن فرنسا وألمانيا قد تكونان أكبر المستفيدين من تصاعد التعريفات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

اقرأ أيضا

ولفت كريستيان كيلر، رئيس البحوث الاقتصادية في باركليز، في مذكرة أن الإحلال التجاري الناتج عن التعريفات الإضافية، وغيرها من الحواجز غير الجمركية، يفتح فرصًا لاقتصادات منطقة اليورو الأساسية للحصول على حصة من سوق التصدير.

مشيرا الى أن “مقارنة هيكل الاستيراد في الصين عبر شركائها التجاريين الرئيسيين يكشف أن فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة هي الأقرب في الولايات المتحدة.

فيما كشف تقرير حديث – وفقا لوكالة (سي ان بي سي) الأمريكية الى أن أسواق الأسهم في اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان كانت من بين أكبر الخاسرين في آسيا منذ تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين الشهر الماضي.

من جانبه قال ستيف كوشران، كبير الاقتصاديين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في “موديز أناليتيكس”، إن اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان هي الأكثر تأثيرا بالإقتصاد الصيني.

فالإضافة إلى خدمة المستهلكين في الصين، تقوم الاقتصادات الآسيوية أيضًا بتزويد المنتجات التي تقوم المصانع الصينية بتجميعها وبيعها في أسواق أخرى مثل الولايات المتحدة.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد