الثلاثاء 11 شوال 1441 - 02 يونيو 2020 - 12 الجوزاء 1399

ولي العهد في كوريا .. جاذبية الرؤية

د.أحمد الحازمي

يولي سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الشرق الأقصى اهتماماً خاصاً وهو يصوب بوصلة الاستثمار وتعميق العلاقات والشراكات الاقتصادية نحو الجانب الكوري، ومن ذلك زيارته الحالية إلى سيول بعد زيارات ناجحة إلى باكستان والهند قبل أشهر قليلة، مرسخاً بذلك توجه المملكة لتمتين العلاقة مع دول العالم لاسيما في القارة الصفراء، وتعزيز العلاقات السياسية، والشراكات الاقتصادية مع الدول المؤثرة في المشهد الاقتصادي العالمي وان كانت هذه الزيارات ليست بديلا عن العلاقات مع الغرب.

تجيء كوريا على وجه التحديد، اتساقاً والشراكة الاقتصادية الثابتة بين البلدين، والتي تمثل أرضية خصبة لاتساع الآفاق في الشراكات وتوحيد الرؤى والجهود في الكثير من القضايا، لاسيما إذا ما علمنا أن الجانب الكوري أكثر حرصاً على مخرجات هذه الزيارة من منطلق أن السعودية تعد اليوم الأكثر أهمية والأكبر لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط، وفقاً لحجم التجارة السنوي الذي وصل  إلى 170 مليار ريال، خلال السنوات العشر الماضية، وفق الإحصاءات الرسمية لتجارة البلدين، بينما تحتل المملكة المرتبة العاشرة في قائمة الاستثمار الأجنبي لكوريا الجنوبية.

قد يبدو المشهد اقتصادياً صرفاً لكنه في واقع الحال، يحمل في جوهره جانباً سياسياً أيضاً، على اعتبار مايشهده العالم من تحولات، سيركز على الحد من تأثير تداعيات الاحداث العالمية على الاقتصاد، وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين التي تمتد لأكثر من 55 عاما في العديد من المجالات.

وكان لزيارة ولي العهد، هدفاً واضحاً هو تعزيز نمو العلاقة التجارية والاستثمار الأجنبي، وتغذية محور التنمية الاقتصادية والاتفاقيات والأبحاث والتطوير للاستثمارات، بيد أن الكوريين على يقين تام بأن الانفتاح الاقتصادي على السعودية سيكون مثمراً ومربحاً ومؤثراً بشكل كبير،  ويضعون بيئة الاستثمار في المملكة وثقلها الاقتصادي هدفاً للاستثمار في مجالات الأعمال الواعدة، والطاقة والتصنيع، والبنية التحتية الذكية والرقمنة، وبناء القدرات، الرعاية الصحية وعلوم الحياة، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والاستثمار. واقتناص فرص المشاركة في رؤية السعودية 2030.

ان اختيار ولي العهد لسيول، أعطى مؤشراً صريحاً على أن الرؤية السعودية باتت هدفاً جاذباً للمستثمرين العالميين وبينهم كوريا، وأن النمو الاقتصادي زاد من ذلك وهو  مايعكس قوة اقتصادنا ومتانته.

صاحب مكتب استشارات ادارية [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

محمد شمس تدوير الطعام الزائد والستفد من كا اعلاف للماشي وسمت عضوي
راجح ال الحارث السلام عليكم انا عملت عند مؤسسة بعقد محدد المده لمده سنه من...
سلام موضوع طويل، وكلام مشتت، وطريقة سرد اذهبت لمعة الموضوع....
معالي كنت اشتغل بشركة وتم إيقافي عن العمل بسبب الكورونا انا لست...
احمد ابوطالب أتمنى أن نجد من لديه القدرة على التوضيح !!! ، السعودي بأي...

الفيديو