الجمعة 22 ذو الحجة 1440 - 23 أغسطس 2019 - 31 السنبلة 1398

«شركة أبحاث»: ارتفاع عجز الميزانيات الخليجية إلى 50 مليار دولار في 2019 بسبب تراجع عائدات النفط

كشف تقرير صادر عن شركة كامكو للاستثمار أن التوقعات تشير إلى استمرار السياسات المالية التوسعية في دول الخليج في 2019، حيث يتوقع ارتفاع الإنفاق الحكومي في المنطقة بنسبة 5.5% تقريبا وصولا إلى 605.6 مليارات دولار، بناء على تحليل التقديرات العامة للموازنة المالية الحكومية الصادرة عن صندوق النقد الدولي. ويتوقع التقرير أن تساهم السعودية بما يقرب من 76% تقريبا من تلك الزيادة في النفقات الحكومية على مستوى المنطقة، أو ما يقدر بنحو 24 مليار دولار.

ووفقا لـ "الأنباء" يتوقع أن يرتفع عجز الموازنات الخليجية من 28 مليار دولار في 2018 (-1.7% من الناتج المحلي الإجمالي) إلى 50 مليار دولار (-3.1% من الناتج المحلي الإجمالي) في العام 2019، بارتفاع نسبته 78.5%، وفقا لبيانات صندوق النقد الدولي. ويعزى تراجع العجز في العام 2018 بصفة رئيسية إلى نمو العائدات النفطية على خلفية ارتفاع أسعار النفط، مقابل تراجع العائدات في العام الحالي.

وفي ذات الوقت، تواصل دول مجلس التعاون التركيز على الإصلاحات الهيكلية التي تهدف إلى تنويع اقتصاداتها من خلال الخطط التنموية والرؤى الاستراتيجية، وسبل تحسين الإيرادات على النحو الأمثل، إلى جانب خطط الإنفاق الكبرى والاستثمارات الضخمة بما يساهم في تعزيز النمو المستقبلي.

أما بالنسبة للعام 2020، فمن المتوقع أن تتحسن إيرادات الميزانية بوتيرة أسرع من النفقات التي يتم تكبدها، وهو الأمر الذي سيساهم في تقليص العجز المالي على أساس سنوي إلى 37 مليار دولار (-2.2% من الناتج المحلي الإجمالي).

السعودية

تشير البيانات الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء إلى ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للمملكة في الربع الأول من العام 2019 بنسبة 1.7% على أساس سنوي مقارنة بالربع الأول من العام 2018، بدعم من نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 2.1% ونمو بنسبة 1.0% للناتج المحلي الإجمالي النفطي على أساس سنوي.

وكان القطاع الخاص هو المحرك الرئيسي لنمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي خلال الربع الأول من العام 2019، حيث سجل نموا بنسبة 2.3% على أساس سنوي مقارنة بالربع الأول من العام 2018، في حين سجل القطاع الحكومي نموا بنسبة 1.7% خلال الفترة نفسها.

الكويت

في الكويت، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في الربع الأول من 2019 إلى 10.05 مليارات دينار بنمو 2.6%، مقابل 9.79 مليارات دينار في الربع الأول من 2018، وذلك نتيجة نمو قطاعي النفطي وغير النفطي.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي النفطي بنسبة 1.3% على أساس سنوي خلال تلك الفترة، حيث سجل نموا من 5.26 مليارات دينار إلى 5.33 مليارات دينار، في حين سجل الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي نموا بنسبة 4.1% على أساس سنوي، مرتفعا من 4.53 مليارات دينار في الربع الأول من 2018 إلى 4.72 مليارات دينار في الربع الأول من 2019.

وسجل فائض الميزان التجاري الكويتي نموا بلغ نسبته 2.2% على أساس سنوي، مرتفعا إلى 2.37 مليار دينار مقابل 2.32 مليار دينار في الفترة المماثلة من 2018.

وتراجعت الصادرات هامشيا بنسبة 1.2% على أساس سنوي، حيث انخفضت من 5 مليارات دينار في الربع الأول من 2018 إلى 4.9 مليارات دينار في الربع الأول من 2019، في حين تراجعت الواردات بنسبة 4.2%، حيث بلغت 2.6 مليار دينار خلال الفترة نفسها.

واستـقــرت مـعــدلات التسهيلات الائتمانية التي قدمتها البنوك الكويتية بنهاية مايو 2019 بصفة عامة، وسجلت نموا بلغت نسبته 0.4% مقارنة بالربع الأول من 2019، حيث بلغت 37.6 مليار دينار.

الإمارات

تشير التقديرات الفصلية لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في الربع الأول من العام 2019 بنسبة 2.2% على أساس سنوي بما يتماشى مع نفس مستويات النمو المسجلة على أساس سنوي في الربع الرابع من العام 2018 وفقا للمؤشر الاقتصادي المركب، حيث سجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في الربع الأول من العام 2019 نموا أسرع مقارنة بالمستويات المسجلة في الربع الأول من العام 2018 عند نسبة 1.0%.
 

صور إضافية: 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد