الخميس, 5 أغسطس 2021

مصادر «مال» تؤكد: طرح أول مناقصة قمح بعد تعديل مواصفة الاستيراد خلال سبتمبر .. روسيا واوكرانيا المستفيدان الأوائل

علمت صحيفة “مال” من مصادر خاصة أن المؤسسة العامة للحبوب ستطرح خلال سبتمبر المقبل أول مناقصة عالمية لاستيراد القمح بعد تعديل مواصفة الاستيراد بالسماح بنسبة محدودة من Bug damage (الاضرار الناجمة عن الحشرات) عند 0.5% بدلا من صفر وهو ما سيسمح للمملكة استيراد القمح من دول البحر الأسود (روسيا وأوكرانيا).

اقرأ أيضا

“مال” بدورها تواصلت مع محافظ المؤسسة العامة للحبوب المهندس أحمد الفارس والذي علق بأن المؤسسة لا تعلن عن أوقات طرح مناقصاتها وان قرار الطرح يخضع لمعايير واعتبارات معينة والمناقصة تتم خلال 48 ساعة فقط، وتعتمد على وضع السوق بشكل عام.

وارتفعت واردات المملكة من القمح من نحو 305 الف طن في العام 2008 إلى نحو 3 مليون طن في العام 2018 وتأتي معظم الواردات من دول الاتحاد الأوروبي وامريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا.

يشار الى ان المعايير العالمية لاستيراد القمح لا تشترط خلو القمح تماما من Bug damage (الاضرار الناجمة عن الحشرات) ولكن هناك نسبة قد تصل إلى أعلى 1% وان تحديد المملكة نسبة 0.5% يأتي في الحدود الدنيا ويحافظ على جودة القمح المستورد ذو النوعية الصلدة، فتستورد معظم دول العالم القمح من دول البحر الاسود خاصة أكبر مستوردي العالم وفي مقدمتهم مصر.

ووفقا للمصادر سيرفع قرار رفع السعودية نسبة Bug damage فس القمح من حجم المنافسة في مناقصات المؤسسة العامة للحبوب مع دخول القمح الروسي والأوكراني وغيرها من دول البحر الأسود كمنافس للقمح المستورد من دول الاتحاد الأوروبي وامريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا وهو ما قد يؤدي لأنخفاض الأسعار خاصة وان روسيا أكبر مصدر للقمح على مستوى العالم وخامس أكبر منتج له.

وكانت وكالة “رويترز” نقلت عن المؤسسة العامة للحبوب السعودية إنها ستخفض معاييرها للأضرار الناجمة عن الحشرات في مواصفات القمح الصلد من صفر بالمئة إلى 0.5% اعتبارا من العطاء القادم
.
وقال المهندس أحمد الفارس وفقا لرويترز إن بعض المناشئ العالمية التي كانت في السابق عاجزة عن الوفاء بمعايير مواصفات المؤسسة بشأن عدم وجود أي أضرار ناجمة عن الحشرات ربما تكون قادرة حاليا على تصدير القمح إلى المملكة

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد