الاثنين 17 محرم 1441 - 16 سبتمبر 2019 - 24 السنبلة 1398

موجة جديدة من الخسائر فقدت 55.5 مليار من قيمتها السوقية في 3 أسابيع وسط توقعات بالمزيد من التراجع 

بالفيديو .. بلومبيرج: الصورة قاتمة جدا لسوق الاسهم القطرية .. البورصة قد تتجه للأسواء خلال أشهر

قالت عبير أبو عمر من بلومبيرج ان سوق الأسهم القطري ليس الأسوأ خلال هذا الشهر منذ يونيو 2017 بل الأسوأ أيضًا منذ أغسطس 2008.

واوضحت ابو عمر في تعليق لها على الاسهم القطرية عبر تلفزيون بلومبيرج، ان سوق الأسهم القطري ليس الأسوأ في هذا الشهر منذ يونيو 2017، بل الأسوأ أيضا منذ أغسطس 2008 ويتجه الى الأسوأ خلال الاشهر المقبلة.

واردفت قائلة "الذي سمعناه مبكرا في هذا الشهر أن الأموال في قطر من المحتمل أن يتم تداولها في أسواق أخرى في المنطقة". واضافت "سوق الأسهم في قطر متجه إلى الأسوأ في الأشهر المقبلة، ومن المحتمل أن هنالك أشياء يتم تصحيحها، لكن الصورة قاتمة جدًا".

يأتي ذلك في وقت كشفت بيانات سوق الدوحة للأوراق المالية عن موجة من الخسائر التي تجتاح السوق القطرية منذ بداية الشهر الجاري ليفقد المؤسر العام أكثر من الف نقطة في 3 أسابيع بنسبة انخفاض 9.5%، فيما تجاوزت خسائر القيمة السوقية للأسهم المدرجة ما قيمته 55.4 مليار ريال قطري في اسوء وأسرع موجة من الخسائر يتعرض لها السوق منذ بدء المقاطعة الرباعية العربية للدوحة بسبب دعمها للإرهاب وسط توقعات بالمزيد من الخسائر خلال الأشهر المقبلة.

وجآءت سلسلة التراجعات التي تشهدها السوق القطرية وسط أزمة حادة تواجهها مختلف القطاعات المؤلفة منها السوق نتيجة شح السيولة وضعف السوق وبيئة الأعمال في البلاد. وتضررت قطاعات مثل البنوك والتأمين والعقارات سلبا، إذ تراجعت موجودات البنوك وإيراداتها، بينما هبطت أرباح شركات التأمين، فيما واصلت شركات العقار تقديم نتائج مالية سلبية بالتزامن مع أزمة ركود العقارات.

ووفقا لبيانات السوق فإن المؤشر العام لسوق الدوحة سجل بنهاية تداولات الأسبوع الماضي مستوى 9621.70 نقطة انخفاضا من 10631.28 نقطة نهاية شهر يوليو الماضي أي بانخفاض 1009.58 نقطة بنسبة تراجع 9.5%.

وتراجعت القيمة السوقية للاسهم المدرجة إلى  نحو 529.4 مليار ريال قطري مقابل 584.9 مليار ريال قطري نهاية شهر يوليو بتراجع قيمته 55.5 مليار ريال بنسبة انخفاض 9.5%.

وعلى صعيد الاستثمارات المباشرة كشف تقرير صادر عن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية عن استمرار نزوح الاستثمارات الأجنبية المباشرة من قطر مع مواصلة المقاطعة الرباعية العربية للدوحة، ليشهد العام 2018 خروج نحو 11.4 مليار ريال قطري استثمارات مباشرة من السوق القطرية، في الوقت الذي قامت فيه السلطات القطرية بتسييل أصول خارجية خلال العام 2018 بنفس القيمة (11.4 مليار ريال).

ووفقا لبيانات مسح الاستثمار الأجنبي للربع الرابع من العام 2018، فإن نزيف خسائر الاقتصاد القطري استمر خلال العام 2018 ليصل إجمالي الاستثمارات الأجنبية التي نزحت من السوق القطرية خلال عامي 2017 و2018 (في اعقاب المقاطعة العربية الرباعية نتيجة لدعم الدوحة للإرهاب) نحو 62.2 مليار ريال، فيما بلغ إجمالي الاستثمارات الخارجية التي تم تسييلها لتغطية الخسائر خلال عامين نحو 70.5 مليار ريال.

 وتوضح بيانات المسح أن رصيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطر سجل نحو 117.9 مليار ريال قطري في الربع الرابع من العام 2018 انخفاضا من 129.3 مليار ريال في الربع الرابع من العام 2017 بتراجع 11.4 مليار ريال بنسبة تقدر بنحو 9%، حيث من المفترض ان تشهد تدفق لتلك الاستثمارات في ضوء الاستعدادات لاستضافة كأس العالم 2022 التي ينتابها الغموض في ضوء تصاعد فضائح فساد إسنادها للدوحة.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

عبدالمنعم السنوات الميزانيات للؤسسة
Ali Abdullah Alshammari السلام عليكم انا طالب في جامعة حائل قسم هندسة ميكانيكه عندي...
باسم في فرنسا توجد لوحة من القرن الثامن عشر علي اقل تقدير وجدها...
محسن بن ثواب بن محمد المشعبي السبيعي مربض وعاجز عن العمل وعلي ايقاف خدمات من محكمة التنفيذ مبلغ...
موسى عوض موسى الشمراني لماذا معالي الوزير بدأتم تحويل التمويل القائم الى مدعوم من...