الثلاثاء 23 صفر 1441 - 22 أكتوبر 2019 - 29 الميزان 1398

الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الموارد البشرية (1)

أحمد مسفر الغامدي

هناك الكثير من الحديث حول الذكاء الاصطناعي والأتمتة وتأثير التكنولوجيا على الموارد البشرية، سنناقش في هذا المقال كيفية تأثير استخدام التعلم الآلي وغيره من آليات الذكاء الاصطناعي على عمل الموارد البشرية، وما هي الاتجاهات الرئيسية التي يتعين على الموارد البشرية اعتمادها لتحقيق النجاح في عالم يتحول نحو الرقمنة بشكل هائل. 

عندما نرى التكنولوجيا التي نستخدمها كمستهلكين بشكل يومي وفكرنا في مدى تطورها وتغيرها، فسنرى أن الأنظمة الأساسية مثل تويتر، يوتيوب، فيسبوك، لينكدان قد ظهرت في وقت متتابع قصير للغاية منذ ما يقرب من 15 عاماً، وكان أساس عرض المعلومات على متصفح الويب، وتحول العالم مرة أخرى عام 2007 عندما تم إطلاق الأيفون، فتم التفكير في قوة الهاتف الجوال وكيف يمكن أن يكون لدينا جهاز كمبيوتر في جيوبنا، وظهرت بالطبع موجات من التطبيقات الموجهة للجوال مثل سناب شات، واتساب، انستجرام، أوبر، وغيرها. 

الحقيقة أن الذكاء الاصطناعي موجود في كل مكان حولنا، وبالطبع هناك بعض الأنظمة تعطي تجربة شخصية أكثر من خلال عناصر التعلم الآلي، فإذا كنت تستخدم منصة نيتفليكس مثلاً ستجد أن الخوارزميات الموجودة في الخلف تخلق تجربة أكثر تخصصاً من خلال معرفة ما تشاهده ومحاولة عرض بعض المقترحات التي تتماشى مع المفضل لديك، وهذه هي النقطة المهمة عندما نفكر في تأثير الذكاء الاصطناعي على الموارد البشرية. إن التغيير في حياة المستهلك يغير توقعات القوى العاملة في منشأتك، لأنهم يستخدمون هذه الأنواع من التقنيات كل يوم ثم يأتون إلى العمل ليجدوا تجربة مختلفة تماماً. 

في استطلاع أجراه موقع Hr.com حول مدى استعداد مسئولي الموارد البشرية للذكاء الاصطناعي أفاد 79% ممن شملهم الاستطلاع بأنهم يرون أن روبوتات الدردشة Chatbots ستكون واجهة مهمة للموظفين من أجل الحصول على إجابات وقتية عن استفساراتهم، وهذه النسبة ليست مفاجئة الحقيقة حيث تستخدم العديد من المنشآت أنظمة للمحادثات مثل سلاك وغيرها مما يسهل إضافة تشات بوت لمزيد من الراحة والسرعة للموظفين، ويرى 46% أنهم يتوقعون استخدام الذكاء الاصطناعي على مستوى عالي بحلول عام 2023، فيما وافق 14% بشكل كبير أنهم لديهم معرفة قوية حول الذكاء الاصطناعي، وهذا ما يحتاج إليه العاملين في الموارد البشرية، حيث لا نحتاج فقط إلى التفكير في كيفية رفع مستوى مهارات موظفينا والقوى العاملة لدينا ومساعدتهم على التعامل مع مستقبل العمل، بل نحتاج أيضاً إلى التفكير في كيفية رفع مستوى الموارد البشرية وما هي المهارات التي يحتاجها الموارد البشرية لتحقيق النجاح في هذا العالم الجديد من العمل. 

عندما نلقي الضوء على المجالات الرئيسية التي يتغير فيها مشهد تكنولوجيا الموارد البشرية، نرى أن هناك العديد من التقنيات التي لديها شكل ما من أشكال التعلم الآلي أو الذكاء الاصطناعي في صلب نظامها. من أكبر مجالات الموارد البشرية تأثيراً بالتكنولوجيا التوظيف، تجربة الموظف، التعلم والتطور، وتحليلات الموظفين، وهي ما سنتحدث عنها بالتفصيل في الجزء الثاني من هذا المقال، تابعوني الشهر القادم بمشيئة الله تعالى.  
 

نائب الرئيس للموارد البشرية في احدى الشركات الكبرى [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • يتم التعرف على السطور والفقرات تلقائيا. وسم فصل السطر <br />، و وسم بداية الفقرة <p>، و وسم إغلاق الفقرة </p> تضاف تلقائيا. إذا لم تعرف الفقرات تلقائيا، أضف سطرين فارغين بينها.

الفيديو