الاثنين 17 محرم 1441 - 16 سبتمبر 2019 - 24 السنبلة 1398

حساب أجر الساعات الإضافية..ربما تتفاجأ!

م. أحمد غميص الزهراني

حرصت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من خلال نظام العمل السعودي ولائحته التنفيذية وما تضمناه من مواد وبنود على حفظ حقوق العاملين بالقطاع الخاص وما أصدرته أيضاً من لوائح وقرارات موجهة لأصحاب العمل ومن يمثلهم للتقيد بهذا الأمر والوفاء به والإلتزام بجميع حقوق وواجبات العاملين كاملة دون ظلم أو نقصان. 

كما أنشأت الوزارة موقعاً إلكترونياً للثقافة العمالية يعرض نظام العمل ومواده وبنوده بصورة مبسطة يسهل على الجميع استيعابها ويسهّل أيضاً لأصحاب العمل ومن يمثلهم وموظفي الموارد البشرية بالاستفسار عن أي حقوق للعاملين ربما تكون غير واضحة لهم أو لتغيير مفاهيم خاطئة لديهم بما يخص حقوق العاملين دون الحاجة إلى التعاقد مع مختص. 

أحد هذه الحقوق وهو محور حديثنا هو الأجر المستحق لقاء تأدية العامل لساعات إضافية تم تكليفه بها من قبل صاحب العمل أو من يمثله. فساعات العمل الإضافية كما عرّفها المشرّع السعودي من خلال نظام العمل هي الساعات التي تزيد على ساعات العمل الأسبوعية (إذا كان التشغيل في المنشأة على أساس المعيار الأسبوعي لساعات العمل)، إضافة لذلك فإن ساعات العمل التي تؤدى في أيام العطل والأعياد هي أيضاً ساعات إضافية. ولكن السؤال هنا كيف يتم احتساب أجرها؟

من المفاهيم الخاطئة والتي أنتشرت بين الكثير من منشآت القطاع الخاص في مجتمعنا هو أن أجر الساعة الإضافية يوازي أجر الساعة والنصف من ساعات العمل العادية طبقاً للأجر الأساسي فقط أي أن الساعة بساعة ونصف وفقاً للأجر الأساسي وهذا للأسف مفهوم خاطىء وفيه سلب لحقوق العاملين. 

ولمعرفة المفهوم الصحيح لحساب أجر الساعات الإضافية وفق نظام العمل السعودي دعونا نتمعن في البند رقم 1 من المادة 107 من النظام والذي ينص على:"يجب على صاحب العمل أن يدفع للعامل أجراً إضافيّاً عن ساعات العمل الإضافية يوازي أجر الساعة مضافاً إليه 50 % من أجره الأساسي". فمن خلال النظر إلى نص البند نجد أن أجر الساعة الإضافية يتألف من جزئين حيث أن الجزء الأول عبارة عن أجر الساعة أي بمعنى قيمة الساعة الواحدة وفقاً للراتب الإجمالي حيث أن مصطلح "أجر" في نظام العمل كما تم تعريفه في المادة الثانية في النظام هو الأجر الفعلي أي الأجر الأساسي مضافاً إليه بقية البدلات, أما الجزء الثاني فهو عبارة عن 50% من قيمة الساعة الواحدة وفقاً للأجر الأساسي, ومن هذا المنطلق يتبين لنا أن حساب أجر الساعات الإضافية يعتمد على الأجر الأساسي والأجر الفعلي (الإجمالي) معاً وليس فقط على الأجر الأساسي كما يشاع.

لإيضاح ما تم ذكره سأستعرض المثال التالي:

عامل عمل في أحد الأشهر 20 ساعة إضافية علماً بأنه يعمل بمنشأة بمعدل 8 ساعات عمل يومياً ويتقاضى راتباً أساسياً قدره 4000 ريال وراتباً إجمالياً وقدره 5400 ريال. 

سنقوم بحساب أجر الساعات الإضافية بكلا المفهومين وسنلاحظ الفرق بين النتائج:

الطريقة الأولى: المفهوم الخاطىء (حساب أجر الساعة الإضافية وفقاً للأجر الأساسي فقط):

-    أجر الساعة الواحدة وفقاً للأجر الأساسي = (4000 / 30) / 8 = 16.7 ريال
-    أجر الساعة الإضافية الواحدة = 16.7 * 1.5 =25 ريال

وبالتالي فإن أجر عدد 20 ساعة إضافية = 25 * 20 = 500 ريال

الطريقة الثانية: المفهوم الصحيح (حساب أجر الساعة الإضافية وفقاً للأجر الفعلي والأساسي):

-    أجر الساعة الواحدة وفقاً للأجر الأساسي = (4000 / 30) / 8 = 16.7 ريال
-    أجر الساعة الواحدة وفقاً للأجر الفعلي = (5400 / 30) / 8 = 22.5 ريال
-    أجر الساعة الإضافية الواحدة = (22.5 + (16.7 * 50%)) = 30.85 ريال
وبالتالي فإن أجر عدد 20 ساعة إضافية = 30.85 * 20 = 617 ريال

ومن هنا نلاحظ أن أجر الساعات الإضافية وفق المفهوم الصحيح أعلى من أجرها وفق المفهوم الخاطىء وبالتالي فإن المنشآت التي تقوم بتطبيق المفهوم الخاطئ في حساب الساعات الإضافية للعاملين قد سلبت حقاً من حقوقهم التي أقرّها لهم المشرّع السعودي من خلال نظام العمل ولائحته التنفيذية.

سؤال أوجهه لأصحاب العمل ومن يمثلهم وموظفي إدارات الموارد البشرية الذين ما زالوا يمارسون المفهوم الخاطئ في حساب أجر الساعات الإضافية: الآن وبعد أن تعرفت على الطريقة الصحيحة لحساب أجر الساعات الإضافية, هل ستقوم بتعديل هذه الممارسات وفقاً للمفهوم الصحيح الذي نص عليه نظام العمل السعودي والإلتزام بإعطاء العاملين حقوقهم كاملة دون ظلم أو نقصان أم ستستمر على ما كنت عليه؟ ألا هل بلّغت اللهم فاشهد.

مدير إدارة استقطاب الكفاءات في إحدى الشركات الكبرى [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد