الثلاثاء, 20 أبريل 2021

في إطار رؤية المملكة 2030 .. أمانة الشرقية تنهي المرحلة الأولى من مشروع استبدال وحدات الإنارة التقليدية بوحدات LED

انتهت أمانة المنطقة الشرقية من المرحلة الأولى من مشروع استبدال وحدات الإنارة التقليدية بوحدات إنارة LED التي تمثل 75% من المشروع ، وذلك في إطار رؤية المملكة 2030, حيث قامت أمانة المنطقة بالتعاون مع الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة ” ترشيد” من خلال الإدارة العامة للكهرباء والإنارة بوكالة التعمير والمشاريع في الأمانة بالبدء في استبدال وحدات الإنارة التقليدية بوحدات إنارة LED، ضمن أعمال تطوير إنارة الشوارع بالمنطقة الشرقية.

اقرأ أيضا

وأوضح المتحدث الرسمي باسم أمانة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان أن الأمانة حظيت بأكبر مشروع بالمرحلة الأولى نظرا لجاهزية البنية التحتية ووجود قاعدة بيانات ساعدت على إنهاء أعمال الرفع المساحي و عمل الدراسات الضوئية بدقة عالية ، لافتًا الانتباه إلى أن المرحلة الأولى تضمنت حاضرة الدمام و تشمل مدن الدمام، الخبر ، والظهران بإجمالي كميات 115000 وحدة إنارة، إذ جرى استبدال 86000 وحدة إنارة تقليدية، تمثل 75% من إجمالي الكمية المطروحة بالمرحلة الأولى.

وأشار إلى أنه جرى البدء بالعمل بداية يناير 2019، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من جميع أعمال المرحلة الأولى للمشروع نهاية أكتوبر 2019 ، حيث سيتم البدء بالمرحلة الثانية التي تشمل باقي مدن و أحياء المنطقة الشرقية التي لم تجدول بالمرحلة الأولى.

وبين أن أهداف المشروع تتضمن تحقيق أفضل مستوى للإنارة تكون صديقه للبيئة و لا تخرج انبعاثات و مريحة للعين، وإنارة واضحة للشوارع، وترشيد الاستهلاك في الطاقة الذي متوقع أن يصل إلى 70 % من الاستهلاك الحالي، إضافة إلى مواكبة التطور باستخدام أحدث التقنيات العالمية في إنارة الشوارع.

ولفت الصفيان الانتباه إلى أن أمانة المنطقة الشرقية أطلقت في وقت سابق مبادرة إنارة الشوارع بتقنية الإضاءة الموفرة للطاقة (LED ) التي تأتي امتداداً لجهود الأمانة في تطوير المنطقة وفق التقنيات الحديثة، وتقديم أرقى الخدمات للمستفيدين، حيث شملت المبادرة كافة أحياء حاضرة الدمام ومدن المنطقة الشرقية، وذلك ضمن المشاريع التطويرية القائمة لتطوير مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، مبينًا أنه جرى البدء بالمشروع بعد دراسة أجرتها أمانة المنطقة الشرقية حول مصابيح LED ، حيث أسفرت الدراسة عن عدة نتائج، أهمها طول عمر المصابيح وصداقة المصابيح للبيئة, حيث تحول ٨٠٪ إلى ٩٠٪ من الطاقة المستخدمة إلى ضوء على العكس من المصابيح المستخدمة الأخرى التي تهدر ٨٠ ٪ على شكل حرارة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد