الإثنين, 17 مايو 2021

أكاديميون: التوترات التجارية بين واشنطون وبكين بداية لحرب باردة جديدة

حذر أكاديميون أمريكيون من أن أكبر اقتصادين في العالم على أعتاب حرب باردة جديدة، وقال نيال فيرجسون – زميل مشارك بمعهد هوفر بجامعة ستانفورد –  إن الرئيس دونالد ترامب في وضع لا يستطيع فيه الآن منع الأضرار التي لحقت بالعلاقات الأمريكية – الصينية من خلال تصعيد النزاع التجاري الذي طال أمده.

اقرأ أيضا

واعتبر الأكاديمي الأمريكي في حديثه لشبكة (سي ان بي سي) أن الصراع التجاري الطويل الأمد بين واشنطن وبكين لا يدور حول التجارة فقط، ولكنه اصبح نزاعا متعدد الأوجه، بما في ذلك التكنولوجيا والقضايا الجيوسياسية.

وأشار فيرجسون الى أنه لا يتوقع أن يتمكن ترامب حاليا انهاء النزاع بالوصول الى اتفاق، وفقا لما يعتزم القيام به، بالتوصل الى اتفاق في مرحلة ما من العام الحالي وقبل الانتخابات المزمعة العام المقبل.

لافتا الى أن ترامب بدأ حرب باردة ولم يعد في مقدوره ايقافها بعد أن تصاعدت الى مجالات أخري.

فيما قال محمد العريان، كبير المستشارين الاقتصاديين في ”أليانز“، ان المستثمرين متفائلون للغاية بشأن المحادثات التجارية القادمة بين الولايات المتحدة والصين.

الا أن الخبير المصري الأمريكي يتفق في رؤيته مع فيرجسون بشأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، حيث يري أن هنالك انقسامات عميقة قد لا يتم حلها بسهولة.

وكان المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، لاري كادلو، قال في وقت سابق من الاسبوع الحالي إن المفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة تستأنف وسط أجواء هادئة رغم فرض رسوم جمركية مشددة جديدة في الآونة الأخيرة، لكنه رفض التكهن بنتيجة المفاوضات المقبلة.

وأشار كادلو الى أنه من المقرر عقد اجتماع بين المفاوضين الصينيين والأميركيين في “مطلع أكتوبر” في واشنطن معتبرا “أنه تطور إيجابي”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد