الاثنين 17 محرم 1441 - 16 سبتمبر 2019 - 24 السنبلة 1398

يخت "الأخطبوط" لمليونير "مايكروسوفت" للبيع بـ 325.2 مليون دولار

إذا كنت ترغب في امتلاك أحد اليخوت الفاخرة والذي يبلغ ارتفاعه 126 متراً، وكان ذات يومٍ ملكاً لأحد مؤسسي شركة "مايكروسوفت"، بول ألين، يمكنك تحقيق ذلك الآن مقابل 325 مليون دولار. فماذا يميز هذا اليخت الفاخر عن غيره من اليخوت؟

كان ملكاً لأحد مؤسسي "مايكروسوفت".. يمكنك اقتناء هذا اليخت الفاخر بـ 325 مليون دولار
ووفقا لـ "سي ان ان" كان اليخت الذي يُطلق عليه اسم "The Octopus" أو الأخطبوط، والمدرج للبيع من قبل شركتي الوساطة لليخوت "Fraser" و "Burgess"، أحد يخوت ألين الـ3 الضخمة، إذ يمتلك أيضاً يختاً يحمل اسم "Tatoosh"، ويبلغ ارتفاعه 92 متراً، بالإضافة إلى يخت باسم "Medusa"، ويبلغ طوله 60 متراً.

وبعد وفاة ألين في عام 2018، تم التصرف في العديد من ممتلكاته وأجزاء من إمبراطوريته، بما في ذلك أكبر طائرة في العالم، والتي طورتها شركة ألين للفضاء "Stratolaunch".

كان ملكاً لأحد مؤسسي "مايكروسوفت".. يمكنك اقتناء هذا اليخت الفاخر بـ 325 مليون دولار
وأُدرج يخت "The Octopus" ضمن قائمة البيع في الأسبوع الماضي، وحُدد سعره بمبلغ 295 مليون يورو، أي ما يقارب 325.2 مليون دولار.

ويعد يخت "The Octopus" أحد أكبر اليخوت الضخمة الخاصة في العالم، ويستطيع أن يستوعب على متنه 26 ضيفاً و63 من أفراد الطاقم. ويمكن مقارنة حجمه بحجم المقاتلة البحرية الأمريكية.

كان ملكاً لأحد مؤسسي "مايكروسوفت".. يمكنك اقتناء هذا اليخت الفاخر بـ 325 مليون دولار

وبُنى يخت "The Octopus" في عام 2003، وجُدّد هذا العام. ويتمتع اليخت بجميع الميزات الفاخرة النموذجية، إذ يضم حمام سباحة، وحوض استحمام ساخن، وناد رياضي. كما يتمتع ببعض الميزات الفائقة، كاستوديو تسجيل الصوت، وصالة العرض السينمائي، ومرصد زجاجي تحت المياه، وملعب كرة سلة، بالإضافة إلى وجود مصاعد للتنقل بين مستويات اليخت.

وإذا كنت تمتلك طائرات هليكوبتر، أو سيارة دفع رباعي، أو حتى غواصات، وأردت أن تصطحبها معك إلى البحر، فلا مشكلة، إذ يحتوي اليخت على مخزن واسع يستطيع استيعاب جميع المركبات.

ويوفر اليخت جميع سبل الراحة الممكنة، واستضاف على متنه مشاهير التمثيل والغناء.

كما يتميز اليخت بتاريخ حافل، إذ يُعد بمثابة قارب استكشاف، إذ صمم للتعامل مع أجواء البحر القاسية، فضلاً عن قدرته على الإبحار للمناطق النائية، لذلك فقد اُستخدم أيضاً في الرحلات البحثية ومهام الإنقاذ.

وبحسب شركة "Burgess"، استكشف اليخت العملاق أنتاركتيكا، واكتشف حطام سفينة حربية تابعة للحرب العالمية الثانية في الفلبين، كما ساعد البحرية الملكية البريطانية في استعادة جرس سفينة القتال "HMS Hood" الغارق.

وذكرت شركة "Fraser" أن تصميم اليخت يُمكنه من الإبحار عبر الجليد البحري. ويبلغ مداه عبر المحيط حوالي 12ألف و500 ميل بحري، ويمكن أن تصل سرعته القصوى 21.8 ميل في الساعة.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد