الإثنين, 17 مايو 2021

في أول مناسبة له بعد تعيينه وزيرا للصناعة .. الخريف يرعى المؤتمر الدولي الأول لصناعة الحديد والصلب .. الثلاثاء

يرعى وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن ابراهيم الخريف “المؤتمر السعودي الدولي الأول للحديد والصلب” والذي سيعقد خلال الفترة 17 – 18 سبتمبر الجاري، بقاعدة المؤتمرات بفندق الأنتركونتننتال في الرياض ويأتي هذا في أول مناسبة له بعد تعيينه وزيرا للصناعة. 

اقرأ أيضا

ويختص المؤتمر بصناعة الحديد والصلب المهمة، وسيشهد المؤتمر حضورًا دولياً مكثفاً سواء على صعيد القيادات العالمية والأقلمية في صناعة الحديد والصلب، أو على صعيد الشركات التي ستحضر وتشارك في المؤتمر، اضافة الى المتحدثين الرسميين الحكوميين من الوزارت والهيئات السعودية المختلفة، وعلى رأسها وزارة الصناعة والثروة المعدنية.

ستنطلق أولى أعمال المؤتمر وجلساته يوم الثلاثاء 17 سبتمبر، إذ ستكون البداية بكلمة وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، ثم كلمة لرئيس مجلس إدارة الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي، عقب ذلك كلمة ختامية لرئيس المؤتمر المهندس رائد العجاجي.

وسيقام “المؤتمر السعودي الدولي الأول للحديد والصلب” لأول مرة في المملكة بجهود تنظيمية من اللجنة الوطنية لصناعة الحديد بمجلس الغرف السعودية، ويأتي هذا بعد القرار الملكي بفصل الصناعة والثروة المعدنية عن وزارة الطاقة بوزارة مستقلة، وهو الأمر الذي جاء من حرص القيادة على مواصلة الإصلاح الهيكلي للدولة وتطوير أجهزتها طمعاً في الوصول للعمل الحكومي إلى أفضل الممارسات العالمية.

وبعدها ستتوالى جلسات اليوم الأول من المؤتمر والمعرض المصاحب، اضافة الى جلسات اليوم الثاني التي تتناول مواضيع هامه في صناعة الحديد والصلب والتي تُعتبر واحدة من أهم ركائز الصناعات الاستراتيجية في مختلف دول العالم، ولذلك يأتي انعقاد هذا المؤتمر الذي تقوم عليه اللجنة الوطنية لصناعة الحديد بمجلس الغرف السعودية، أسوة بالمؤتمرات العالمية والتي أصبحت تشكل ثقلاً علمياً وإعلامياً مهماً في تطوير هذه الصناعه، خصوصاً وأن صناعة الحديد والصلب في المملكة تعتبر واحدة من ركائز الصناعات الاستراتيجية التي يعوّل عليها لتلعب دوراً محورياً في تحقيق رؤية المملكة 2030 عبر دفع عجلة النمو الاقتصادي نحو تعزيز تنويع مصادر الدخل ودعم تطوير الصناعات التحويلية المرتبطة بها.

وسيقام على هامش المؤتمر أيضاً، معرضاً يشارك فيه مجموعة من مختلف مصانع الحديد العالمية والإقليمية والمحلية العريقة، إضافة إلى عدد من الرعاة والمشاركين المختصين بالصناعات الوسيطة والتحويلية والخدمات اللوجستية والنشاطات التجارية ذات العلاقة بصناعة الحديد والصلب، كما تشارك فيه مجموعة من الهيئات الحكومية، وأيضا مؤسسات ووسائل إعلامية مختصة في أخبار ودراسات صناعة الحديد والصلب العالمية.

من جهة أخرى تجاوز عدد المشاركين المسجلين لحضور المؤتمر أكثر من 750 مشارك من داخل المملكة ومن خارجها الأمر الذي سيعطي زخماً سيسهم في إنجاح المؤتمر للخروج بتوصيات تطور وتحفز من هذه الصناعة، حيث يهدف المؤتمر إلى تحقيق عدد من الأهداف أهمها تسليط الضوء على دور المملكة الريادي على المستوى الاقتصادي الإقليمي والعالمي، ولفت انتباه قادة صناعة الحديد والصلب العالمية نحو التحولات الحالية الجارية في المملكة والفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع صناعة الحديد والصلب، وعرض الفرص أمام الاستثمارات الأجنبية في مجال تصنيع منتجات الحديد والصلب المتقدمة لخدمة صناعات حديثة مستهدفة مثل صناعة السيارات، الصناعات العسكرية، وبناء السفن. إضافة إلى استقطاب قادة صناعة الحديد والصلب العالمية لزيارة المملكة لأول مرة، وإتاحة الفرصة للمستثمرين في قطاع صناعة الحديد الوطنية للقائهم وبحث سبل التعاون وتحقيق المصالح المشتركة، كما وسيوفر المؤتمر إتاحة الفرصة لاندماج القطاعات الحكومية الرسمية مع القطاع الوطني الخاص لإجراء حوارات مباشرة مع قادة صناعة الحديد والصلب العالمية، لبحث آفاق التعاون الاستثماري المشترك، بهدف تطوير صناعة الحديد والصلب الوطنية من أجل تحقيق الريادة على المستوى الإقليمي والعالمي، وبما يخلق فرص توليد الوظائف في واحدة من أهم الصناعات الاستراتيجية الوطنية.

الجدير بالذكر أن تنظيم هذا المؤتمر يُعد تحدياً كبيراً وخاصة أنه يُنظم لأول مرة وبجهود وطنية ذاتية، إلا أن اللجنة الوطنية لصناعة الحديد بذلت جهوداً كبيرة أشركت فيها العديد من الهيئات الحكومية، توجتها الرعاية الكريمة من قبل تحت وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد