الخميس 15 ربيع الثاني 1441 - 12 ديسمبر 2019 - 20 القوس 1398

اللقيم وإعلان «ارامكو» المرتقب

م. عماد الرمال

تترقب الاسواق المحلية والعالمية ما ستعلنه شركة ارامكو خلال الساعات القادمة من تقييم لآثار الهجوم الارهابي الذي استهدف معملي الشركة في بقيق وخريص اللذان تعرضا لإعتداءات ارهابية صباح يوم السبت الماضي. وبناءا على الاعلان المرتقب ستحدد الاسواق والشركات تقييم اخر للنتائج واثرها عليها.

لاشك ان الهجوم البربري الارهابي الذي استهدف منشأة اقتصادية مدنية تعتبر من اكبر معامل النفط على مستوى العالم هدفه التأثير على الاقتصاد العالمي ككل بتهديد مصادر الطاقة، وهذا ما دفع كثير من دول العالم الى الاعلان رسميا عن إدانتها له.

محليا، أعلنت شركات قطاع البتروكيماويات امس عن تأثرها بالايقاف المؤقت لمعملي بقيق وخريص بعد الهجوم الارهابي اللذان تعرضا له وإدى الى توقف ضخ 5.7 مليون برميل يوميا. واعلنت معظم الشركات العاملة بالسوق السعودي عن تأثرها نتيجة لفقدان جزئي لإمدادات اللقيم اذا تفاوت انخفاض الانتاج في شركات سابك وينساب وكيان وبترورابغ والتصنيع والمتقدمة وسبكيم  ما بين 30؜% و 50%.

بينما اعلنت شركة المجموعة السعودية ونماء عن عدم تعرضهم لأي انخفاض في امدادات الغاز اللقيم. واشارت شركة صدارة عن انخفاض قدره 16%. وتترقب تلك الشركات اعلان شركة ارامكو عن تقيم الأضرار وبدء إعادة العمل في معملي بقيق وخريص، وحتى يتم الإعلان فإن انخفاض الانتاج سوف يبقى مستمرا دون معرفة موعدا لأستئناف الانتاج من جديد.

ويعتبر اللقيم هو العنصر الاساسي لأنتاج المواد البتروكميائية والذي يأتي نتيجة معالجة الغازات المصاحبة للوقود الخام، والغنية بعنصر الايثلين والبروبلين وارسالهم عبر خط انابيب الي معامل الشركات التروكميائية.

ومن عيوب استخدام اللقيم هو التكلفة العالية في تخزينه لذلك فإنه لا يتم تخزين واسالة الغاز الطبيعي الا في حالة نقله من بلد الى اخر .
 

كاتب مختص في مجال الطاقة والصناعة [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو