الإثنين, 12 أبريل 2021

“الصندوق الزراعي” يبحث إستراتيجيته المستقبلية ويعتمد قروضاً تمويلية بـ 107 مليون

استعرض أن مجلس صندوق التنمية الزراعية عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله منها الآداء العام للصندوق حتى نهاية شهر أغسطس المنصرم وسير العمل في مبادرات التحول الإستراتيجي للصندوق التي بلغت نسبة إنجازها 95 % .

اقرأ أيضا

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي رأسه نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق الزراعي منير بن فهد السهلي نيابةً عن وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي. 

واعتمد المجلس تمويل قروض زراعية بقيمة تجاوزت 107 مليون ريال لعدد من المستثمرين والجمعيات التعاونية الزراعية في مناطق مختلفة بالمملكة شملت تمويل قروض عادية ومشروعات زراعية متخصصة ومتنوعة في عدة أنشطة منها قطاع تصنيع التمور وإنتاج الدواجن اللاحم والبيوت المحمية وتمويل رأس مال عامل بالشراكة مع البنوك التجارية ومشروع للسياحة الزراعية، وبذلك يبلغ إجمالي القروض المعتمدة حتى شهر سبتمبر الجاري من العام المالي الحالي حوالي مليار و500 مليون ريال.

وبين أن المجلس تابع في هذا الاجتماع سير وإجراءات العمل في مشروع إستراتيجية الصندوق للخمسة الأعوام المقبلة (2020-2025م) من خلال العرض المقدم الذي اشتمل على نطاق عمل الإستراتيجية والنموذج التشغيلي والأهداف والمبادرات الرئيسة ومنهجية التحديث، إذ أكد المجتمعون أهمية إنجاز هذا المشروع بالشكل المطلوب لدوره في تطوير أعمال الصندوق لمواكبة التغيرات الاقتصادية الحالية والمستقبلية، وارتباطه بعدد من الإستراتيجيات ذات العلاقة بالقطاع الزراعي، إلى جانب ذلك استعرض المجلس أعمال وتوصيات اللجان المنبثقة عنه واتخذ حيالها اللازم.

وأعرب نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي عهد الأمين لما يجده الصندوق من دعم ومؤازرة تمكنه من آداء دوره التنموي، مشيراً إلى حرص الصندوق على استمرار دعمه القطاع الزراعي في مختلف مجالاته وأنشطته ( النباتية والحيوانية والسمكية ) والخدمات المساندة له، بهدف نمو هذا القطاع وتعزيز دوره للإسهام في تحقيق الأمن الغذائي بما يتماشى مع السياسة الزراعية للمملكة، والنهوض بالدور الحيوي للصندوق في تنفيذ إستراتيجيات الأمن الغذائي وتطوير خطط تطوير القطاع الزراعي .
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد