الإثنين, 12 أبريل 2021

"براند فاينانس": تصنف الشركة ضمن أكبر 3 شركات كيماويات عالمية وتُقدّر قيمة علامتها بـ 3.9 مليار دولار 

في أول حملة عالمية لهويتها .. “سابك” تسلط الضوء على نهجها التعاوني تجاه التحديات العالمية 

في مبادرة جديدة ومبتكرة، شرعت (سابك)، الشركة العالمية المتخصصة في مجال الكيماويات المتنوعة، في تنفيذ حملة مبتكرة لهويتها، حرصت من خلالها على إيصال روح التعاون والابتكار، اللذان تتسم بهما أعمالها،  وتتجسدان في شعارها كيمياء وتواصل™. 

اقرأ أيضا

وستركز الحملة على مبادرات (سابك) التعاونية، التي تُمكّن المجتمع من تلبية متطلبات العالم المتغير، والتي تشمل التوسع الحضري، والغذاء، والمياه، والاستدامة، وكفاءة استهلاك الطاقة، ما يعكس التزام (سابك) بالابتكار والنمو المستدامين. 

وبالنظر إلى النطاق العالمي للحملة، فإنها تمثل حدثا مهماً بالنسبة لشركة (سابك)، حيث يتم خلالها عرض إعلانات الشركة عبر قنوات التلفاز العالمية ووسائل الإعلام المطبوعة، والرقمية، والتركيز على بعض الأماكن المحددة مثل المطارات. تبلغ قيمة الاستثمار في هذه الحملة داخل المملكة أكثر من 4.5 مليون ريال، حيث تشمل  الإعلان عبر التلفاز، والمطبوعات، والإنترنت، والإعلانات الخارجية، مؤكدة الجذور العميقة التي تربط (سابك) بوطنها الأم وبمنطقة الشرق الأوسط. كما تتضمن الحملة نشاطات إعلانية محلية بارزة في عشر دول رئيسة في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا والأمريكتين وآسيا. 

في معرض تعليقه حول أهداف الحملة وأهميتها، قال يوسف عبدالله البنيان، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي: “إن الحملة تشكل استثماراً مهماً في هوية (سابك)، وتأتي في وقت تواصل فيه الشركة مسيرتها التنموية العالمية التي رسمتها في استراتيجيتها لعام 2025م” 

وأضاف: “لقد نجحنا على المستوى الداخلي، في دمج وتفعيل قيم هويتنا وعلامتنا التجارية بشكل مكثف. وهو ما حثنا على توجيه الجهود خارجياً لإبراز دورنا الإيجابي في إحداث التغيير في العالم نحو الأفضل، والمضي نحو تحقيق هدفنا المتمثل في أن نصبح الشركة العالمية المتخصصة المفضلة في مجال الكيماويات. ونحن من خلال الاستثمار في هذه الحملة ، لا نرفع فقط من مكانة هويتنا، بل نُعد أنفسنا أيضاً لتحقيق النمو العالمي المنشود”

وواصل البنيان قائلاً: “لقد شهدت (سابك) تحولاً سريعاً في السنوات الأخيرة، وأصبحت الاستدامة تُشكل جوهر أعمالنا أكثر من أي وقت مضى. إن التزاماتنا المجتمعية توجه القرارات الاستراتيجية للشركة، وتساعد في التأكد من أن تحقيقنا نمواً قصير الأجل يسير جنبًا إلى جنب مع تحقيق فوائد طويلة الأجل للبيئة والاقتصاد والمجتمع ككل، وهذا ما ينطوي عليه شعارنا “كيمياء وتواصل”

تؤكد الحملة على أن الكيمياء  في شعارنا “كيمياء وتواصل™” تنطوي على معنى مزدوج. فالكيمياء تشير إلى المواد التي تنتجها (سابك) لحل المشكلات، وتشير أيضاً إلى العلاقة المنسجمة بين منسوبي (سابك) والأطراف ذات العلاقة بأعمالها. وقد تناول أحد موضوعات الحملة الرئيسة حرص (سابك) على التعاون بفعالية ونشاط مع الشركاء والمصنعين وغيرهم، من أجل إحداث تغيير إيجابي على مستوى القضايا الأكثر إلحاحًا في عالمنا اليوم.
 
تجدر الإشارة إلى أن الاستثمار الذي تضخه (سابك) في هذه الحملة سيسهم في تعزيز مكانتها العالمية بوصفها صاحبة احدى العلامات التجارية المتخصصة في صناعة البتروكيمياويات، وفي الشرق الأوسط. وكانت وكالة “براند فاينانس”، التي تحظى بتقدير دولي واسع، قد صنفت (سابك) – في تقريرها لأفضل 10 علامات تجارية في مجال الكيماويات – ضمن أكبر ثلاث شركات كيماويات عالمية، مُقدّرة قيمة علامتها التجارية بنحو 3.964 مليار دولار. 
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد