السبت, 17 أبريل 2021

“سابك” تبرز الفرص الواعدة في صناعة الأسمدة  خلال مؤتمر جيبكا للأسمدة 

قال المهندس سمير بن علي آل عبد ربه، نائب الرئيس التنفيذي للمغذيات الزراعية في (سابك)، “إن العناية بالابتكار وتحقيق التكامل في منظومة الصناعات التحويلية يعزز النمو المستدام في صناعة الأسمدة، ويدعم المزارعين بشكل أكبر، ويرفع مستويات إنتاج الغذاء”. 

اقرأ أيضا

جاء ذلك خلال كلمة قدمها  في مؤتمر (جيبكا) للأسمدة الدورة العاشرة، والذي نظمه الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، يوم 25 سبتمبر 2019م في العاصمة العمانية مسقط، برعاية الدكتور حمد بن سعيد العوفي، وزير الزراعة والثروة السمكية العماني، ومشاركة جمع من قادة الصناعة، لمناقشة أحدث التوجهات العالمية التي تدفع النمو في سوق الأسمدة.

ودعا المهندس آل عبد ربه – الذي يشغل أيضًا منصب نائب رئيس لجنة الأسمدة في “جيبكا” – الحضور إلى تحقيق قيمة أكبر من خلال دعم الابتكار والتكامل، مشيرًا إلى أن العالم يعوّل على توفير أسمدة أفضل، وحلول مميزة، توظف التقنيات الحديثة لمساعدة المزارعين، وتلبية الاحتياجات الغذائية العالمية، الأمر الذي يتطلب البحث عن طرق ديناميكية ليس فقط لتحسين المنتجات، بل للاستفادة أيضًا من الابتكار والتكامل في الصناعات التحويلية كمحفزات أساسية للنمو وإيجاد القيمة.

وأوضح أن هناك توجهًا عامًا لدى (سابك)، وقادة الصناعة الآخرين، لتجاوز مرحلة العمل فقط كموردي منتجات، مؤكدًا دأب الشركة للعمل عن كثب مع المستخدمين النهائيين لتوفير برامج تدريبية جديدة، وحلول وتطبيقات تقنية متقدمة، ومُركّبات مُتخصصة لخفض التكلفة على المزارعين، والتحكم بشكل أكبر في سلسلة القيمة الخاصة بالشركة لتعزيز مستوى التعاون بما يضمن تحقيق نتائج إيجابية للزبائن والموردين والمستثمرين.

كما ألقى المهندس آل عبد ربه كلمة محفزة أمام المشاركين في “برنامج قادة الغد” الذي يرعاه (جيبكا)، لهدف بناء كوادر مؤهلة في مجال الصناعة من خلال تنمية المهارات وتأهيل قادة المستقبل.

يذكر أن الدورة العاشرة لمؤتمر (جيبكا) للأسمدة عُقدت تحت شعار “التحول: عصر جديد لصناعة المغذيات الزراعية”، بمشاركة جمع رفيع المستوى من دول مجلس التعاون الخليجي، وتضمن المؤتمر سلسلة من ورشات العمل والندوات الفنية تناولت التقنيات الفارقة، والتحول الرقمي، والتكامل، والتعاون في تنمية رأس المال البشري، وتعزيز الأمن الغذائي. 

 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد