الجمعة 19 صفر 1441 - 18 أكتوبر 2019 - 25 الميزان 1398

المملكة تستهدف أن يضيف القطاع السياحي مليون فرصة عمل جديدة بحلول 2030

تعرف على الـ 49 دولة المستهدفة للتأشيرة السياحية .. ما هي تكلفتها؟ ومدتها؟ وكيفية الحصول عليها؟

كشفت الهيئة العامة للسياحة والتراث في السعودية أن التأشيرة السياحية التي تم إطلاقها الليلة مخصصة لمواطني 49 دولة وأن اطلاقها سيدعم الاقتصاد السعودي بتوفير نحو مليون فرصة عمل في القطاع لترتفع فرص العمل التي يوفها القطاع السياحي في الاقتصاد السعودي إلى 1.6 مليون فرصة عمل بحلول العام 2030.

ووفقا للهيئة فإن الدول الـ 49 هي: الولايات المتحدة الامريكية، كندا، بروناي، كوريا الجنوبية، سنغافورا، كازاخستان، اليابان، ماليزيا، الصين (ماكاو وهونج كونج وتايوان)، أندورا، النمسا، السويد، بلجيكا، بلغاريا، كرواتيا، إسبانيا، قبرص، جمهورية التشيك، الدنمارك، سويسرا، إستونيا، فلندا، فرنسا، المملكة المتحدة، ألمانيا، اليونان، هولندا، أوكرانيا، هنغاريا (المجر)، آيسلندا، إيرلندا، سلوفينيا، إيطاليا، لاتفيا، ليختنشتاين، سلوفينيا، ليتوانيا، لوكسمبورغ، مالطة، سان مارينو، موناكو، مونتينيغرو (الجبل الأسود)، النرويج، روسيا، بولندا، البرتغال، رومانيا، أوقيانيا، أستراليا، نيوزيلندا.

وسيبدأ العمل بالتأشيرة السياحية منذ الليلة 27 سبتمبر 2019 حيث يمكن للزوار من الـ49 دولة  التقدم بطلب تأشيرة لزيارة المملكة إما الكترونيا أو مباشرة عند الوصول إلى احد المنافذ الدولية، فيما سيصبح بإمكان الزوار من جميع دول العالم الأخرى التقدم بطلب تأشيرة سياحية لزيارة المملكة من خلال السفارة أو القنصلية السعودية الأقرب لمكان إقامتهم.

وتتيح تأشيرة الدخول للسياح إمكانية الإقامة لمدة تصل إلى 3 اشهر لكل عملية دخول، وقضاء ما لا يزيد مجموعه على 180 يوم في المملكة خلال العام الواحد. وتعد تأشيرة السياحة صالحة لمدة عام واحد وتتيح إمكانية الدخول المتعدد إلى المملكة.

وأوضحت الهيئة أن تكلفة تقديم طلب الحصول على تأشيرة الدخول الإلكترونية أو تأشيرة الدخول عند الوصول 440 ريال سعودي، تضاف إليها ضريبة القيمة المضافة (5%).

وأشارت الى أن المملكة تعتزم توسيع نظام تأشيرات الدخول الإلكترونية ليشمل دولاً ومناطق إضافية، بالتزامن مع أعمال التطوير والتوسيع الجارية للبنية التحتية لقطاع السياحة في المملكة.

ويشكل نظام التأشيرة الجديدة خطوة مهمة في سياق رؤية المملكة 2030، إذ يمثل امتدادا للجهود الحثيثة الرامية لتعزيز انفتاح المملكة وتواصلها مع العالم، كما يدعم جهود التنمية والتنوع الاقتصادي وكلاهما من الأهداف الرئيسية في رؤية المملكة 2030.

وتعمل المملكة حاليا على تنفيذ عملية تطوير واسعة النطاق لمنظومة القطاع السياحي تشمل تطوير عدد من المشاريع الضخمة والعملاقة وتحديث البنى التحتية وتأهيل المواقع الأثرية والثقافية والطبيعية في المملكة والحفاظ عليها.

وتستهدف المملكة رفع مساهمة قطاع السياحة في الاقتصاد السعودي من 3% حاليا إلى 10% بحلول العام 2030.

 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

متعب عيد المالكي طال عمرك انا مقدم ١٠ سنوات مدري ولاباقي ١٠ جايه صار عمري ٥٠...
ابو عبدالله كل جهه اجرم من ا لي بعدها قرض مليون بحوالي ٢ مليون و٧٠٠ الف...
د. النمي قرار معاليه بدعم إنشاء هذه الجمعية إيجابي جدًا لحفظ الحقوق...
عبدالله 140الف فوق عمر خمسين سنه وش ذنبنا من المسؤول وصلو صوتي...
عبدالله انا شخص انتظر قر ض عقاري ويالا الأسف أرباح تزايديه وقصد...

الفيديو