الثلاثاء, 20 أبريل 2021

“بوابة الدرعية” توقع 3 مذكرات تفاهم مع “فنادق أمان العالمية” و”غريغ نورمان” لبناء فنادق فاخرة وملعب غولف

وقعت هيئة تطوير بوابة الدرعية 3 مذكرات تفاهم مع شركة فنادق أمان العالمية، لبناء فندق أمان المكون من 40 غرفة في الدرعية. واتفاقية أخرى مع شركة غريغ نورمان العالمية لبناء مشروع ضخم لبناء ملعب غولف في مشروع وادي صفار وذلك على هامش حفل الإعلان التاريخي عن التأشيرات السياحية في 27 سبتمبر الحالي.

اقرأ أيضا

وتعد شركة فنادق أمان من بين أكثر الفنادق تميزًا وتفردا في العالم بعدم وجود ردهات أو مكاتب استقبال، حيث قامت بتحويل النموذج التقليدي لقطاع الضيافة بشكل كامل. كما ستتمتع منشآت “أمان” في الدرعية بإطلالات خلابة على حي الطريف التاريخي موقع التراث العالمي لليونيسكو ومواقع مذهلة أخرى. كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة غريغ نورمان العالمية، أحد أهم مطوري ملاعب الغولف المتخصصة في العالم، لتصميم ملعب عالمي للغولف مكون من 27 حفرة في وادي صفار بالدرعية.

ويأتي إعلان الدرعية في الوقت الذي تنشر فيه المملكة تفاصيل عن نظام التأشيرة الالكترونية السياحية، والذي دخل حيز التنفيذ اعتبارًا من 27 سبتمبر من هذا العام كخطوة أساسية في تحقيق إستراتيجية المملكة العربية السعودية للسياحة، والذي سيتيح فيه نظام التأشيرة الالكترونية السياحية الاستمتاع بعجائب المملكة، وخاصة أولئك الذين يزورون المملكة لأول مرة.

و من جهته قال جيرارد “جيري” إنزيريلو ، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية “ستشكل مشاريعنا الثلاث الأساسية في بوابة الدرعية و وادي حنيفة و وادي صفار مكانًا للتجمع ودعامة لعصر جديد في المملكة العربية السعودية يعزز فيه قطاع السياحة و الثقافة و المعرفة و الترفيه. متحمسون بشأن شراكاتنا مع شركة فنادق أمان و شركة غريغ نورمان، الذي تم الكشف عنها هذا الأسبوع، حيث أنها تعتبر نوع من التعاون الغير المسبوق و الذي نسعى إليه في مهمتنا لجعل الدرعية أيقونة عالمية ومكان شيق لزيارته وأحد أعظم أماكن التجمع في العالم.”

تعد المملكة العربية السعودية ثاني أكبر سوق للسياحة في الشرق الأوسط، إلا انه وبموجب الخطة الاستراتيجية الطموحة لرؤية المملكة 2030، تم تحديد السياحة كقطاع تنموي رئيسي، حيث حققت المملكة خطوات كبيرة في السنوات الأخيرة من خلال تقديم تأشيرات سياحية وإقامة مجموعة واسعة من المهرجانات الثقافية و الاحتفالات المتنوعة والفعاليات الرياضية.

و تسعى هيئة تطوير بوابة الدرعية و بالمشاركة مع عدد من الجهات الحكومية و الهيئات لإبراز هذا التوسع الثقافي المذهل من خلال استضافة فعاليات عالمية على أرض الدرعية كسباق السيارات فورمولا إي و سلسلة الإحتفالات القادمة ضمن موسم الدرعية، ومباراة الملاكمة للوزن الثقيل التي طال انتظارها بين أنتوني جوشوا وأندي رويز جونيور في ديسمبر.

وردا على سؤال حول مكانة الدرعية بين الوجهات و المعالم الثقافية العالمية، قال جيرارد “جيري” إنزيريلو ، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية : “هناك درعية واحدة فقط و نرحب بالجميع”.

الجدير بالذكر أن الدرعية،  تلك المدينة التاريخية الساحرة والتي كانت ذات يوم عاصمة للدولة السعودية الأولى وما زالت اليوم مهد انطلاق الأمة السعودية ، تستعد لاستقبال قادة العالم وكبار الشخصيات كأكثر المواقع شعبية و مركز تعليمي وثقافي وديني وترفيهي على ضفاف وادي حنيفة في قلب العاصمة الرياض.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد