الجمعة 25 ذو الحجة 1441 - 14 أغسطس 2020 - 23 الأسد 1399

الاستثمار في شركات المعارف الكلية: مجالات عملها و أهميتها الاستراتيجية (2)

د. يحيى مفرح الزهراني

عودا على ذي بدء، بأن بشركات المعارف الكلية هي تلك الشركات التي تمتلك لمواد وادوات وحقوق العلوم والمعرفة والنشر من خلال برامج ونماذج طورتها من أجل تحسين وتطوير المجتمعات الاكاديمية والتجارية، يرتكز التقدم العلمي على أدوات عديدة ساهمت التقنية في تقليص الكثير من العقبات التي تواجه الباحثين والأكاديميين، وكذلك سهلت عليهم التبادل المعرفي عبر قنوات واوعية خاصة بالنشر العلمي، وطورت تلك الشركات أدوات تساعد الباحثين على تحسين جودة المخرجات العلمية.
نركز في هذه المقالة على عدد من وهي:
1.    ريلكس RELX   
2.    طومسون Thomson
3.    فيريتاس Veritas

اما لماذا هذه الشركات وماهي المجالات التي تعمل فيها واهميتها:
إذا تم اعتبار تلك الشركات من شركات مبيعات التحليلات المالية فهي توفر البيانات المالية بيانات السوق المالية والخدمات ذات الصلة، وخاصةً الخلاصات في الوقت الفعلي وتحليلات المحافظ والبحث وبيانات التسعير والتقييم إلى المؤسسات المالية والتجار والمستثمرين.

ويعتبر مجال وساطة البيانات من المجالات الهامة في توفير البيانات وكم هائل من المعلومات المفصلة عن مئات الملايين من المستهلكين. يقوم وسطاء البيانات ببيع المنتجات التي تحدد سلوك المستهلكين علاوة على توفير معلومات حول سلوك المستهلك في حالة عدم الاتصال.

اما عن الأهمية الخاصة بمجال البحث العلمي فإن المقالات العلمية تتيح للباحثين مواكبة التطورات في مجالهم وتوجيه أبحاثهم الخاصة. جزء أساسي من مقال علمي هو الاستشهاد بالعمل السابق. غالبًا ما يتم تقييم تأثير المقالات والمجلات عن طريق حساب الاستشهادات (تأثير الاقتباس). وفرت تلك الشركات خدمات تعمل على قياس تأثير الأبحاث واهميتها.

وتنوعت أهمية المنتجات وتناولت أيضا أنظمة إدارة قواعد البيانات والتي تعتبر مهمة لتشغيل المنظمات المختلفة لأنها تساعد في إدارة قواعد البيانات المختلفة للمؤسسة. تتيح هذه الأنظمة للمستخدمين إمكانية استرداد البيانات ذات الصلة بعمليات الشركة وتحديثها وإدارتها بشكل عام.

تبدأ تلك الشركات بالتعامل مع البيانات ثم تجميعها وتصنيفها لنصل الى معلومات، ثم خلق منتجات معرفية، تساهم للوصول الى "الحكمة" في اتخاذ القرار المالي او الأكاديمي، كون ما نركز عليه في هذا المقال هو توجه تلك الشركات في هاذين المجالين، بيد ان بعض تلك الشركات يعتبر مالك لمصادر معلوماتية إخبارية وإعلامية هامة مثل شركة طومسون.

تنوعت المنتجات التي تطرحها تلك الشركات ويمكن ايراد بعض الأمثلة على سبيل الذكر لا الحصر في المجال الاكاديمي على سبيل المثال تمتلك تلك الشركات دور النشر الالكترونية، المجلات العلمية المحكمة في المجالات الطبية والاجتماعية والقانونية، الفهارس الإقليمية و الدولية القانونية و مجمعات "مدونات الاحكام"، المؤشرات الخاصة بتصنيف العلوم، مثل المراجع والفهارس القانونية الالكترونية، وطورت بعد ذلك ملكيات فكرية متعددة من طرائق وخدمات الكترونية مثل برامج التحرير النصية وبرامج ادراج المراجع العلمية، وبرامج كشف السرقة العلمية، مؤشرات العلوم ومعاملات الأثر العلمي والتي أصبحت بعد ذلك مرجعية للعلوم بشتى مجالاتها، وطورت حلولا تقنية استخدمت تلك البيانات لتعطي أدوات تساعد إدارة المعرفة العلمية الإنسانية ككل.

عند الحديث عن تلك الشركات والبحث فيها نجد ان بعضها بدأت كمثال عام 1880 كدار نشر، وبعد ذلك تطورت حتى أصبحت شركة كبرى تسيطر على عدد من الشركات في مجال المعرفة الكلية ولعلنا نذكر بعض الأمثلة:

شركةRELX   
هي مجموعة شركات تضم الشركات التي تنشر المواد العلمية والتقنية والطبية والكتب المدرسية القانونية؛ توفير أدوات صنع القرار؛ وتنظيم المعارض. تعمل في 40 دولة وتخدم العملاء في أكثر من 180 دولة، الشركة مدرجة في البورصة، مع الأسهم المتداولة في بورصة لندن وبورصة أمستردام وبورصة نيويورك يتم توليد حوالي 55 في المائة من إيرادات الشركة من الولايات المتحدة، مع 23 في المائة من أوروبا و22 في المائة من بقية العالم.

شركة طومسون العلمية
كانت Thomson Scientific واحدة من الأقسام التشغيلية الخمسة في The Thomson Corporation من 2006 إلى 2008. بعد اندماج Thomson مع Reuters Group لتكوين Thomson Reuters في عام 2008، أصبحت وحدة الأعمال "العلمية" التابعة للشركة الجديدة. في عام 2009، تضافرت الأعمال العلمية مع قطاع الرعاية الصحية لتشكيل أعمال الرعاية الصحية والعلوم في شركة طومسون رويترز. تم بيع أعمال الرعاية الصحية في عام 2012 وهي الآن تحليلات Truven Health. قبل عام 2006، تم الجمع بين الشركتين كشركة طومسون العلمية والرعاية الصحية. في أواخر عام 2011، أعلنت طومسون رويترز عن هيكل تنظيمي جديد، مع أحد أقسامها هو الملكية الفكرية والعلوم. 

قدمت وحدة العلوم في طومسون رويترز حلولًا قائمة على المعلومات للمجتمعات الأكاديمية والتجارية ومجتمعات البحث والتطوير. وكان مقرها في فيلادلفيا ولندن وسنغافورة وطوكيو مع حوالي 2400 موظف في أكثر من 20 دولة. قدمت وحدة العلوم حلولًا متكاملة للمعلومات مع علامات تجارية مثل Aureka وDelphion وCortellis وDerwent World Patents Index (DWPI) وEndNote وIP Management Services وISI Web of Knowledge وISI Web of Knowledge وISP Web of Knowledge وMicroPatent PatentWeb وTechstreet، DDB، Thomson Regulatory Solutions، وشبكة العلوم. تم بيع هذه الوحدة العلمية التابعة لطومسون رويترز (المعروفة باسم وحدة الملكية الفكرية والعلوم) في عام 2016 إلى Onex وBarring Asia مقابل 3.5 مليار دولار. Onex Corporation وهي شركة إدارة استثمار تأسست عام 1984. وتدير الشركة رأس المال نيابة عن مساهمي Onex والمستثمرين من المؤسسات والعملاء ذوي القيمة العالية في جميع أنحاء العالم. اعتبارًا من 30 يونيو 2019، كان لدى Onex ما يقرب من 39 مليار دولار أمريكي من الأصول الخاضعة للإدارة. 

نلاحظ من قائمة الشركات المنبثقة من طومسون العلمية أعلاه انتاج العديد من العلامات التجارية التي ساعدت المجتمعات الاكاديمية والتجارية وتدخل في انشطتهم وتساعدهم على تطوير أعمالهم.

شركة فيريتاس
هي شركة أمريكية دولية لإدارة البيانات ومقرها في سانتا كلارا، كاليفورنيا. تعود أصول الشركة إلى شركة Tolerant Systems التي تأسست عام 1983 ثم أعيدت تسميتها لاحقًا باسم Veritas Software. وهي متخصصة في برنامج إدارة التخزين، بما في ذلك أول نظام لملفات اليومية التجارية، وVxFS، وVxVM، وVCS، وبرنامج النسخ الاحتياطي الشخصي / الصغير للمكتب Backup Exec، وبرنامج النسخ الاحتياطي للمؤسسة، NetBackup. Veritas Record Now كان برنامج تسجيل الأقراص المضغوطة مبكرًا.

ماهي الشركات الأخرى الهامة في هذا المجال وماهي أهميتها على المجالين الأكاديمي والتجاري؟ هذا ما نحاول التطرق إليه في المقال القادم بحول الله،،

والله الموفق

[email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو