الاثنين 21 ربيع الأول 1441 - 18 نوفمبر 2019 - 26 العقرب 1398

  عبدالله المهنا: كلمات الأمير محمد بن سلمان الايجابية فجرت طاقاتنا .. وهذه نصيحتي للشباب

الرئيس التنفيذي لـ " فوكسل " يكشف قصة أصغر شركة تعتمد رسميا كمورّد لـ "أرامكو" ولقاءه مع ولي العهد

 

كشف عبدالله بن مهنا المهنا الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة "فوكسل" أن الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد  نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع قدم للشركة دعما كبيرا، عبر كلماته الايجابية والتي منحتهم مردودا قويا جدا، مشيرا إلى أن كلمات الايجابية لولي العهد والتي خص بها الشركة عندما تم اختيار "فوكسل" كشركة ناشئة في مجال التقنية لمقابلته فجرت طاقاتهم. وأضاف شرحنا لولي العهد عن "فوكسل" والخدمات المقدمة، مفيدا أن الشرح حاز على اعجاب الأمير محمد.

 وأوضح المهنا في الحلقة الثالثة لبرنامج العازمون الذي تنتجه صحيفة مال بدعم ورعاية من شركة STC وبدعم ايضا من هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" أن أول نقلة ايجابية للشركة كانت مع برنامج بادر، حيث اشتركنا مع البرناج في دبي وذلك من خلال معرض جايتكس دبي الذي ساعدنا في التعرف على أكبر عميل وهي شركة سعودية في دبي من خلال فعاليات المعرض. وتابع قائلا:" تم التواصل مع الشركة وزرنا المنطقة الشرقية ومن ثم زرنا شركة أرامكو لكن المشكلة كانت نحن شركة ناشئة عمرنا أقل من عام فكيف لنا نعمل مع شركة عملاقة مثل "أرامكو"، قلنا لهم نحن سنقدم لكم الاستراتيجية والخدمة بشكل مجاني .. إذا نالت رضاؤكم يمكن أن نواصل العمل معكم وإذا لم تنال رضاؤكم شكرا على الفرصة.

واسترسل في الحديث قائلا: "فعلا منحتنا ارامكو فرصة وقدمنا لهم الخدمة وحازت على رضاؤهم التام ووقعنا معها عقدا للتوريد وبهذا كنا أصغر شركة تعتمد رسميا كمورد لـ "أرامكو" ووقتها عمر شركتنا لم يتجاوز الـ 6 شهور.. هذه قصة أول عميل لنا من خلال برنامج بادر".

وعن بداياته مع الشركة قال المهنا إن رؤية 2030 ودعم ريادة الأعمال ساهمت في بدء عمله الخاص باستخدام التقنيات الناشئة والتي تتمثل في الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز في حل المشكلة الأولى في ايجاد سكن، مبينا انه بدأ بعملية المسح ثلاثي الابعاد، عبر "الفوكسل" وهو تحويل المواقع الحقيقية إلى مواقع افتراضية أو رقمية وإنشاء جولة افتراضية، مشيرا إلى أن أول خطوة تمثلت في إنشاء كيان قانوني، ثم طرح الفكرة على شركات التطوير العقاري والعملاء الذين لايعرفون المسح ثلاثي الابعاد أو الجولة الافتراضية، ولتجاوز هذا التحدي قدمت الفكرة وذهبت لشرح الخدمة لهم، معددا الفوائد وبحمد الله نجحت مع العملاء، وبدأت في تقديم خدمات لشركات التسويق العقاري لكن العمل كان محدودا وقتذاك.

الجهات الداعمة: 
للتوسع في القسم المحاسبي والقانوني وكتابة العقود أكد المهنا انه بحث عن الجهات الداعمة من المستشاريين والقانونين، لكن واجهته صعوبات وتحديات تمثلت في أن الشركة حديثة وبالتالي لايوجد لهم تمويل كاف لتغطية الاعلانات وهذا مادفعه للبحث عن جهات داعمة لرواد الأعمال، حيث وجد برنامج بادر وتقدم للبرنامج وكان طلبه ينحصر في البحث عن دعم اعلامي وفي العلاقات العامة، مشيرا إلى أنه لم يكن مهتما بالخدمات الاخرى التي يقدمها برنامج بادر مثل المكاتب والمساحات المشتركة والاستشارات القانونية والمحاسبية.

*تكوين الفريق:
وحول تكوين الفريق الخاص بشركة فوكسل قال المهنا إنه بعد تدشين الاستثمار واجهته صعوبة في ايجاد خبرات وكفاءات بمجال البرمجيات في الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز، كاشفا أن برنامج بادر نظم يوما للطلاب حديثي التخرج والشركة كانت تبحث عن موظف اداري لكن تفاجئ بوجود طلاب سعوديين متخصصيين في المجال، حيث اتفق معهم للانضمام في فريق فوكسل وبدأ يبني خبرات وتطورت الشركة من الواقع الافتراضي إلى الواقع المعزز.
وعن سؤاله لماذا فضل العمل الحر على الوظيفة قال المهنا إن الوظيفة فيها استقرار وراحة وأي شخص سينام مرتاح البال عندما يخلد لسريره ليلا، مضيفا أن العمل الحر فيه مغامرة ومخاطرة خاصة في مجال جديد خاص بتطوير البلد مثل مجالات التعليم التدريب ولأنني احب التطوير وأحب المغامرة أخترت العمل الحر عبر فوكسل.

*أهم القرارات:
وأكد أن أهم قرار اتخذه في مجال العمل هو توظيف حديثي التخرج من المهندسين والمهندسات السعودييين في مجال الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز، موضحا انهم سيقطفون هذه الثمار للشركة وللوطن قريبا.

وفي ختام حديثه قدم المهنا نصائح لأصحاب المشاريع الخاصة قال فيها: "أنصح الشباب من أصحاب المشاريع الخاصة بضرورة التركيز على العميل ثم المبيعات ثم المبيعات ثم المبيعات، فإذا بعت ستأتي بالعميل وإذا نلت رضاء العميل عليك أن تحافظ عليه".
وعن حلم الطفولة قال إنه في طفولته كان يحلم بالانضمام لنادي الهلال ومن ثم ارتداء شعار المنتخب، مبينا انه كان يفكر في الهوايات أكثر من العمل لهذا كان شغله الشاغل يحلم بالانضمام لنادي الهلال.

تقدم المهنا بالشكر الخاص لشخصيات مهمة في برنامج بادر، وعلى حد وصفه قال المهنا إنهم من أسباب نجاح شركة فوكسل وذكر منهم على سبيل المثال لاالحصر:" نواف الصحاف الرئس التنفيذي لبرنامج بادر- محمد الكاف - سارة مبارك- والسنيدي" فهؤلاء كفاءات يفتخرفي وجودها ودعمهم لفوكسل.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

عيماد محمد امين اريد ان اسحب مبلغي
مروان الزوري ألف مبروك للزميل/ محمد اليحيى (أبو نورة) هذا الإنجاز...
مروان الزوري فضل من الله أن تقيّم أرامكو بـ ١،٧ تريليون دولار. وبالتالي...
ثروت سلام المياه قاطعه عندي بقالها يومين هل يوجد جدول لي قطع المياه

الفيديو