الأحد, 9 مايو 2021

الرئيس التنفيذي لـ “التصنيع”: نتوقع تحسن تدريجي في أسعار مبيعات المنتجات البتروكيماوية بحلول العام 2020

كشف المهندس مطلق بن حمد المريشد الرئيس التنفيذي لشركة التصنيع الوطنية (التصنيع) انه يتوقع حدوث تحسن تدريجي في أسعار مبيعات المنتجات البتروكيماوية مع بداية عام 2020م مع عودة نمو الطلب عليها من جديد بعد الانفراجة التي تشهدها العلاقات الأمريكية الصينية خلال قمة العشرين باليابان.

اقرأ أيضا

جاء ذلك أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة اليوم بمقرها الرئيس بالرياض والذي اعلنت خلاله نتائجها المالية للربع الثالث 2019م وفترة الأشهر التسعة الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2019م.  

وعبر المريشد عن رضاءه بما حققته الشركة من أرباح خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من 2019م رغم انخفاض الأرباح خلال فترة الربع الثالث مقارنة بالربع السابق والربع المماثل من العام الماضي، وذلك بالنظر إلى الأسواق العالمية وما واجهته من توترات تجارية خاصة الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين الشعبية والرسوم التجارية المتبادلة بين البلدين، الذي كان له بالغ الأثر في تذبذب الطلب على المنتجات البتروكيماوية في الأسواق الرئيسية وخصوصاً السوق الصينية، وهو ما أثر سلباً على أسعار بيع المنتجات. 

من جانبه، أكد نائب الرئيس التنفيذي للمالية فواز بن محمد الفواز .حرص التصنيع على الاستمرار في تحسين الأداء التشغيلي وزيادة الإنتاج وخفض معدلات التكلفة للاستفادة من الفرص المواتية لتحسن أسعار المنتجات خلال الفترة القادمة.

وألقى مزيداً من الضوء على النتائج المالية للشركة حيث حققت التصنيع صافي ربح بلغ 41.2 مليون ريال خلال الربع الثالث مقارنة بصافي ربح قدره 296.7 مليون ريال خلال الربع الثاني 2019م وصافي ربح قدره 259.4 مليون ريال للفترة المماثلة من العام الماضي, كما وصل صافي الربح إلى مبلغ 497.5 مليون ريال خلال فترة التسعة الأشهر الأولى من 2019م مقارنة بصافي أرباح قدره 1,016.5 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام الماضي, كما وصلت الأرباح التشغيلية للشركة إلى مبلغ 212.1 مليون ريال خلال الربع الثالث مقارنة بأرباح تشغيلية قدرها 270.2 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وأشار إلى أن أهم أسباب انخفاض صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق هي انخفاض متوسط أسعار البيع وارتفاع تكلفة المبيعات نتيجة لارتفاع الكميات المباعه لبعض المنتجات وكذلك انخفاض حصة الشركة في أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة نتيجة لانخفاض أسعار بيع المنتجات, بالإضافه إلى عدم توحيد الأعمال التجارية والأصول المتعلقة بنشاط ثاني أكسيد التيتانيوم بشركة كريستل نتيجة لبيعها إلى شركة ترونكس كما سبق الإعلان عنه في موقع تداول في نتائج الربع الثاني للعام 2019 , بالرغم من انخفاض المصاريف الإدارية والعمومية وتكاليف التمويل ومخصص الزكاة وضريبة الدخل وانخفاض القيمة المسجلة كمخصص هبوط في أصول غير متداولة لإحدى الشركات التابعة وزيادة الإيرادات الأخرى.

وشهد الربع الثالث 2019م بدء الإنتاج التجريبي في أحد أهم المشاريع التحويلية وهو مشروع التيتانيوم الاسفنجي في ينبع الذي بدأ في شهر سبتمبر 2019م, وهو مشروع مشترك بين شركة مجمع الصناعات المتطورة المحدودة (أميك) بنسبة 65% وشركة توهو تيتانيوم اليابانية بنسبة 35%, ويحقق المشروع الجديد قفزة في نمو الصناعات غير النفطية ويدعم توجه الدولة ورؤية المملكة 2030 الهادفة إلى زيادة إسهام الصناعات المتخصصة في الناتج المحلي, وينتج المشروع 15.600 طن سنوياً من مادة التيتانيوم الاسفنجي التي تزيد من تنافسية المنتج السعودي على المستوى العالمي وتستخدم بشكل رئيس في صناعات تحلية المياه وصناعات البترول والغاز والصناعات البتروكيماوية وفي الصناعات الحديثة والمتقدمة مثل صناعة الطيران والصناعات العسكرية.

يذكر أن “التصنيع” سبق أن وقّعت اتفاقية تمويل مرابحة لأجل مع كل من البنك السعودي البريطاني (ساب) وبنك الرياض حصلت بموجبها على تمويل لمدة 10 سنوات بمبلغ ثلاثة مليارات ريال سعودي بضمان سندات لأمر، بهدف إعادة تمويل قروضها القائمة وتحقيق مزيد من المرونة المالية والمساعدة على التوسع والنمو في الأعمال وجزء من المشروعات في بحثها عن فرص استثمارية جديدة وواعدة داخل المملكة أوخارجها.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد