السبت, 8 مايو 2021

قياديون في ملتقى لقاءات الدمام: تكامل القطاعين العام والخاص يحقق مستهدفات التوطين

أكد قياديون في القطاعين الحكومي والخاص، أن تكامل وتناغم القطاعين أسهم في تحقيق أغلب مستهدفات التوطين، وأوجد فرص عمل جديدة وواعدة لأبناء وبنات الوطن.

اقرأ أيضا

جاء ذلك خلال الجلسة الأولى لملتقى لقاءات الدمام 2019، والذي انطلق أمس، بتنظيم من صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف), حيث شارك في الجلسة الحوارية التي ناقشت “اتجاهات التوظيف في ظل رؤية المملكة 2030″، مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الدكتور محمد السديري، ورئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية المهندس عبدالحكيم الخالدي، ووكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين المهندس غازي الشهراني، ووكيل وزارة الصحة المساعد لتنمية الاستثمار الصحي الدكتور فياض الدندشي، والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى المهدي، ومدير عام الإدارة العامة للمعرفة والمحتوى الرقمي في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس فارس الصقعبي.

وأوضح الدكتور السديري، أن ملتقى لقاءات سيعقد في عموم مناطق المملكة، بهدف استفادة الباحثين والباحثات عن عمل والطلاب والموظفين ورواد وأصحاب الأعمال، من مبادرات وبرامج الصندوق والتعريف بها، وكذلك التيسير عليهم وتوفير الجهد، مضيفًا أن الصندوق يسعى لتعظيم استفادة جميع الشرائح من مخرجات ولقاءات الملتقى، والفعاليات المصاحبة له، من ندوات ومحاضرات وورش عمل، ومعرض توظيـف بمشـاركة منشآت القطـاع الخـاص.

وأكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) أن ملتقى لقاءات الرياض، باكورة ملتقيات لقاءات والذي أقيم في شهر مارس الماضي، ساهم في توظيف 6200 شاب وشابة في سوق العمل، بدعم من شركاء الصندوق في القطاع الخاص.

من جانبه أوضح المهندس الخالدي، أن “غرفة الشرقية” وبدعم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” تمكنت من عرض 100 ألف وظيفة خلال العام الحالي 2019، في ملتقيات التوظيف، أمام أبناء وبنات الوطن.

وأشاد رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية بدعم وشراكة منظومة العمل والتنمية الاجتماعية للقطاع الخاص، مشيرًا إلى أن “غرفة الشرقية” خطت خطوات متقدمة في دعم وتأهيل شباب وشابات المنطقة، عبر تقديم عدد من الدورات التدريبية ومعارض التوظيف لتأهيلهم ومساندتهم في دخول سوق العمل.

من جهته، أفاد وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين، أن الوزارة تتعامل مع التوظيف في القطاع الخاص، بنظرة قطاعية، وتراعي الأسلوب والمنهجية بين القطاعات النامية والمزدهرة، لافتًا إلى أن الوزارة تفهمت التحديات التي يواجهها كل قطاع في النمو والتوظيف، وعملت بالشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة العاملة في القطاعات، على معالجات أي تحديات لتوطين القطاع.

وأكد المهندس الشهراني، أن اتفاقيات التوطين التي وقعتها الوزارة لتوطين عدد من القطاعات، أثمرت عن نتائج توطين إيجابية وتحقيق أغلب المستهدفات في توظيف للسعوديين والسعوديات.

وأبان الدكتور الدندشي، أن الجهات الحكومية انتقلت من التكامل إلى التناغم والمشاركة الفاعلة والإيجابية في التوطين وخلق فرص العمل الملائمة للسعوديين والسعوديات، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة عملت مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، على بناء خطة عمل لتوطين القطاع الصحي، حيث أثمرت عن تحقيق مستهدفات توطين القطاع خلال ستة أشهر، كما عملت على تحسين بيئة العمل في القطاع، ومساعدته في النمو وخلق الوظائف.

وأشار الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل إلى أن الهيئة تعمل بالشراكة مع الجهات المعنية على تأهيل وتدريب الشباب والشابات لمواكبة توجهات الهيئة في التحول إلى الصناعات التحويلية، وإتقان مهارات المستقبل.

بدوره أكد مدير عام الإدارة العامة للمعرفة والمحتوى الرقمي في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس فارس الصقعبي، أن الوزارة تعمل بالشراكة مع منظومة العمل والتنمية الاجتماعية، على استراتيجية متكاملة لمعالجة الفجوة في المهارات الرقمية بالمملكة، وتأهيل وتدريب السعوديين والسعوديات على المهارات الرقمية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد