الأربعاء, 5 مايو 2021

“الخزف السعودي” تسجل صافي ربح بـ 34.5مليون خلال الربع الـ 3

سجلت شركة الخزف السعودي صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بـ 34.5مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسائر بـ 38.5مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2019م “9 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 48.6مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسائر بـ 24مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق
 
أما اجمالي الربح فبلغ 109مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل 37مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بزيادة 197%.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 6.7مليون ريال، مقابل خسائر بـ 135مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 95%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.11ريال، مقابل خسائر بـ 2.25ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب إرتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق الى الزيادة في المبيعات الناتجة عن إرتفاع متوسط السعر و الكمية المباعة، و ذلك على الرغم من زيادة في مصروفات المبيعات و التسويق وتكاليف التمويل مقابل انخفاض في المصاريف العمومية و الإدارية.
كما أن لإنخفاض مصاريف الإهلاك للآلات و المعدات نتيجةً لإعادة تقييم أعمار الأصول سبب في ارتفاع صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق حيث تم إعادة تقييم أعمار الأصول لتكون 20 سنة و التي كانت تحمل على مدى 10 إلى 12.5 سنة. و قد تم عكس أثر تخفيض مصاريف الإهلاك لكامل فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 خلال الربع الثالث من هذا العام.

ويرجع سبب الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق من العام الحالي بشكل رئيسي إلى انخفاض مصاريف الإهلاك للآلات و المعدات نتيجةً لإعادة تقييم أعمار الأصول لتكون 20 سنة و التي كانت تحمل على مدى 10 إلى 12.5 سنة. و قد تم عكس أثر تخفيض مصاريف الإهلاك لكامل فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 خلال الربع الثالث مما كان له أثر على ارتفاع صافي الربح مقارنة بالربع السابق.

كما يعود سبب إرتفاع في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق الى زيادة في المبيعات الناتجة عن إرتفاع متوسط السعر و الكمية المباعة، و ذلك على الرغم من الزيادة في مصروفات المبيعات و التسويق وتكاليف التمويل مقابل انخفاض في المصاريف العمومية و الإدارية.

كما أن لإنخفاض مصاريف الإهلاك للآلات و المعدات نتيجةً لإعادة تقييم أعمار الأصول سبب في ارتفاع صافي الربح خلال الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى حيث تم إعادة تقييم أعمار الأصول لتكون 20 سنة و التي كانت تحمل على مدى 10 إلى 12.5 سنة. و قد تم عكس أثر تخفيض مصاريف الإهلاك لكامل فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 خلال الربع الثالث من هذا العام.

ملاحظة او تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي    نلفت الانتباه إلى الايضاح رقم (17) المرفق بالقوائم المالية الاولية الموحدة ، والذي يشير إلى قيام الشركة بإعادة تقييم أعمار الآت ومعدات المصانع وذلك استناداً الى نتائج دراسة تمت من قبل احدى المكاتب الاستشارية لمساعدتها في تقييم العمر الانتاجي لتلك الالات والمعدات. وبناءً على ذلك تقوم الشركة بتقييم العمر الانتاجي ليكون 20 عاماً ولم يتم تعديل استنتاجنا فيما يتعلق بهذا الأمر.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد