الأربعاء 25 ذو القعدة 1441 - 15 يوليو 2020 - 24 السرطان 1399

مبادرة مستقبل الاستثمار: مناقشة سبل صناديق الثروة السيادية في إعادة صياغة الاستثمار العالمي والتوجه نحو قوة عمل أكثر شمولاً من فرص وتحديات

ناقشت جلسات اليوم الأول لمبادرة مستقبل الاستثمار في دورتها الثالثة للعام 2019، السبل التي تسهم بها صناديق الثروة السيادية في إعادة صياغة الاستثمار العالمي، والتوجه نحو قوة عمل أكثر شمولاً من فرص وتحديات، والنهج الأمثل للمستثمر في عالم متعدد الأقطاب حتى يحقق النجاح والنمو والازدهار المنشود. حيث جمعت بقية المناقشات نخبة من كبار المسؤولين التنفيذيين ورجال الأعمال من شتى أنحاء العالم. من بينهم لاري فينك، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة بلاك روك؛ ستيفن شوارزمان رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في مجموعة بلاك ستون؛ وموكيش أمباني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة ريليانس إندستريز. 

وافتتح ياسر بن عثمان الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة، أعمال المبادرة بكلمة رحب فيها بالضيوف، ونوّه فيها إلى أنه "كما هو الأمر في أعظم الإنجازات، بدأت مبادرة مستقبل الاستثمار من فكرة بسيطة، هدفها جمع قادة العالم في مختلف المجالات لتغيير الوضع الاقتصادي الراهن".

وقال: "في الدورة الافتتاحية للمبادرة في عام 2017، كانت غالبية الحضور من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والشرق الأوسط. واليوم، نرحب بضيوفنا من الصين، والهند، والأمريكيتين، واليابان، وروسيا، وإفريقيا؛ جمعتهم روح التعاون والمشاركة".

وأضاف: "انطلقت مبادرة مستقبل الاستثمار في بدايتها كمؤتمر سنوي، أما اليوم فهي مؤسسة منظمة ومكان للعمل المشترك والمستمر ومنصة لقيادة الفكر ومركز للمعرفة".

وفي معرض مناقشته للتحديات التي تواجه المستثمرين، قال ستيفن شوارزمان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في مجموعة بلاكستون: "نتعامل اليوم مع أجواء غير مسبوقة من الشكوك والتقلبات، فمنذ 10 أعوام مضت كان بإمكانك الاستثمار في مشاريع وأنت متأكد من ثبات الأنظمة ونماذج العمل، أما اليوم، يتطلب الاستثمار النظر فيما إذا كان النموذج يتمتع بالمرونة الكافية للتكيف مع الأوضاع المتقلبة – وهنا، فإما أن يحالفك الحظ وتكون صاحب نموذج يغير من واقع السوق أو أن تتحمل نتائج تغير السوق التي لم يتكيف معها نموذجك الاستثماري. أو قد تكون النتيجة مزيجاً من الحالتين". 

ومن جانبه، قال موكيش أمباني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة ريليانس إندستريز: "يمر العالم بمرحلة انتقالية.. هذه المرة الأولى التي نجد فيها أنفسنا أمام أربع أو خمس تقنيات مجتمعة وممتزجة مع التقنية الرقمية لتحدث تغييراً جذرياً في شكل الاقتصاد العالمي، وبالرغم مما يترتب على ذلك من أجواء عدم يقين وتقلبات متوالية، إلا إنه فتح الباب على مصراعيه أمام فرص هائلة".

ولفت راي داليو، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة المشارك ومدير الاستثمار المشارك في شركة بريدج ووتر أسوشيتس، إلى أن "من شأن التكنولوجيا، ومنها تطبيقات الذكاء الاصطناعي، أن تزيد من حجم الإنتاجية إلا أنها قد توسع من فجوة تفاوت الثروات إلى حد بعيد". 

وفيما يتعلق بالعلاقة الطردية بين الأعمال التجارية والابتكار، قال نويل كين، الرئيس التنفيذي في مجموعة إتش إس بي سي هولدنغز: "اعتقادي هو أن الشركات اليوم تجد نفسها أكثر قوة وأقل رغبة في أن تتعاون مع المؤسسات العالمية ضمن الخطوط العامة للسياسة العالمية .. لذا فهي تصمم حلولها الخاصة، وتستفيد من التكنولوجيا في الوصول إلى بقاع من العالم لم تطرقها من قبل، وتفتح لنفسها أسواقاً جديدة تنفذ فيها ما تراه مناسباً من نماذج أعمالها".  

يذكر أن قائمة المتحدثين في الجلسات الصباحية لليوم الأول من الدورة الثالثة للمبادرة شملت على كل من لاري فينك، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة بلاك روك؛ راي داليو، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة المشارك ومدير الاستثمار المشارك في شركة بريدج ووتر أسوشيتس؛ نويل كين، الرئيس التنفيذي في مجموعة إتش إس بي سي هولدنغز؛ ستيفن شوارزمان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في مجموعة بلاكستون؛ تيجاني تيام، الرئيس التنفيذي في مجموعة كريدي سويس؛ جون تشاو، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة هوني كابيتال؛ سعادة خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في شركة مبادلة للاستثمار؛ موكيش أمباني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة ريليانس إندستريز؛ ومايكل كوربات، الرئيس التنفيذي في سيتي جروب. 

ومن المزمع أن يحضر فعاليات وجلسات مبادرة مستقبل الاستثمار في دورته الثالثة للعام 2019 قرابة 300 متحدث من الشخصيات العالمية المرموقة وصناع القرار والمستثمرين والخبراء من أكثر من 30 دولة، إذ تعكس خلفياتهم السمة العالمية للمبادرة، حيث تبلغ نسبة ممثلي قارة أمريكا الشمالية 39%، بينما يأتي 20% من حضور المبادرة من أوروبا، وتحوز آسيا نسبة 19% من المتحدثين، بينما كانت نسبتهم من دول منطقة الشرق الأوسط قرابة 15%. ضمن أكثر من 6000 شخص يشاركون في الحدث.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة مستقبل الاستثمار انطلقت بهدف تشجيع  الحوار وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية حول بعض الموضوعات التي تواجه العالم اليوم؛ ومنها قضايا الاستدامة والتكنولوجيا ومستقبل المجتمع. وتلتزم مبادرة مستقبل الاستثمار بتوفير منصة شاملة تشجع التواصل الحر والإبداعي بين رواد الأعمال وصناع القرار والمستثمرين والمبتكرين وقادة العالم. 

لمزيد من المعلومات حول برنامج مبادرة مستقبل الاستثمار 2019، والسيرة الذاتية الموجزة للمتحدثين، يرجى زيارة الموقع الخاص بالحدث: 
www.futureinvesmentinitiative.com 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

محمد فيه خبر عن صرف رباح عن النصف الاوال ٢٠٢٠
رمضان الزهراني هل يوجد رافعه ماليه تشجع المتداول
عادل محمد الحصول على قرض لسد كافة ديوني يا سامبا مالكم عذر صرتم ٣...
محمد ابراهيم احمد مدخلي تمديد ساند وتاجيل الاستقطاع ل 3اشهر تاليه
صفيه محمدحسن حبيب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارد تسجيل في الجح

الفيديو