الثلاثاء 22 ربيع الأول 1441 - 19 نوفمبر 2019 - 27 العقرب 1398

تعرف على 5 مليارديرات لم يكملوا تعليمهم الثانوي

هناك العديد من القصص عن عدد من الأشخاص الذين تسربوا من الجامعة ولم يتحصلوا على شهادات جامعية ثم أصبحوا فيما بعد من أصحاب المليارات، ولكن هنالك القليل من الأثرياء الذين تركوا المدرسة الثانوية قبل أن يصنعوا ثرواتهم.

ويشير تقرير حديث بموقع "بيزينيس انسايدر" الى أن المليارديرات الذين وجدوا الشهرة والثروة بعد التسرب هم في صناعات تشمل الأزياء والتكنولوجيا والموسيقى.

ومن بين هؤلاء المليارديرات الذين تركوا دراستهم الجامعية مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج والمؤسس المشارك لميكروسوفت بيل غيتس، ومن بين الذين تسربوا من المدارس الثانوية وجمعوا ثرواتهم نجد:

مغني الراب جاي زي:

الملياردير الأول لموسيقى الهيب هوب، لم يتخرج قط من المدرسة الثانوية. ومع ذلك، فإن مغني الراب يشجع الناس علنًا على قيمة التعليم.

جي-زي اسمه الحقيقي هو شون كوري كارتر ولد في العام 1969 في بروكلين في نيو يورك، الولايات المتحدة الأمريكية، أحد مغني الراب القاطنين بنيويورك مسقط رأسه، تعتبر اسطوانات جي زي هي أحد أكثر الاسطوانات مبيعا في الولايات المتحدة فقد حصد ألبومه الأخير كوليجن كورس مع الفرقة لينكين بارك، وتسجيلات ال Roc-a-Fella ما يقارب 320 مليون دولار.

ريتشارد برانسون:

ترك ريتشارد برانسون مؤسس شركة فيرجن جروب تعليمه في سن السادسة عشرة. بعد فترة وجيزة من ترك المدرسة، بدأ أول شركة له، والتي أصبحت فيما بعد فيرجن ريكوردز.

وهو رجل أعمال بريطاني ومؤسس مجموعة فيرجين غروب التي تضم أكثر من 360 شركة. أسس برانسون مجموعة مراكز تسجيل باسم فيرجين ريكوردس في بداية السبعينيات وتغير اسمها لاحقا إلى فيرجين ميغاستورز. مجموعته نمت نموا ملحوظا بعد افتتاحه شركة الطيران فيرجين أتلانتك في العام 1984.

Zhou Qunfei

رائدة أعمال صينية تركت الدراسة في عمر السادسة عشر، حضرت الكثير من الفصول الدراسية المسائية، أسست شركة Lens Technology الرائدة في صناعة شاشات اللمس. بعد الإدراج العام لشركتها في سوق Shenzhen ChiNext في مارس 2015 ، بلغت ثروتها الصافية 10 مليارات دولار أمريكي ، مما يجعلها أغنى امرأة في الصين.

أمانسيو أورتيغا:

 هو رجل أعمال إسباني ومؤسس شركة الأزياء إينديتيكس، ترك الدراسة في عمر الرايعة عشر. كان أغنى رجل في أوروبا حتى نهاية العام 2015 حسب مجلة فوربس حيث تقدر ثروته ب65 مليار، وقد تربّع على قائمة اغنى رجال العالم.

فرانسوا بينولت:

 رجل أعمال وملياردير فرنسي ومؤسس مجموعة Kering الفاخرة وشركة الاستثمار Artémis. ترك دراسته في الحادية عشر، بدأ عمله في صناعة الأخشاب في أوائل الستينيات. تم الاستحواذ عليها عام 1988 ، استثمرت الشركة في تجارة التجزئة المتخصصة وغيرت اسمها إلى طاعون المجترات الصغيرة. بحلول نهاية عام 1999 ، تحول PPR نحو الفخامة والأزياء.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو