الإثنين, 26 يوليو 2021

“أنابيب السعودية” تسجل خسائر بـ 14مليون خلال الربع الـ 3 بانخفاض 42%

سجلت الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 14مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 24مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بانخفاض 42%.

اقرأ أيضا

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2019م “9 أشهر”.

وبلغت الخسارة التشغيلية 12.2مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 24مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بنقصان 48%.
 
أما اجمالي الربح فبلغ 0.13مليون ريال خلال الربع الثالث, مقابل خسارة بـ 11.8مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

وبلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 24مليون ريال، مقابل خسارة بـ 66مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق بتراجع 64%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.47ريال، مقابل خسارة بـ 1.29ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.
يعود سبب تحقيق صافي خسائر بقيمة 14.12 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2019 مقارنة بصافي خسائر بلغت 24.15 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2018 للأسباب الرئيسية التالية:
(أ) إرتفاع إجمالي الأرباح إلى 0.13 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2019، وذلك بسبب ارتفاع حجم المبيعات والتغير في المزيج البيعي، مقارنة بخسائر إجمالية بلغت 11.82 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2018.

(ب) عكس مخصص الذمم المدينة بمبلغ 0.54 مليون ريال سعودي في الربع الحالي مقارنة بقيد مخصص بقيمة 0.21 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2018.

(ج) مخصص الزكاة و ضريبة الدخل للربع الحالي البالغ 0.04 مليون ريال سعودي، مقارنة بالربع المماثل من عام 2018 و البالغ 0.49 مليون ريال سعودي.

كان مقابل هذه التغيرات الإيجابية بعض التغيرات السلبية التالية:

(أ) إرتفاع المصاريف الأخرى في الربع الحالي إلى 1.59 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 0.08 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2018.

(ب) إنخفاض حصة الشركة من أرباح الشركة الزميلة (الشركة العالمية للأنابيب) خلال الربع الحالي إلى 1.31 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 2.48 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2018.

(ج) إرتفاع تكلفة الإقتراض للربع الحالي إلى 3.16 مليون ريال سعودي، مقارنة بـ 2.51 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2018.

ويرجع سبب تحقيق صافي خسائر بقيمة 14.12 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2019 مقارنة بصافي خسائر بلغت 10.17 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019 ، للأسباب الرئيسية التالية:
(أ) مصاريف أخرى في الربع الحالي بقيمة 1.59 مليون ريال سعودي مقارنة بتحقيق إيرادات أخرى بلغت 1.40 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019.

(ب) ارتفاع تكلفة الاقتراض للربع الحالي إلى 3.16 مليون ريال سعودي ، مقارنة بـ 2.38 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2018.

(ج) انخفاض إجمالي الربح في الربع الحالي إلى 0.13 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 0.88 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019 ويعزى ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض حجم المبيعات وهوامش الربح، على الرغم من إنخفاض إجمالي الخسائر في الشركة التابعة (تي إس إم العربية) خلال الربع الحالي.

(د) إرتفاع مصاريف البيع والتسويق والتوزيع في الربع الحالي إلى 3.60 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 2.94 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019.

(ه) إنخفاض حصة الشركة من أرباح الشركة الزميلة (الشركة العالمية للأنابيب) خلال الربع الحالي الى 1.31 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 1.75 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019.

كان مقابل هذة التغيرات السلبية جزئيًا بعض التغيرات الايجابية:

• بعكس مخصص الذمم المدينة بمبلغ 0.54 مليون ريال سعودي في الربع الحالي مقارنةً بقيد مخصص بقيمة 0.59 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2019.

• بإنخفاض قيمة المصاريف الادارية في الربع الحالي حيث بلغت 7.71 مليون ريال سعودي مقارنةً بمبلغ 8.35 مليون ريال سعودي في الربع السابق من العام الحالي.

كما يعود سبب تحقيق صافي خسائر بقيمة 23.96 مليون ريال سعودي في الفترة الحالية مقارنة بصافي خسائر بلغت 66.01 مليون ريال سعودي في الفترة المماثلة من عام 2018 للأسباب الرئيسية التالية:
(أ) انخفاض غير متكرر في قيمة ممتلكات وآلات ومعدات بقيمة 21 مليون ريال سعودي تم قيدها في الفترة المماثله من عام 2018.

(ب) بلوغ حصة الشركة من أرباح الشركة الزميلة (شركة الأنابيب العالمية) للفترة الحالية 6.12 مليون ريال سعودي مقارنة بقيد حصة الشركة من خسارة الشركة الزميلة للفترة المماثلة من عام 2018 بقيمة 5.54 مليون ريال سعودي.

(ج) إرتفاع إجمالي الأرباح للفترة الحالية لتصل إلى 13.54 مليون ريال سعودي ، بسبب التغير في المزيج البيعي، مقارنة بأرباح إجمالية بلغت 4.54 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثله من العام السابق، على الرغم من ارتفاع إجمالي الخسائر في الشركة التابعة (تي إس إم العربية) والتي بلغت 7.3 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 5.1 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من عام 2018 و يعود ذلك بشكل رئيسي لتجاوز المشاريع التكلفة المقرره.

(د) انخفاض مصاريف البيع والتسويق والتوزيع في الفترة الحالية لتصل إلى 10.28 مليون ريال مقارنة بمبلغ 12.29 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من عام 2018.

(هـ) انخفاض مخصص الزكاة و ضريبة الدخل للفترة الحالية والبالغ 0.13 مليون ريال مقارنةً بمبلغ 1.80 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من عام 2018.

(و) عكس مخصص الذمم المدينة للفترة الحاليه بقيمة 0.57 مليون ريال مقارنة بقيد مخصص بقيمة 0.45 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من عام 2018.

كان مقابل هذه التغيرات الإيجابية جزئيا بعض التغيرات السلبيةً:

1. ارتفاع تكلفة الاقتراض للفترة الحالية و البالغة 10.72 مليون ريال سعودي مقارنةً بمبلغ 7.66 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من عام 2018.

2. ارتفاع قيمة المصاريف الادارية في الفترة الحالية حيث بلغت 23.16 مليون ريال سعودي مقارنةً بمبلغ 22.27 مليون ريال سعودي في الفترة المماثلة من عام 2018.

ملاحظة او تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي    دون إعتبار ذلك تحفظاً على إستنتاجنا، فإننا نلفت الإنتباه إلى إيضاح رقم (2) حول القوائم المالية الأولية الموحدة الموجزة المرفقة، والذي يشير إلى أن الخسائر المتراكمة لشركة صناعات التيتانيوم والفولاذ المحدودة (الشركة التابعة – تي اس ام العربية) كما في30 سبتمبر 2019 قد تجاوزت رأس مالها بمبلغ 135.4 مليون ريال سعودي. أصدر مجلس إدارة المجموعة قرارًا بتقديم الدعم المالي لتمكين شركة تي اس ام العربية من الوفاء بإلتزاماتها المالية. بناء على ذلك، تم إعداد القوائم المالية للشركة التابعة على أساس مبدأ الاستمرارية. ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﯽ ذﻟك، فإن اﻟﺷرﮐﺔ اﻟﺗﺎﺑﻌﺔ لم تلتزم بالتعهدات المالية الخاصة بالقروض الإئتمانية. إن إدارة الشركة التابعة بصدد اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لعدم الإلتزام بتعهدات شروط القروض بما في ذلك الحصول على خطابات التنازل اللازمة لذلك. وبناءً على ذلك، تم تصنيف القروض وفقًا لشروط الدفع الأصلية.

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض البنود والعناصر وملاحظات المقارنة في البيانات المالية، وإعادة تجميعها وإعادة تصنيفها لتتوافق مع السياسات المحاسبية للفترة الحالية التي تم إعدادها وفقًا لمعايير التقارير المالية الدولية.
وإبتداءً من 1 يناير 2019 ، اعتمدت الشركة المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 16- عقود الإيجار بدون أي تأثير جوهري على نتائج بياناتها المالية المرحلية.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد