الأربعاء, 12 مايو 2021

إبراهيم المعجل: الصندوق الصناعي يموّل حتى 75% من تكاليف رقمنة واتمتة المنشآت الصناعية لرفع تنافسيتها عالميا

قال إبراهيم المعجل الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي في لقاء تلفزيوني مع قناة العربية على هامش مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار الذي جرت فعالياته الأسبوع الماضي في الرياض أن الصندوق الصناعي ومن خلال برنامج “تنافسية” يموّل حتى 75% من تكاليف رقمنة واتمتة المنشآت الصناعية لرفع تنافسيتها عالمياً.

اقرأ أيضا

أوضح المعجل أن الصندوق ومع رؤية 2030 ارتفع رأسماله من 40 مليار إلى 105 مليار ريال، حيث توسعت قطاعاته من الصناعة إلى 4 قطاعات هي الصناعة والطاقة والتعدين الخدمات اللوجستية ليوفر منتجات مالية لكافة حاجات القطاع الخاص بهدف تحويل السعودية إلى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية.

وأضاف الرئيس التنفيذي للصندوق الصناعي أنه بإنشاء وزارة الصناعة والثروة المعدنية كان التركيز واضح بجعل القطاع تنافسي بدرجة أولى، فجميع الممكنات المطلوبة وضعت، حيث يلعب الصندوق دورا في رفع تنافسية الشركات القائمة فتم أطلاق منتج اسمه تنافسية يقدم حلول تمويلية واستشارية لتحفيز ورفع كفاءة الطاقة والاتمتة والرقمنة فالصندوق يمول 75% من تكاليف الاتمتة والرقمنة للمشاريع الصناعية هدفها جعل الصناعة السعودية على قدرة عالية في المنافسة الخارجية.

وأشار إلى أن المملكة لها خطط طموحة جدا في الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن الصندوق مع نهاية سبتمبر أطلق برنامج “متجددة” لتحفيز الاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة ، فيمكن للشركات التي تمتلك مولات او مزارع او مصانع ان تتعاقد مع شركات تطوير الطاقة المتجددة يمولها الصندوق 50% ، وأوضح أن برنامج متجددة تلقى العديد من الطلبات وجاري دراستها للبت في تمويلها.

يذكر أن اعتماد مجلس الوزراء تعديل نظام الصندوق الصناعي عزز من دوره كممكن مالي رئيس لخطط التنمية الصناعية للمملكة، والتي تم تحديد مستهدفاتها ضمن برامج رؤية المملكة 2030، ومن أهمها برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.
 

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد