الاثنين 21 ربيع الأول 1441 - 18 نوفمبر 2019 - 26 العقرب 1398

الأجر المنخفض لا يعد عائقا للاحتفاظ بالموظفين

لاما عبدالله الزهراني

موظفون أي شركة هم راس مالها البشري وسواعد النجاح بها لذا فان جذب الكفاءات والاحتفاظ بها من الامور المهمة لضمان تحقيق أي شركة لأهدافها الاستراتيجية. ولكن دائما ما ينظر للأجر المنخفض على انه عائق يحول دون الاحتفاظ بالموظفين بل وعامل رئيسي لارتفاع معدل دوران العمالة في الشركات، فهل هذا صحيح ام ان السبب قد يكون خلل في الثقافة التنظيمية للشركة. 

أجور الموظفين تعتمد بشكل رئيسي على حجم الشركة وعملياتها بالإضافة لمهام كل موظف بها وما يمتلكه من خبرات وإمكانات. فالشركة الكبيرة والمتوسعة العمليات غالبا ما سيكون اجر الموظف بها أفضل من موظف يحمل نفس المؤهلات في شركة ناشئة مما سيجعل موظفي الشركات الناشئة يشعرون بعدم الاستقرار بها ويفكرون في الانتقال منها. فتخصيص ميزانية محدودة تدفع كرواتب للموظفين يلزم الشركة على خلق مزايا غير مادية توازن بين ما يتلقاه الموظفون ماديا ومعنويا حتى تتمكن من الاحتفاظ بهم. 

ففي دراسة أجراها موقع LinkedIn أوضحت ان ما نسبته 37% من السعوديين على استعداد للتنازل عن وجود راتب مرتفع مقابل وجود مزايا غير مادية كإجازة أطول مثلا وهذا بدوره ينفي لحد كبير فرضية ان الأجور المنخفضة هي سبب رئيسي وراء تسرب الموظفين وارتفاع معدل دوران العمالة في الشركات. 
 
ما هو معدل دوران العمالة وما أهميته! 
معدل دوران العمالة هو أحد المعايير الذي يعني بحساب نسبة موظفون الشركة الذين تم استبدالهم بآخرين خلال فترة زمنية معينة وبناء على هذه النسبة يمكن التنبؤ بصحة الشركة وانتاجيتها. أما عن أهميته فتكمن في كونه عامل مساهم في استمرارية مضي الشركة ناحية تحقيق أهدافها بثبات. فعند خروج أي موظف من أي شركة سيترتب عليه خسارتها لموظف متمرس على أداء مهامه واستبداله بموظف جديد سيكلفها ميزانية تدريبه واعداده لمنصبة الجديد مما قد يؤثر على إنتاجيتها ويخلق حالة من الاحباط بها تجعلها في موضع عدم الثقة بقدرتها على مجابهة تحديات بيئة العمل اليومية والحفاظ على مستوى أداء عالي في جميع أقسامها. 

معدل دوران العمالة يختلف باختلاف الصناعة وعوامل أخرى ترتبط بها ولكن بشكل عام في إحصائية أعدها موقع LinkedIn ايضا كشفت ان متوسط معدل دوران العمالة العالمي هو 10.9% تقريبا مما يعني احتفاظ أي شركة بما نسبته 90% تقريبا من موظفيها هو أمر جيد جدا لضمان استمراريتها في عملياتها بسلاسة وبدون تعطل وكل ما قلت تلك النسبة بالطبع سيكون ذلك أفضل. 

ما هو الحل؟
يجب على الشركات خلق حالة من التوازن للموظف ذو الراتب المنخفض تشعره بنوع من الايجابية ناحية عمله وتجعله راغبا في الاستمرار والاستقرار به. فبحسب إحصائية أعدها موقع Fortune.com عام 2012 2013 فان شركات ك Intel وDarden restaurants و Mars, Inc. تمتلك معدل دوران عمالة من 2% الى 5%  والسبب المشترك لذلك هو ان ثقافة تلك الشركات تتسم بالمرونة والتعزيز للموظف من خلال خلق نظام من الحوافز الغير مادية تقدم لموظفيها رغبة في استبقائهم. 

ختاما، إذا ارادت الشركة الالتزام بمعيار أداء عالي فعليها ان تولي ما يسمى ب "معدل دوران العمالة" أهمية عالية وان يتم حسابه بشكل مستمر. وللحفاظ على هذا المعدل منخفض في شركة منخفضة الاجور فيجب عليها توفير حوافز تدعم استقرار موظفيها كالمرونة في العمل، الإجازات المدفوعة، تقليص ساعات العمل، الانصراف المبكر، تمكين الموظف واعطاؤه مساحة حرة لاتخاذ القرار بدون الرجوع للإدارة العليا، خصومات على بعض الخدمات والمتاجر، تكريم الموظف والإشادة به، الاستثمار في الموظفين بمنحهم دورات تدريبية مدفوعة، السماح للموظف باستبدال مهام العمل الأقل تفضيلا بالنسبة له مع موظف اخر فيحصل كلا الموظفين على قائمة من المهام المناسبة لميولهم. مزايا كهذه ستمكن الشركة من الاحتفاظ بموظفيها والمضي قدما تجاه تحقيق رؤيتها. 

كاتبة في مجال المال والأعمال [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

الفيديو