الإثنين, 20 سبتمبر 2021

اختتام فعاليات ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2019 واعلان اسماء الفائزين عن افضل فكرة ريادية

اختتمت أمس فعاليات ملتقى الأحساء للشركات الناشئة 2019 في دورته الأولى، الذي نظمته غرفة الأحساء بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة عبداللطيف العرفج وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولين ومختصين وإعلاميين، وذلك بقاعة الشيخ سليمان الحماد بمقر الغرفة الرئيسي.

اقرأ أيضا

واستعرض الحفل الختامي أفضل 13 فكرة ريادية قدمها الشباب الرياديين ممن شاركوا في المسابقة، ثم جرى مناقشتها وتحكيمها والإعلان عن الفائزين، كما أعلن عن الأرقام المتميزة التي حققها الملتقى ومنها تسجيله حضور أكثر من 2467 مشاركا وزائرا، وعقد أكثر من 500 جلسة استشارية بإشراف ومشاركة 20 مستشارا ومرشدا رياديا ناقشوا أكثر من 80 فكرة ريادية وابتكارية تم عرضها ومناقشتها بوجود 22 جهة تمويل واستثمار ومشاركة 16 جهة عارضة بالمعرض المصاحب للملتقى، إضافة إلى تسجيله 70 مشاركًا ومشاركة في المعسكر الريادي و 60 مبتكرًا ومبتكرة ضمن المعسكر الابتكاري المصاحبان للملتقى.

كما استعرض 13 فريقًا ممن وصلوا إلى المرحلة النهائية – ضمن تصفيات مسابقة المعسكر التدريبي الريادي المصاحب للملتقى – أفكار مشروعاتهم الريادية أمام لجنة حكام مختصة مكونة من خمسة خبراء ومستثمرين ومستشارين، وبعد النقاش المفتوح مع المشاركين والمداولات بين لجنة الحكام تم الإعلان عن أفكار المشاريع الريادية الفائزة وهم: الأول محمد العريفي عن مشروعه (عتيق “عتيج”)، الثاني سامي المطوع عن مشروعه (طاقة)، الثالث نادية العفالق عن مشروع (مبادرة تطبيق بيئي)، الرابع محمد الرمضان (نظام تطبيق للخدمات اللوجستية)، والخامس رحاب الجميعة عن مشروعها (روبوت زون)، ليتم بعدها تكريم الفائزين وتوزيع الجوائز عليهم.

وأكد الأمين العام للغرفة الدكتور إبراهيم آل الشيخ مبارك أن الأرقام الكبيرة والحضور اللافت الذي سجله الملتقى فاق التوقعات، سواء من حيث التنظيم أو النجاح، عطفًا على مدة إعداده القصيرة، مبينًا أن الملتقى كشف عن وجود أفكار وطاقات كبيرة وواعدة بين شباب وشابات الأحساء، مقدمًا شكره إلى جميع المشاركين والمنظمين والشركاء والرعاة والداعمين، مثمنًا الرعاية الكريمة لسمو نائب أمير الشرقية وسمو محافظ الأحساء.

وتضمن الملتقى ست جلسات ريادية حوارية، وورش عمل متخصصة امتدت على أيام الملتقى، ومعسكرين تدريبيين أحدهما للريادة والآخر ابتكاري، إضافة إلى المعرض المصاحب للملتقى.

يُشار إلى أن المُلتقى افتتحه الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء مساء الثلاثاء الماضي وسط حضور رسمي وشبابي ريادي كبير، وهو يمثل باكورة نشاطات وأعمال مركز الأمير أحمد بن فهد بن سلمان لتطوير الأعمال بالغرفة، الذي يُعد أحد أهم المشاريع التي تبنتها ونفذتها الغرفة خلال الدورة الحالية لرعاية ودعم ريادة الأعمال والمشروعات الناشئة، وتزامنت فعالياته مع الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، الذي يُعد مبادرة دولية تهدف لتعريف الشباب في قارات العالم بموضوعات وفوائد ريادة الأعمال من خلال الأنشطة المختلفة وتحفيزهم لاستكشاف أفكار المشاريع الخاصة بهم وسبل الرعاية والدعم التي يمكن تقديمها لهم.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


المزيد