الأحد 18 ربيع الثاني 1441 - 15 ديسمبر 2019 - 23 القوس 1398

ابوخمسين: مشروعنا تقني يعتمد على العقول البشرية .. وهذا الشيء لايزال في خاطري 

مؤسس «كوانت» .. مستثمر في وقود تقنيات الذكاء الاصطناعي .. يقدم روشتة التوسع السريع للشركات

كشف أحمد سعيد أبوخمسين الشريك المؤسس لشركة كوانت أن الشركة تقوم بتحليل بيانات مبيعات المحلات التجارية، حيث تقدم للعميل المعلومات من هذه البيانات وتمنح العميل فرصة استخدام المعلومات في اتخاذ قرارات لإدارة المنشأة، مبينا ان استخدام البيانات يتم بطرق كثيرة ومخلتفة كما تستخدم محركات البحث البيانات في مجالات التسويق أو التسويق الموجه.

واشار إلى أن استخدام هذه البيانات يتم من مصادر مختلفة مثل منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، حيث يتم تجميع هذه البيانات بشكل كامل وتوجيه منتجات مخصصة للمتصفح الذي يتوقع أنه يبحث عنها أو له فيها رغبة.

وأوضح أحمد سعيد خريج جامعة البترول والمعادن في الحلقة السادسة لبرنامج العازمون الذي تنتجه صحيفة مال بدعم ورعاية من شركة STC وبدعم ايضا من هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" ان الشركة تقدم خدمات استشارية لعلوم البيانات بشكل عام واي شيء يتعلق بالبيانات من التحليل إلى بناء (Dashboards) وايضا إدارة جودة البيانات لمرحلة ماقبل التحليل مثل بناء مستودعات البيانات وتجهيزها لمرحلة التحليل وحاليا نعيش في عصر عالم البيانات الضخمة وتعتبر البيانات هي الوقود لتقنيات الذكاء الاصطناعي.

وقال أحمد سعيد: " بدأنا في الخبر بجامعة البترول بالتعاون مع برنامج واعد ريادة الأعمال واحتضننا البرنامج وقدم لنا مكتب وسهل علينا وجودنا بالقرب من الجامعة حيث ساعدنا في الحصول على أدوات بحثية من جامعة البترول أو الوصول للطلاب الذين يتعاونون معنا عبر عمل جزئي هذا الشيء ساعدنا كثيرا في بدايتنا بالشركة. وبعدها احتضننا في برنامج واعد لريادة الأعمال في الرياض وبرنامج بادر الذي قدم لنا الكثير من الخدمات الادارية والاستشارات في إدارة الشركات وهذا الدعم ساعدنا في النمو .. أيضا استفدنا من بعض الخدمات الحكومية المقدمة من برنامج منشات مثل استرداد الرسوم الحكومية وخدمات أخرى.

المشاكل المالية:
أوضح أحمد سعيد أن عدة مشاكل مالية واجهته في مسيرته العملية وبالتحديد عندما حاول التوسع في الشركة، مبينا أنهم قرروا المحافظة على بئية العمل واستقطاب موظفين وتدريبهم حتى يتعودوا على بيئة العمل والمنهجية قبل أن يتم اقحامهم في مشاريع بشكل مباشر.
وعن بداية مشروع شركة كوانت قال أحمد  أبوخمسين إن المشروع تقني ويعتمد على العقول البشرية، موضحا انه قام بشراء لاب توب قبل أن يبدأ العمل بشكل مباشر ويتحصل على العميل ومن ثم تحصل على مبالغ مالية، حيث تم توظيف أول موظف بالشركة. مبينا انهم اضطروا لرفع رأس المال واستيعاب مستثمرين وذلك بعد أن احتاجوا للتوسع والدخول في مشاريع كبيرة.

وتابع: "وجود مستثمرين في الشركة يعطي إحساس مراقبين لطاقم الادارة في الشركة من خلال تكوين مجلس إدارة ومراقبة أعمال وقرارات الرئيس التنفيذي، ومراجعة القوائم المالية وانجازات الشركة ووجود مستثمرين يعطي هذا الطابع للشركة ومنها داعم مالي هذا إذا كان رائد الأعمال يرغب في التوسع السريع".

مفهوم النجاح:
وعن مفهوم النجاح قال أحمد  أبوخمسين إن النجاح بالنسبة له هو الاستمرارية، مؤكدا انه بالعزم والاصرار يستطيع رائد الأعمال أن يصمد ويستمر في انجاز مهامه رغم مواجهة الفشل الذي يحدث في الحياة بشكل مستمر. وأوضح أنه لايوجد نجاح بدون فشل، مبينا ان الفشل هو مرحلة يستطيع الانسان أن يتخطاها ويركز على هدف واضح في حياته.

وتابع:" بالنسبة لي شخصيا لو عاد الزمن بي للوراء وبالتحديد على أيام الدراسة الجامعية أشعر بأنني ضيعت فرصا بعدم نيلي الاختبارات الاكتوارية للحصول على شهادة الزمالة إلا بعد التخريج .. واستمريت في العمل لمدة 3 أعوام واجتزت اختبارين من أصل 5 اختبارات وبعد بداية المشروع أصبح الوضع صعبا  لكي أعمل وأدرس .. هذا الشيء لايزال يحز في خاطري".

وأضاف أبوخمسين انه تربى في اسرة متعلمة فوالده مهندس مدني ووالدته اخصائية اجتماعية، موضحا انه كان يملك حب وشغف للرياضيات في طفولته، وكان يتساءل عن الفرص التي يعمل بها إذا تخصص في الرياضيات بالمرحلة الجامعية.. مبينا أنه كان يتعرض لاحباط باستمرار عندما يقولون له أن هذا التخصص عمله محدود في القطاع الاكاديمي.

وقال بعد أن تخرج من جامعة البترول والمعادن وكبداية تخصص في الإدارة المالية بعدها تخصص في العلوم الاكتوارية أو الرياضيات المالية، مشيرا إلى أن هذا العلم يجمع بين الرياضيات والاحصاء وتطبيقات المعاملات المالية والاقتصادية.

رسالتي للشباب:
في ختام حديثه وجه أحمد سعيد أبوخمسين رسالة للشباب والشابات من رواد الأعمال الذين يخططون لفتح مشاريع خاصة قال فيها:" إن معظم رواد الأعمال قبل فتح المشروع يعملون على دراسة جدوى وبعد فتح المشروع شخصيا وجدت المخاطر أقل من المتوقع وأقول دائما للشباب لاتضخموا المخاطر .. أدرس الفكرة وحللها لكن لاتحاول تضخيم المخاطر وبادر وربي يوفق الجميع.

صور إضافية: 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

سعد العتيبي السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ...انا موظف في شركة...
دكتور اول شيء الموظفين التي تزيد خدمتهم عن ١٠ سنوات هل الشركه...
Saleh كيف ل شركة خليجيه تكتتب
محمد حسن سعيد كل من تعامل مع الجهات الرقابية ومكافحة الفساد، يدرك تماما...

الفيديو