السبت 15 شوال 1441 - 06 يونيو 2020 - 16 الجوزاء 1399

سهم أرامكو.. الاكتتاب بـ "الرؤية"

أحمد العبكي

اذا كان كثير من الاقتصاديين توقعوا أن يكون سعر سهم أرامكو في البورصة السعودية الرئيسية قريبا من 32 ريالا، فإن أقصى المتفائلين لم يجرؤ على توقع اصطدام السهم بالسقف الاعلى للتداول اليومي، فافتتح سهم أرامكو السعودية جلسة اليوم عند 35.2 ريال بزيادة 10% عن سعر طرحه الأولي والبالغ 32 ريالاً.

طرح أرامكو هو طرح تاريخي في سوق الأوراق المالية السعودية، وكذلك المنطقة العربية، بعد العديد التوقعات والتكهنات لمواعيد مختلفة للطرح، وحادث الهجوم على الشركة، الأمر الذي جعل كل الأنظار تترقب عن كسب نتيجة الطرح وأداء السهم في اليوم الأول.

وحققت الشركة من خلال طرحها في السوق نموًا تاريخيًا في قيمتها السوقية البالغة 1.88 تريليون دولار، لتحقق في الدقيقة الأولى 640 مليار ريال نموًا في قيمتها السوقية، وهو الرقم القريب من تقييم الحكومة السعودية..
وتفوق أرامكو في طرحها العام الأولي الأسبوع الماضي، على كبرى طروحات الشركات العالمية، وعلى قيمة طرح شركة علي بابا الصينية للتكنولوجيا البالغة قيمته 25 مليار دولار عام 2014، لتجمع أرامكو 25.6 مليار دولار.

هذه الأرقام مدهشة، ويمكن أن تستثمر في مشاريع تنموية استراتيجية مثل القدية، نيوم، كما إنها تمكن صندوق الاستثمارات العامة من الاستثمار في شركات عملاقة عالمية، أو حتى تمكن الصندوق من الإقتراض بفوائد أقل، ما ينعكس على استثمار الصندوق في مشاريع ضخمة.
بعيدا عن لغة الأرقام، وإن كانت مهمة، فإن إكتتاب أرامكو، هو ليس اكتتاب لجمع أموال المكتتبين، بقدر ما هو إكتتاب في رؤية المملكة 2030، والمشاركة الشعبية ببرامجها، حيث يعد إكتتاب أرامكو أحد ركائزها الرئيسة.

يأتي اكتتاب أرامكو ليؤكد من جديد على جدية الحكومة السعودية ورغبة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد في أن يكون الإفصاح والشفافية منهج الحكومة الجديد، وليخرج سجلات أكبر شركة نفط في العالم، التي لطالما كانت مخبأة، إلى العلن، بحيث يتمكن المكتتب من معرفة المخاطر، والتحديات والفرص المستقبلية للشركة، وتوفير معلومات للمساهمين، لكي تمكنهم من ممارسة حقوقهم على أكمل وجه، بحيث تكون هذه المعلومات وافية ودقيقة.

شركة أرامكو الآن ملزمة بتقديم التقارير الدورية لمساهمي الشركة، والتي تشمل تقارير القوائم المالية الأولية ربع السنوية، التقرير السنوي للشركة المشتمل على تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراجع الحسابات والقوائم المالية وإيضاحاتها، نشر التقارير المالية ربع السنوية ونصف السنوية والسنوية في موقع "تداول"، بالإضافة إلى نشر القرارات المهمة في موقع "تداول".

جمعت أرامكو السعودية 25.6 مليار دولار من طرحها العام، أي ما يعادل 96 مليار ريال، وهو رقم ليس بالضخم في الاقتصاديات الكبيرة، إذ أن نصف هذا المبلغ يعادل ما توجهه الحكومة السعودية لبدل غلاء المعيشة لمدة عام واحد فقط، لكن الاستثمار الحقيقي في إكتتاب أرامكو يكمن في الاستثمار في الإفصاح والشفافية، وهو ما التزمت فيه من خلال تقديم إعلان ربع سنوي عن ميزانيتها.

في الواقع، أن المكتتبين في طرح أرامكو، هم مكتتبين في رؤية 2030 لإيمانهم التام إنها رؤية تنقلهم الى المستقبل بموثوقية عالية ونمو مزدهر.

اعلامي سعودي [email protected] المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

أضافه عبدالرحمن في 12/13/2019 - 11:32

كلام سليم

إضافة تعليق جديد

أحمد الراجحي مقال جميل مهندسنا ، ولغة سلسة يفهمها غير المتخصصين بقطاع...
محمد شمس تدوير الطعام الزائد والستفد من كا اعلاف للماشي وسمت عضوي
راجح ال الحارث السلام عليكم انا عملت عند مؤسسة بعقد محدد المده لمده سنه من...
سلام موضوع طويل، وكلام مشتت، وطريقة سرد اذهبت لمعة الموضوع....
معالي كنت اشتغل بشركة وتم إيقافي عن العمل بسبب الكورونا انا لست...

الفيديو